نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


صفحة 1 من 11 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 ... الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 15 من 165

الموضوع: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

  1. #1
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..
    سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ~

    أهلاً بكم هنـا : ) !





    ஹஹஹஹ


    في الخاطر كلام كثير , ولم أفكّر جدياً بفتح مدونة فقط لـ " أُثَرْثٍرْ "

    فـ لن ترتقي حينها لأن أرتجي زائراً واحداً لها فقط :"

    وترددت بفتح هـذه الصفحة أيضأً ..

    حينما أجول بعيني في أسماء الصفحات المُنشئة هنا ..

    أقول " أمممم لن أستطيع الكتابة مثلهم ولا أملك مايملكون وسوف لن يزور أحد هذا المتصفح "

    وتارة أتمتم " ولماذا أسعى لأن أكتب كما يكتبون .! إن لم أكتب شيئاً بذاتي ومختلفاً عن ذاتهم , فلماذا أفتح هذه الصفحة "

    في عقلي .. شيء غريب وتفكير مختلف وفهمٌ مُغَايرْ لهذه " الحيـاة " !
    وفي عيني .. تفائلٌ وتطلعٌ للأفق ورؤية من زاوية أخرى لـهذه " الـدُنْيَـا " !


    ₪₪₪₪₪₪₪₪


    هذا الممر .. إفتتحته لمن أراد أن يقرأ شيء مختلفاً .. وتفكيراً غريباً ..
    لمن يحب دائماً أن يقرأ ما " يُثَرْثِرْ " به الأخرين ..



    قد أضحك هنا ^_^"
    قد أستظرف -_-"
    قد أقتبس لغيري : )"
    قد أنقُل أشياء لا أعلم ماهي حتى الآن ! o_O"
    قد أُنفّس عن خاطري " وهذا ما قد ترونه بكثرة " ~_~
    قد لاتفهمون ما أقول في أحيان .! •_•؟
    قد لا أكتب شيئاً ! -_-"
    قد أفيدكم , :$
    قد لا يعني بعضاً مِنْ مَا أكتُب شيئاً لكم . "(!



    قد .. وقد ..


    ೋ҉ೋ҉ೋ҉ೋ҉

    فأنا ذاتي ! لا أتنبأ بما قد تكتبه لكم هذه الـ || رُوحُ المُتَفَائِلَةْ وذلكـ العَقْلٌ المُتَأمٍلْ || !

    دمّتم مُقِيمين ومُقَيّمِين : ) !
    ..

    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:25 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي خاالد .. اشتقت لك وربي : ( !!!

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..
    ترددت كثيراً في ماذا سأبدأ .!
    لكنّي عندما أتردد وتحار أفكاري ؛ راودني ذلك الطييف مُداعباً بابتسامة ساحرة !
    كيف لي أن أنسى ذلك الطيف .؟!
    وكأنه يقول لي إكتب عنّي , ولا أدري لماذا أتظاهر بالصمم ,! أتجنبه دائماً ؛
    مؤخراً لم أعد أرى ذلك الطيف , حقاً أفتقده أيما فقد :/


    " خـالد العامر "


    أفتخرُ بأن يكون أولُ ردٍ هُنا عن هذا الإنسَانْ وتِلك الروحُ الطاهرة ؛

    ليس من السهل أبداً أن تكون " بحراً للأحزان "
    وتعيش حياة تجامل فيها من حولك على حساب حزنك , دون أن تبوح لأحد بالحزن ,
    وبين عشيّةً وضُحاها , تتبدل لتكون " روح متفائل " أبداً ليس بالتغير السهل !


    ذلك الانسان الذي اقتبسْتُ مِنهُ هذا الاسم " رُوحُ مُتَفَائِلْ "

    تعرّفتُ عليه خلال حياتي في هذا المُنتدى ؛ أبداً لم تَكُنْ معرِفَةً عابرة !

    الأرواح التي تأتلفها روحك مباشرة , وتعيش معها لحظات وأيام جميلة لاتُحس بحرارة جسم من أمامك ,
    أو لاتعابير وجه تراها أمامك توحي لك بأنها تبتسم !
    فَقًطْ كُل مَاتُحس به هو شيء غَيّبٍيْ عَجِيبْ , وأي أعجبْ مِنَ الأرواح عِندما تتواصل !

    لم أقابل ذلك الإنسان أبداً ولم أسمع صوته قط .. فقط كنت أرى مايكتب لي دائماً
    عندما أدخل متأخراً لـ " ماسنجري " منهكاً من آلامِ الأيامْ وضغط الدراسة وصعوبة العلاقات الاجتماعية ,
    فـ أجد تلك الحروف تتوالى خلف بعضها لتسّتقرَ على " شاشتي " وقد تشابكت أجزائها مع بعضها وشكّلت كلمات لا أنساها
    لترسم ابتسامة صادقة على شفتاي , ولا إرادياً أبدأ برفع صوتي عالياً بالضحك والقهقهة وكأني لم أذق حُزناً في حياتي قطْ !

    من يعش مع تلك الروح المتفائلة والنفس الراضية بقدر الله حقاً لن يظُن بأنَهُ قد ذاقْ حُزناً قط :"

    لم أعش معه كثيراً فقد أعاقة ذلك المرض عن التواصل معنا بكل حرية , وافتقدنا شيئاً عظيماً في حياتنا ؛
    مرّت الأيام لألاحظ أني في كل صباح أسمع إلى صوت جوّالي ينبهني بأن رسالة قد وصّلت ..

    أقوم متثاقلاً فالجميع لم يعد يستخدم تلك الرسائل , لأرى ذلك الاسم قد بعث لي بتلك الرسالة
    وعندما أفتحها أجدها قد كتب فيها /

    " صباحك خير ياعم , أسأل الله أن يرزقك كل خير وييسرك لكل عمل صالح , ويبارك فيك وفي نيّتك ,
    ويجمعني بك في جنات النعيم .."


    وهل يكتَئِبُ يومهُ مَنْ يُصبحُ على تِلك الرسالة !؟

    أغاب المرض إحساسي به , لكنه أبى أن تغيب روحه عنّي وعن جميع رفاقه !
    بين حين وآخر أسمع صوت الرسالة قد وصلت لأنهض مستعجلاً لأفتحها ..
    فأنا بت أعرف الأوقات التي يرسل فيها ,

    فأفتحها لأقرأ شيء يدعوني للحياة بأمل ,
    وتارة أقرأ دعاء بأن نجتمع في الجنة على السرر متقابلين والابتسامة تعلو محيانا ,
    وتارة أراها رسالة فارغه :" ..... فأغلقها وأنا ألهج بالدعاء له ..
    وتارة سؤال عن الأخبار والأحوال ,
    وتارة أراها قد كتب فيها هكذا /

    " ههههههههههههههههههههه الله يسعدك ياسلمان ويوسع صدرك زي ماوسعت صدري "

    أما اليوم ,!

    فلا أملك إلا أن ألهج لك بالدعاء راجياً من الله سبحانه وتعالى أن يلبسك لباس الصحة والعافية ,
    وأن يُحييك ماكانت الحياة خيراً لك ,
    غِبت ياخالد وغابت حرُوفك التي تُسَلّيني وتُنسِيني هُمومأً أثقلت الكاهل : (
    قد لايعلم أحد عن تلك العلاقة التي كانت بيني وبينك , وما تعلمته من روحك المتفائلة وانسانيتك الراائعة ,
    وبالرغم من قصرها إلا أني أخذت منك الكثير الكثيير ,,

    وستستمر تلك العلاقة شائت أم أبت !

    إن قُدّر لنا أن نلقاك في هذه الدنيا وأن نعيد تلك الأيام الجميلة معك , فهذه نعمة من نعم الله علينا ,
    وإن فقدناك .... ..... .. !
    فعزاؤنا أننا سنلقاك في الجنة في الجنة يا خالد ..


    أعتذر .! فلم يعد باستطاعتي أن أكمل :/ وكنت قد حضّرت الكثير لأكتب لكن لم أعد أستطيع ذلك :""

    ...

    أتمنى أن أصحوا قريباً على صوت رسالة قد كُتب فيها /

    * خـالد العامر /

    " سلمان , مشتاااق لك : ) !


    دعائكم لخالد : (

    1432/6/1 ..

    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:25 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..


    .| شيء مما فهمته / =-?

    .. .. ..

    عندما أُبّرِزُ للجميع مبادئيْ ,


    * وكذلك خطوطي الحمراء !!????


    وأتحدث عن مالايناسب منطقي و فطرتي !


    لايعني ذلك أني أتغطرس أو أتكبر ?
    أو حتى كما يقولون " وسّوسّت " ? ?

    ، كلا : )

    ذلك أنّي سأعرف حينها ~
    من يناسبني ومن فعلاً سيحترم كياني !

    كذلك من باب الصدق والإنصاف ،

    حتى أستطيع مغادر حياة الأشخاص
    الذين أكتشف أنني لا أناسبهم


    بهدوووء ~

    حتى وإن كانوا يعتقدون
    بأني شيء ثمين بالنسبة لهم
    ?-'`.،

    فأنا الأكثر دراية بما ستؤل إليه علاقتي مع الاخرين في حال كُنت لا أناسبهم |.|

    أو حتى لو لم يناسبوا هم لطبيعتي ..


    ..


    |.| سلمان ~
    1432/6/1

    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:26 PM

  4. #4
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..

    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:27 PM

  5. #5
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..
    !
    !

    •| لو فقد أحدنا أهله .!
    سـيجدهم وسيجد أهلاً خيراً منهم .. في الجنّة .

    •| لو فقد أحدنا شريك حياته .!
    سـيجده وسيجد شريكاً خيراً منه .. في الجنـة .

    •| لو فقد أحدنا أصحابه . !
    سـيجدهم وسيجد أصحاباً خيراً منهم .. في الجنة .!


    لكـن ..!

    ••• ماذا لو فقدنا الجنــة .!
    كـيف سنجد مايعوضّنا عـنها : ( !

    !
    !

    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:29 PM

  6. #6
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||



    ●°ੀ҉●°ੀ҉●°ੀ҉



    ✗ ┋ دّخٌلّ رُجًلّ أُلِصِيّدَلَيّة وُقٌأِلٌ :
    " هًلّ أِجّدٌ لَدَيّڳَ دٌوُأًء يٌلِيُّنٌ أَلَقٌلَبٌ ؟ "

    فًـ أٌ۶ـطًأٌهِ أِلًصَيَدَلِيِ ( مِصٌحّفِأًِ )
    وًقُأًلّ : شِفِأَڳٌ أِلّلّهَ : ) ┋ ✗



    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:30 PM

  7. #7
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..
    ✗ ┋ أَلِوِحَدًة ..

    هَيٌ أَلٌرَأُحُة أَلِتُأٌمِة عًنِ أًخّطُأًء أِلَأُخِرًيِنُ ..

    ...................................وِأًلٌبِعّـدِ ۶ـنَ ڳَلِ شَيٌء مّزِعٌجِ !

    **

    أِلٌوَحٌدِة ..

    جًمُيٌلّة أِنّ أًحَسّنِتً أُلّتَصِرَفِ مُعًﮭأً ,,

    .............................وَلهأَ نٌڳِهِة خَـأِصُة !



    ......لٌأِيٌعًرَفَﮭأِ أِلٌأُ مُنِ عًـأَشَهًأَ


    ┋ ✗


    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:32 PM

  8. #8
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..
    الـسلام عليكم ؛

    يبدو إني اليوم بحّول للعامية ؛ لأنّي أخاف أضيّع الحروف والكلمات .. !
    شيء أكيد ! لأني بتكلم عن أمّي الله يخليها لي ويخليني لها :$
    أمي أحسن أم بالدنيا وأحسن من أمهاتكم كلكم : ) "


    حملّوا هالنشيد قبل تقرون : )


    || أمي ياكنز الحنان ||

    ....

    أمي أحسن أم بالعالم كلّه , عسى الله لايحرمني من أمي " مها " ويرزقني برّها ,

    دايم أسمع من الناس الي حولي " أمي أحسن أم بالعالم " , صدق كل واحد منّا أمه أحسن أم بالعالم ؟
    وليه دايم أسمع إن بنت خالتي تقول لصديقاتها : " أمي أحسن من أمكم " أو واحد من عيالي عمي يقول للي عنده :
    " أمّي أحسن من أمكم كلكم "

    تبون الصراحة ! أمي أحسن من أمهاتكم كلكم :$ ! وإذا تبون الصراحة وعشان أكون عادل !
    حتى أمكم أحسن من أمي : )"

    لحد يسأل ليه !

    أول ماطلعت على هالدنيا وهالإنسانه قدامي , عشت على ريحتها , وعلى راحة يدها كل شيء عشقته فيها , عادي لو أحس إنها ملاك أو مخلوق عن كل المخلوقات .. والأهم والأعظم , إني تغذيت على أحشائها قبل لا أنولد وكنت ألعب في أول غرفة لي والي كانت وسط بطن أمي :$!
    طلعت على هالدنيا وهالإنسانه تحتضّني وتضمني لصدرها ولازالت تغذيني من جسمها .. وضحكتها مثل الجرس في إذني يلاحقني وين ما تحركت في البيت , وصرّختها لما أكون في خطر دايم تراودني إذا زادت فيني الشطانه ونويت أسوي شيء ما أعرف عواقبه ,, هي الملجأ لي لمّا أخاف من شيء ,,

    مدري ليه
    !
    من تلف يدّيها على ظهري وتمسك أكتافي وتضّم وجهي لرقبتها وصدري لصدرها وأستشّعر حرارة جسمها أحس إني " في الجنّة " وكل الأخطار الي حولي ذااابت , وكل الأنسام والأرواح الي حولي اختفت , " لأنها أمّي , ولأني شيء منّها "

    الكثير منّا كان ماينام إلا لما أمه تمسك يدّه , أو لمّا ينام في حجرها , أو حتّى لما تحط يدها على رأسه وتداعب شعره بأصابعها المليانه حنان وعطف , شيء عظيم لمّا كنت أحاول أجمع جسّمي وأتكّور على نفسي وأقّرب منها وأنام قبالها " وكأنّي أتخيل كيف كنت في رحمها وأنا بذاك الحجم وكيف أنا قدامها بهذا الحجم "
    كل واحد منّا يحب الأشياء الي تقدمها له أمه ويعتبرها عظيمة ومافيه أم بالدنيا تقدر تسوي مثلها , وكل واحد منّا أكيد وأجزم إنه لو لحظّة وحدة جرب انسانه غير أمّه راح يحس إنه أمام صنم أو شيء لايحمل مشاعر ! لمّا تكون عايش على دم أمّك في الدنيا وأساس غذائك الأول كان على أحشائها ,, شيء أكيد وقتها ماراح تحس بشعور أو إحساس بإنسانه ثانية غير أمك .

    ما أذكر شربت قهوة مثل قهّوة أمي , ما عمري أكلت أكل مثل الي تسويه أمي , حتى المويه , لما أشربها من يدّها أبدأ أشك إنها باطن من الأرض ,, وأكاد أجزم إنها شيء من الجنّة ! كل أم في الحياة تساوي جوّهرة أو تاج مرصّع بالألماس والكهرمان بالنسبة لأبنائها , ينما إنها بالوقت نفسه ماتشكّل أي شيء تجاه الناس الآخرين ..

    واحد من زملائي كان دايم يقول قهوة أمي حااجة ثانية ,, ودايم يمدحها لي , لدرجة إني بديت أشك إني ماعمري ذقت قهوة قبل :P , بعد ماذقت قهوة أمه , كانت المفاجأة ! .. أنا نفسي لو أسوي قهوة كانت أحسن منها ! طبعأً هذا وأنا ماقارنتها مع قهوة ماما ! ولا كان النتيجة واضحة وضوح الشمس .! أمي وبس :$ !

    مو شيء غريب هاللي يصير , كل واحد يحس إن أمه أعظم شيء بالحياة وإنها أفضل من الأمهات بالدنيا كلها وأي شيء يأخذه منها لابد يكون هو الشيء الأحسن والأجمل في الدنيا كلها ..

    أيضاً هذي المشكلة يطيح فيها دايم الشباب البثرين الي توّهم متزوجين :/!
    لمّا تطبخ له زوجته ويتغدى , يقولها " ماش ماش مب زي طبخ أمي " ,, لمّا يشرب قهوة زوجته يقول " زينه , بس ولو ! ماتعرفين تسوينها زي قهوة أمي ",, كل شيء بهالحياة يبيه يكون مثل ما كانت أمّه تسويه , بينما لو دقّق أو فعلاً ترك عاطفته على جنب , يمكن يلاقي هالانسانه الجديدة أعظم من أمه في الطبخ أو غيره .. !

    وكثير سمعت عن بنات يزعلون من أزواجهم بهالسبب :/! يقولون عجزنا نسوي شيء ويجوز له ..
    وهذي مشكلة الي مايعرف يفرّق بين أمّه وبين أي إنسانه ثانية وإن كل وحدة لابد يكون لها تعامل ثاني
    : )

    أنا عن نفسّي , لو تزوجت , ماراح تطبخ لي زوجتي مثل طبخ أمّي ! لكن بنفس الوقت , متأكد إنّي ماراح أذوق طبخ مثل طبخ زوجتي : )" وقيسوا على غيرها من الأشياء ..


    عشان كذا لمّا تسمع حد قدامك يقول إن أمه احسن أم بالدنيا وإنها أحسن من أمّك لاتتضايق ,!
    ابتسم ابتسامه عريضه وتذكّر بينك وبين نفسك إن عندك أعظم من أمّه
    : ) !


    عرفتوا ليه الآن أمي أحسن من أمّهاتكم وأمكم أحسن من أمّي :$! ؟


    ....

    الأم ,, نعمة من الله سبحانه وتعالى .. من كانت أمّه على قيد الحياة .. لايسّتخسر إنه يروح لها الآن ويحب رأسها ويدّها ولو سمحت له كرامته بعد ينذّل وينحني ويحب رجلها : ( !

    أما الي فقدها :/ ,, لا ينساها من الدعاء بالرحمة والمغفرة كل دقيقة وكل ثانية ,, ويحاول قدر المستطاع ياصل أرحامها ويبّر بصديقاتها .. فهذا باب من أبواب البر المفتوحة للإنسان بعد وفاة أحد والديه ..



    لاحرمني الله من أمّي ولاحرمكم من أمهاتكم وعوّض من فقدها منكم خير ()!


    |•| سلمان
    1432/6/5 ..

    *للأمانة كلامي مشابه لكلام قرأته من زمان في أحد المدونات واستلهمت الفكرة منّه .

    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:32 PM

  9. #9
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي حقق ياربّي المُنَى ()!

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..


    حقق ياربّي المُنَى ()!

    سنة واحدة فقط كفيّلة بأن تُغيّر نمط حياتي ,,
    سنة واحدة فقط .. لأكون "خِرّيجاً جَامِعياً " ,,

    إن كان مُقدّراً لي أن أحيّا لأعيش تلك اللحظات فتلك نعمة منك يا الله : )
    وإن سَبقتني المنّية لأفرح بتلك الأيام .. فعزائي أنّي قد إحتسَبتُ الأجر في
    " دراستي " وأنّي أسلكُ بِها درّباً للجنّةْ !


    إلى رُوحِي ()!
    إلى من ينتظر تلك اللحظات السعيدة ()!

    أهدي لكم هذا النشيد .. وإن كان قديماً إلا أنّي أعيشُ معه تِلكَ اللحظات الجميلة : )"

    || ردد لنـا سعدنا ||
    إنشاد /محمد المرشود .
    ألـبـوم / تغّريد .

    هُنـا || ~






    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:32 PM

  10. #10
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي وغربه وسط أهل ودار .. هي الغربة هي الغربة ..

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..
    أمضّيتُ الآن 7 شهور وأنا أدرُسْ خارج مدينتي ..
    يالله , ما أسرعها : ( !
    قبل سنتين كُنت قد سجّلت نشيد لأخي الكبير عن الغربة وماهي الغربة الحقيقية ..
    الغربة الحقيقية ليست غُربّة الدار .. ولا غُرّبة الأهل
    ..!

    حقاً عرفت الآن معنى الغربة : ("








    يقولون ان غريب الدار
    ....................يتعب حيل في دربه

    وانا اقول الزمن دوار
    ....................وغربه فرق عن غربه

    غريب الدار بعض امرار
    ....................يلقى ناسٍ بْقربه

    تسلي خاطر المحتار
    ....................وتطرد همٍ اعسر به

    ولكن الغبن والنار
    ....................مع اللي غربته كربه

    غريب الروح والأفكار
    ....................بقلبه رمحٍ وْحربه

    ما بينا اهله غريبٍ صار
    ....................وهمه زاد وحسربه

    سبايب واشيٍ غدار
    ....................حبلّْه واحكم الضربه

    جفوه اهله جفاه الجار
    ....................وحتى الأرض والتربة

    رضى بالحال والأقدار
    ....................وسلم أمره لْربه

    مشاهد واختلاف ادوار
    ....................وكلٍ دوره ابحر به

    وغربه وسط أهل ودار
    ....................هي الغربة هي الغربة


    ,,,,,,

    كلمات وأداء / عبدالله اليحيى " حيّزوم "

    || اضغط هنا للتحميل ||

    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:33 PM

  11. #11
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..
    كـلماتنا تتحكم في مصيرنا .. " فـ لنحسن اختيارها "

    ,’,

    يقول عُلماء الاجتماعْ :

    [ أن قوّة الكلِمَاتْ تَفُوقْ أي قوّة تَوصّل لها الإنسان كالكهرباء أو الطاقة النووية ]

    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:33 PM

  12. #12
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..
    | لا تنظر.. من منظار ضيق |




    عاد الزوج من عمله
    فوجد أطفاله الثلاثة أمام البيت
    يلعبون في الطين بملابس النوم
    التي لم يبدلوها منذ الصباح



    وفي الباحة الخلفية
    تبعثرت صناديق الطعام
    وأوراق التغليف على الأرض
    وكان الباب الأمامي للبيت مفتوحاً



    أما داخل البيت فقد كان يعج بالفوضى
    فقد وجد المصباح مكسوراً
    والسجادة الصغيرة مكومة إلى الحائط
    وصوت التلفاز مرتفعاً
    وكانت اللعّب مبعثرة
    والملابس متناثرة في أرجاء غرفة المعيشة
    وفي المطبخ كان الحوض ممتلئا عن آخره بِالأطباق
    وطعام الأفطار ما يزال على المائدة و كان باب الثلاجه مفتوحاً على مصراعيه



    صعد الرجل السلم مسرعاً
    وتخطى اللعب و أكوام الملابس باحثاً عن زوجته
    كان القلق يعتريه خشية أن يكون أصابها مكروه
    فُوجئ في طريقه ببقعة مياه أمام باب الحمام
    فألقى نظرة في الداخل ليجد المناشف مبلله
    والصابون تكسوه الرغاوي
    وتبعثرت مناديل الحمام على الأرض
    بينما كانت المرآة ملطخه بمعجون الأسنان
    اندفع الرجل إلى غرفة النوم





    فوجد زوجته مستلقية على سريرها تقرأ روايه

    نظرت إليه الزوجة وسألته بابتسامه عذبه عن يومه
    فنظر إليها في دهشة وسألها :ما الذي حدث اليوم ؟؟؟




    ابتسمت الزوجة مرة أخُرى وقالت:

    كل يوم عندما تعود من العمل تسألني بأستنكار
    ما الشيء المهم الذي تفعلينه طوال اليوم...أليس كذلك يا عزيزي
    ؟

    فقال : بلى
    فقالت الزوجَه:

    حسنا أنا لم أفعل اليوم ما أفعله كل يوُم!!



    || الرسالة ||

    من المهم جداً أن يدرك كل إنسان
    إلى أي مدى يتفانى الآخرون في أعمالهم
    وكم يبذلون من جهد لتبقى الحياة متوازنه
    بشقيها و هما


    .(الأخذ..و..العطاء).




    حتى لايظن أنه الوحيد الذي يبذل جهوداً مضنيه
    و يتحمل الصعاب و المعاناة وحده
    وحتى لاتغره سعادة من حوله و هدوئهم
    فيظن أنهم لم يفعلوا شيئاً
    ولم يبذلوا جهداً مَن أجل الوصول
    إلى الراحَه و السعادة


    _________



    قدر قيمة الآخرين و جهودهم


    ولا تنظر من منظار ضيق

    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:33 PM

  13. #13
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *
    .. .. .. ..


    ||.... <<!


    ........................................ .......قلبُ الفَتـاةْ كـ الوردة
    إن أنتَ رَويتَ ضَمأها وسَقيتَ جذُورَها ,, فـ سَتُنْعِشُكْ وتُنْشيكَ برائحتها وتُحِيلُ دُنّياكَ جنّة : )

    لكن حذاري أن تنتّشي طرباً فـ تطأ تلك الوردة على حين غفلّة منك !
    حتما حينها سترى الدنيا رماد .. !

    فـ ليحافظ كُلٌ منا على تِلكِ الورُودْ التي زَرعَها والديه في بيتهمْ ()!

    لنا أخَواتٌ يُرِدْنَ السَندَ والعَونْ منّا ويعُتَمِدنَ عليّنا في قضاءِ حوائِجهنَ وسَماعِ أحَادِيثهنْ ..
    فـ ليكُنْ كُلٌ مِنّا لهم ؛ ذَلِكَ الأخْ والصَديق والقَلْبُ الرَحِيمُ الصَابِرْ ..
    فـ هي وإنْ عَاشَتْ لن تَجِدَ شيئاً أعظَمَ مِنْ قَلبِ أخيها الذي خرَجتْ وإِياهُ مِنْ رَحمٍ واحد : )"



    |•| سلمان
    1432/6/9


    ..

    ........................................ . إهـداء لأختي الحبيــبة :$!
    ____________


    وأقول لها متى إن شاء الله ناويه تكبرين :P ؟


    .. .. .. ..
    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:33 PM

  14. #14
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *

    .. .. .. ..
    فضل الصدقة ()!




    قال الله تعالى آمراً نبيه : قُل لِّعِبَادِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ يُقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَيُنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سرّاً وَعَلانِيَةً مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ يَوْمٌ لاَّ بَيْعٌ فِيهِ وَلاَ خِلاَلٌ [إبراهيم:31].
    ويقول جل وعلا: وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ... [البقرة:195].
    وقال سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاكُم [البقرة:254].
    وقال سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَنفِقُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ [البقرة:267].
    وقال سبحانه: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وَاسْمَعُوا وَأَطِيعُوا وَأَنفِقُوا خَيْراً لِّأَنفُسِكُمْ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ [التغابن:16].


    ومن الأحاديث الدالة على فضل الصدقة قوله : { ما منكم من أحدٍ إلا سيكلمه الله، ليس بينه وبينه ترجمان، فينظر أيمن منه فلا يرى إلا ما قدم، فينظر أشأم منه فلا يرى إلا ما قدم، فينظر بين يديه فلا يرى إلا النار تلقاء وجهه، فاتقوا النار ولو بشق تمرة } [في الصحيحين].
    والمتأمل للنصوص التي جاءت آمرة بالصدقة مرغبة فيها يدرك ما للصدقة من الفضل الذي قد لا يصل إلى مثله غيرها من الأعمال، حتى قال عمر رضي الله عنه: ( ذكر لي أن الأعمال تباهي، فتقول الصدقة: أنا أفضلكم ) [صحيح الترغيب].


    فضائل وفوائد الصدقة
    :

    أولاً: أنها تطفىء غضب الله سبحانه وتعالى كما في قوله : { إن صدقة السر تطفىء غضب الرب تبارك وتعالى } [صحيح الترغيب].

    ثانياً: أنها تمحو الخطيئة، وتذهب نارها كما في قوله : { والصدقة تطفىء الخطيئة كما تطفىء الماء النار } [صحيح الترغيب].

    ثالثاً: أنها وقاية من النار كما في قوله : { فاتقوا النار، ولو بشق تمرة }.

    رابعاً: أن المتصدق في ظل صدقته يوم القيامة كما في حديث عقبة بن عامر قال: سمعت رسول الله يقول: { كل امرىء في ظل صدقته، حتى يُقضى بين الناس }. قال يزيد: ( فكان أبو مرثد لا يخطئه يوم إلا تصدق فيه بشيء ولو كعكة أو بصلة )، قد ذكر النبي أن من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله: { رجل تصدق بصدقة فأخفاها، حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه } [في الصحيحين].

    خامساً: أن في الصدقة دواء للأمراض البدنية كما في قوله : { داووا مرضاكم بالصدقة }. يقول ابن شقيق: ( سمعت ابن المبارك وسأله رجل: عن قرحةٍ خرجت في ركبته منذ سبع سنين، وقد عالجها بأنواع العلاج، وسأل الأطباء فلم ينتفع به، فقال: اذهب فأحفر بئراً في مكان حاجة إلى الماء، فإني أرجو أن ينبع هناك عين ويمسك عنك الدم، ففعل الرجل فبرأ ) [صحيح الترغيب].

    سادساً: إن فيها دواء للأمراض القلبية كما في قوله لمن شكى إليه قسوة قلبه: { إذا إردت تليين قلبك فأطعم المسكين، وامسح على رأس اليتيم } [رواه أحمد].

    سابعاً: أن الله يدفع بالصدقة أنواعاً من البلاء كما في وصية يحيى عليه السلام لبني إسرائيل: ( وآمركم بالصدقة، فإن مثل ذلك رجل أسره العدو فأوثقوا يده إلى عنقه، وقدموه ليضربوا عنقه فقال: أنا أفتدي منكم بالقليل والكثير، ففدى نفسه منهم ) [صحيح الجامع] فالصدقة لها تأثير عجيب في دفع أنواع البلاء ولو كانت من فاجرٍ أو ظالمٍ بل من كافر فإن الله تعالى يدفع بها أنواعاً من البلاء، وهذا أمر معلوم عند الناس خاصتهم وعامتهم وأهل الأرض مقرون به لأنهم قد جربوه.

    ثامناً: أن العبد إنما يصل حقيقة البر بالصدقة كما جاء في قوله تعالى: لَن تَنَالُواْ الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُواْ مِمَّا تُحِبُّونَ [آل عمران:92].

    تاسعاً: أن المنفق يدعو له الملك كل يوم بخلاف الممسك وفي ذلك يقول : { ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفاً } [في الصحيحين].

    عاشراً: أن صاحب الصدقة يبارك له في ماله كما أخبر النبي عن ذلك بقوله: { ما نقصت صدقة من مال } [في صحيح مسلم].

    الحادي عشر: أنه لا يبقى لصاحب المال من ماله إلا ما تصدق به كما في قوله تعالى: وَمَا تُنفِقُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلأنفُسِكُمْ [البقرة:272]. ولما سأل النبي عائشة رضي الله عنها عن الشاة التي ذبحوها ما بقى منها: قالت: ما بقى منها إلا كتفها. قال: { بقي كلها غير كتفها } [في صحيح مسلم].

    الثاني عشر: أن الله يضاعف للمتصدق أجره كما في قوله عز وجل: إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقَاتِ وَأَقْرَضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً يُضَاعَفُ لَهُمْ وَلَهُمْ أَجْرٌ كَرِيمٌ [الحديد:18]. وقوله سبحانه: مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضاً حَسَناً فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافاً كَثِيرَةً وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ [البقرة:245].

    الثالث عشر
    : أن صاحبها يدعى من باب خاص من أبواب الجنة يقال له باب الصدقة كما في حديث أبي هريرة أن رسول الله قال: { من أنفق زوجين في سبيل الله، نودي في الجنة يا عبد الله، هذا خير: فمن كان من أهل الصلاة دُعي من باب الصلاة، ومن كان من أهل الجهاد دُعي من باب الجهاد، ومن كان من أهل الصدقة دُعي من باب الصدقة، ومن كان من أهل الصيام دُعي من باب الريان } قال أبو بكر: يا رسول الله، ما على من دُعي من تلك الأبواب من ضرورة فهل يُدعى أحد من تلك الأبواب كلها: قال: { نعم وأرجو أن تكون منهم } [في الصحيحين].

    الرابع عشر: أنها متى ما اجتمعت مع الصيام واتباع الجنازة وعيادة المريض في يوم واحد إلا أوجب ذلك لصاحبه الجنة كما في حديث أبي هريرة أن رسول الله قال: { من أصبح منكم اليوم صائماً؟ } قال أبو بكر: أنا. قال: { فمن تبع منكم اليوم جنازة؟ } قال أبو بكر: أنا. قال: { فمن عاد منكم اليوم مريضاً؟ } قال أبو بكر: أنا، فقال رسول الله : { ما اجتمعت في امرىء إلا دخل الجنة } [رواه مسلم].

    الخامس عشر: أن فيها انشراح الصدر، وراحة القلب وطمأنينته، فإن النبي ضرب مثل البخيل والمنفق كمثل رجلين عليهما جبتان من حديد من ثدييهما إلى تراقيهما فأما المنفق فلا ينفق إلا اتسعت أو فرت على جلده حتى يخفى أثره، وأما البخيل فلا يريد أن ينفق شيئاً إلا لزقت كل حلقة مكانها فهو يوسعها ولا تتسع [في الصحيحين] ( فالمتصدق كلما تصدق بصدقة انشرح لها قلبه، وانفسح بها صدره، فهو بمنزلة اتساع تلك الجبة عليه، فكلمَّا تصدَّق اتسع وانفسح وانشرح، وقوي فرحه، وعظم سروره، ولو لم يكن في الصَّدقة إلا هذه الفائدة وحدها لكان العبدُ حقيقياً بالاستكثار منها والمبادرة إليها وقد قال تعالى: وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ [الحشر:9].

    السادس عشر: أنَّ المنفق إذا كان من العلماء فهو بأفضل المنازل عند الله كما في قوله : { إنَّما الدنيا لأربعة نفر: عبد رزقه الله مالاً وعلماً فهو يتقي فيه ربه ويصل فيه رحمه، ويعلم لله فيه حقاً فهذا بأفضل المنازل.. } الحديث.

    السابع عشر: أنَّ النبَّي جعل الغنى مع الإنفاق بمنزلة القرآن مع القيام به، وذلك في قوله : { لا حسد إلا في اثنين: رجلٌ آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل والنهار، ورجل آتاه الله مالاً فهو ينفقه آناء الليل والنهار }، فكيف إذا وفق الله عبده إلى الجمع بين ذلك كله؟ نسأل الله الكريم من فضله.

    الثامن عشر: أنَّ العبد موفٍ بالعهد الذي بينه وبين الله ومتممٌ للصفقة التي عقدها معه متى ما بذل نفسه وماله في سبيل الله يشير إلى ذلك قوله جل وعلا: إِنَّ اللهَ اشْتَرَى مِنَ المُؤمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِى سَبِيلِ اللهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقتَلُونَ وَعداً عَلَيْهِ حَقّاً فِى التَّورَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالقُرءَانِ وَمَنْ أَوفَى بِعَهدِهِ مِنَ اللهِ فَاستَبشِرُواْ بِبَيعِكُمُ الَّذِى بَايَعتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الفَوزُ العَظِيمُ [التوبة:111].

    التاسع عشر: أنَّ الصدقة دليلٌ على صدق العبد وإيمانه كما في قوله : { والصدقة برهان } [رواه مسلم].

    العشرون: أنَّ الصدقة مطهرة للمال، تخلصه من الدَّخن الذي يصيبه من جراء اللغو، والحلف، والكذب، والغفلة فقد كان النَّبي يوصي التَّجار بقوله: { يا معشر التجار، إنَّ هذا البيع يحضره اللغو والحلف فشوبوه بالصدقة } [رواه أحمد والنسائي وابن ماجة، صحيح الجامع].

    .......

    سأتيكم أيضاً بأفضل الصدقات قريباً بإذن الله ..

    .. .. .. ..

    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:33 PM

  15. #15
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    28
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    132

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *




    من أرادَ أن يرى رُوحي في جِسمٍ أخر !

    سَيجِدُها هُـنا /

    The Top | البراء الرشود !


    لاحرَمني الله تِلك الرُوحْ
    ()!



    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 22-06-2011 الساعة 07:31 PM

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة