نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


عرض النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: هل ثمة علاقة بين موقع"الياهو" واليهودي"المعلم خضر؟؟

  1. #1
    الصورة الرمزية تمرحنا
    تاريخ التسجيل
    09-04-2006
    المشاركات
    1,252
    معدل تقييم المستوى
    13

    doory هل ثمة علاقة بين موقع"الياهو" واليهودي"المعلم خضر؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    من عادة اليهود الإحتفال بذكرى الموسيقار اليهودي المصري الأصل"داوود حسني"
    وليس المقام -هنا- الحديث عن"داوود حسني"...بل عن والده المسمى "بـالمعلم خضر"والذي يقابله بالعبري "الياهو"

    لاأعرف إن كان ربطي"العقلي"قادني الي الصواب أو أني جافيت الصواب!

    فمن هو المعلم خضر؟؟
    ماهو الا تاجر عمل في حي الصاغة وعازف عود محترف,ووالد للمويسقار:داوود حسني"الذي يبجل ذكراه اليهود

    وسأتوقف هنا....

    لأعود للحديث عن ماهو أهم والموضوع"أوسع في محيطه"من إشارة العنوان
    وماكتبته مجرد مقدمة ليس إلا...وبالله التوفيق,,
    رغم كدر السنين؛لازال بي حلم الطفولة يـافع~


    شاركوني"زراعة السنابل"

    من هنا

  2. #2
    الصورة الرمزية ابوالزبيرالانصاري
    تاريخ التسجيل
    17-08-2003
    المشاركات
    2,450
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي



    جاري الانتظار.
    لكن شخصيا لا أظن يوجد رابط ، والله أعلم.

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    31-12-2005
    المشاركات
    5,521
    معدل تقييم المستوى
    26

    افتراضي

    متابعه ..
    [justify]" ... وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ " [/justify]

  4. #4
    الصورة الرمزية أبي عبدالله
    تاريخ التسجيل
    26-02-2003
    العمر
    43
    المشاركات
    1,904
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي

    بارك الله فيك أختي الكريمة

    ننتظر ما تفيدينا به

    وإن كنت أظن أن ماذهبت إليه صحيح
    أستودع الله دينكم وأماناتكم وخواتيم أعمالكم

  5. #5
    الصورة الرمزية تمرحنا
    تاريخ التسجيل
    09-04-2006
    المشاركات
    1,252
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    ماعلاقة الصهيونيه العالميه بـ(الفن)
    والفنانين....وماعلاقة إيران بالصهيونية العالميه وقصة الغزل بينهما عبر الفن؟
    وماعلاقة التقارب بين اليهوديه وبعض الفرق الدينيه بالمعتقدات والعقيدة؟؟
    وغيره من الأسئله التي شغلت ذهني حيزاً من ا لزمن


    ~~~

    عندما تجمعت لدي أكثر من رؤى علمت كم من الصعب إدراك بعض الأمور
    إن الصهيونية العالميه لم تنشر هذا المسمى عبثاً بل هي تريد أيهامنا بأنها فعلا عالميه
    وسعت للتدخل بطرق مباشره وغير مباشره في غلب الدول العالميه عبر قنوات مختلفه
    إدراكنا لحجم العدو ليس إرهاباً لنا بقدر إعطاء الأمورحقها وبناء إستنتاجات تفيد الأمه على ضوئها
    فالصهيونيةعندما بدأت لم تبدأ هكذا بخطط"فوضويه"بل جندت علم النفس وغيره من العلوم لخدمتها
    إن العقل اليهودي عقل مفكر وذكي من الدرجة الأولى ولكنه لايحسن تحوير فكره الى تطبيقات مهنيه وحرفيه
    وتقديراً منهم لذلك تم إستغلال أفراد من مجتمعات شتى لخدمتهم
    بأمور التصنيع وغيرها من الأمور...وهذا الكلام مبني على دراسه موثقه
    وهم بهذا يستطيعون إدراك ماعندهم... فيعملون به لتنفيذ مايريدون
    فلقد إستمرت بعض الدراسات الى مايزيد عن مئة سنه ...مثل "دراستهم عن الشخصيه والنفسيه العربيه"
    وغيره من الأمور
    وعند إدراكهم للآخر وتملكهم مفاتيحه إستطاعوا صياغة مايريدون من خطط بحسب ماقدمته رؤاهم من خلال الدراسات العميقه والمستوفيه لكافة المناحي

    فوجدوا بأن الطريق لتحقيق مآربهم هو إما هدم بعض الصفات والمبادئ العربيه الأصيله...أو إستغلالها لصالحهم لتحقيق أهدافهم

    أي اما بإستغلال الفن لتدمير العقول والمبادئ والقيم والطهاره وغيره... أو إيجاد الشبهات لخلق فرق منشقه خارجه
    وبدأت الآن لعبه خطره وهي"أيقاد العنصريه القبليه من جديد في الجزيره العربيه"
    رغم كدر السنين؛لازال بي حلم الطفولة يـافع~


    شاركوني"زراعة السنابل"

    من هنا

  6. #6
    الصورة الرمزية تمرحنا
    تاريخ التسجيل
    09-04-2006
    المشاركات
    1,252
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    مالعلاقة الحميمه بين اليهود وبين الفن؟؟
    إن للهيود دوراً أساسياً في تأصيل الفنون المنحطه سواء اكانت مسرحية أو سنمائيه او غنائيه
    وحرصهم على الدعم والدخول مباشرة في إمثلة هذه الأمور وما خبر المستثمر العالمي اليهودي روبيرت ميردوخ في
    دخوله حصة مع شركة"روتانا" وحرصه على الدخول للأسواق العربيه إلا من الدلائل
    وبالمقابل فقد انتقلت "روتانا"لمقرها الدائم في منطقة"الرياض"
    وفي معرض خبر أوردته محطة دبي الاقتصادية بأنها ورد عنها ماهذا نصه...

    "وجاءت تأكيدات الوليد في أعقاب ما ذكرته مجلة "فاريتي" التي لم تعلن حجم الحصة أو المبلغ الذي سيدفعه ميردوخ. وتعد "روتانا" القوة الإعلامية المهيمنة في الشرق الأوسط، وتمتلك ست قنوات تلفزيونية وذراعا لإنتاج الأفلام. بالرغم من أنها قد انطلقت خلال السنتين الماضيتين إلا أنها مع هذا تستحوذ على 50 في المائة من إجمالي إنتاج الأفلام العربية، مع العلم أنها أنتجت نحو 22 فيلماً في 2005.

    ومن المعروف عن الوليد أنه يعد ثالث أكبر مساهم في شركة ميردوخ الإعلامية "نيوز كورب" بخلاف امتلاكه حصصاً لا يستهان بها في شركات إعلامية كبرى كتايم وارنير وديزني. ويأمل الأمير أن يستخدم الإعلام كوسيلة لبناء الجسور بين الشرق والغرب.

    ويقول الأمير في تصريحه الخاص لـ "فارايتي" إن تلك الخطوة تعد جزءاً من استراتيجية شاملة لوضع السعودية على شاشة الرادار ولإظهار الوجه الحقيقي للإسلام والعرب كذلك". ويختتم حديثه بقوله: "ليس هناك شك، مع استثماراتي في نيوز كورب وتايم وارنير وديزني، أن تلك الشركات تتشوق إلى بناء جسور مع المجتمعات الإسلامية والعربية والسعودية". وأضاف "إذا كنت سأصبح ذلك المحفز الصغير، فإنني لن أتردد ولو لدقيقة في فعل ذلك".

    وكل متفحص للحديث السابق يعلم مدى خطورة هذا الأمر,وأن هناك خطط مدبره لم تبدأ منذ الأمس بل منذ سنوات لاعدد لها
    للبلوغ إلى هذا المبلغ من التدخل المباشره عبر قنوات نشر"الرذيله"بمساهمات وحصص
    كانت قد هيأت لها مسبقاً...ومن ثم التدخل بالمنطقه عبر الإعلام
    للسيطرة التامه على نوعية ماقد يعرض لتدمير العقليه العربيه المسلمه وأخلاقياتها والأمر لايمتد على مستوى الأفلام
    والأغاني بل يمتد لصناعة البرامج الوثائقيه والتعليميه...وحتى برامج الأطفال والتي بدأ بعضها للظهور وقرأنا بعض من هذه الأخبار"السيئه"من فتره
    والأمر يتعدى ذلك ليشمل صناعة شخصيه عربيه بحسب التخطيط المسبق له,بل يتعدى ذلك ليتدخل بالعاطفه العربيه ويكسبها لصالحه عبر نوافذ نفسيه يدركها المختصون
    وهي الأخطر في رأيي
    ولقد كان بالود طرح هذ الموضوع لخطورته وهو مبني على رؤى شخصيه كأكاديميه متخصصه...والاعلام تطرق كثيرا في مناهجه التعليميه الى كيفية غسيل الدماغ والتي كانت أمرا مرعباً بالنسبة لي لأجد ماهو أكثر رعباً
    وهو تملكهم للعاطفه العربيه, عن طريق الإستحواذعلى منافذ الدخول للنفسيه العربيه المسلمه



    يتبع~~~
    رغم كدر السنين؛لازال بي حلم الطفولة يـافع~


    شاركوني"زراعة السنابل"

    من هنا

  7. #7
    الصورة الرمزية تمرحنا
    تاريخ التسجيل
    09-04-2006
    المشاركات
    1,252
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    ذكرنا سؤال الا وهو ماسر علاقة اليهودبـ"الفن"
    وسأحاول هنا عرض جزئيه محاولة الإبانه,ولن تقف المحطه عند فناني مصر...بل لعلي أتناول دول أخرى
    ومن ثم أستعرض سرية العلاقه بين"الفنانين ودولة صهيون"

    ‏ في البداية يقول "فيكتور نحمياس الخبير الإسرائيلي المعروف في الشئون العربية زاعما في كتابه الأخير الذي صدر بعنوان‏'‏ الرجل الذي ولد مرتين‏.....‏ قصة يهودي مصري هاجر إلي إسرائيل‏'‏ أن لليهود دورا بارزا ومعروفا في تطوير الفن المصري وتقدمه‏,‏ مستشهدا بـ‏'‏ يعقوب صنوع‏'‏ المعروف بأبو نظارة الذي يؤكد أنه المؤسس الحقيقي للمسرح المصري‏,‏ و‏'‏داود حسني‏'‏ الملحن والذي يري أنه ترك بصماته عميقة علي الموسيقي المصرية الحديثة والذي تحتفل الإذاعة المصرية سنويا بذكري وفاته مشيرا إلي أن هذا الاحتفال لا يذكر فيه أن حسني يهودي الديانة‏,‏ وتوجو مزراحي الذي كان من أول المخرجين الذين أنتجوا فلاما في مصر بالإضافة إلي نجوي سالم وراقية إبراهيم وكاميليا وكل من ليلي مراد وأخيها منير مراد المنحدرين من أصول يهودية‏.‏
    ويؤكد نحمياس بصورة غير مباشرة أن هؤلاء الفنانين تعدي دورهم من مجرد أشخاص أسهموا في تطوير الفن المصري إلي مؤسسين حقيقيين‏

    ويعترض الإسرائيليون"بعد أن قاموا بعرض الأفلام العربيه عبر قنوات خاصه" بشدة علي الغضب المصري النابع من عرضهم للأفلام العربية بدون استئذان مشيرين إلي أنه لا يجوز للمصريين أو أي عربي آخر في المنطقة الإعلان عن غضبه والقول بأن إسرائيل تسرق الفن المصري‏,‏ زاعمين أن لإسرائيل حقوقا في مصر لا تنحصر في الأفلام فقط بل تصل إلي الممتلكات الثمينة والمباني والمعابد التي خلفها اليهود وراءهم إبان خروجهم ليس فقط من مصر بل كل الدول العربية‏,‏ وبالتالي فإن عرض الأعمال العربية الدرامية في إسرائيل حق واضح وصريح‏.‏

    وأضاف التقرير أن الفن الشرقي في الأساس هو فن يهودي‏,‏ وهذه هي الحقيقة التي يجب علي الجميع معرفتها وعرض هذه الأفلام في إسرائيل مسألة مهمة للغاية لأن هذه الأفلام يهودية في الأساس خاصة أن معظم أفكارها مستمدة إما من الكتب الدينية اليهودية من التوراة والقبالاه والتلمود أو مما يسمي بالأدب العبري‏!!.‏(1)

    وبعد الإستقراء لمثل هذه الأخبار ندرك لماذا يفخر أحد المواقع "اليهوديه" بالموسيقار الراحل"داوود حسني
    ويستعرض سيرته والتي ورد منهامايلي

    "ولد داوود حسنى في القاهرة في 26 فبراير سـنة 1870 لعائـلة عميـقة الجذور فى مصرمن طـائفـة اليهـود القـرائين. ولـد في حى شعـبى كـان له شديد ألأثـر في تكوين فنه واندماجه في الروح المصرية. كانت موسـيقاه تعبـر عن شعـور المصريين من الطبقة الغنية وعامة الشعب على السواء

    (ثم هاهم يوغلون في تمجيده كأحد البارزين في الفن"العربي"والمصري"خصوصا")

    لقد شنف آذان الملايين في مصر بموسيقاه لمدة تقرب من خمسين سنة فقد أدخل طراز جديد في فن الموسيقى بأنغامه الجديدة التي ادخلها علي الموسيقي المصرية وهى "المقامات" التركية الممزوجة بالفارسية.
    لقد فاق داوود حسنى بألحانه ألموسيقية كل من سبقوه و كذلك المعاصرين له فى مجال الطـرب. لقد ارتفع بموسيقى الشرق ألأوسط الي مستوي عالٍ لم تصله من قبل.


    وهنا يمجدون دوره البالغ في إبراز وتطوير الفن"الموسيقي والغنائي"

    كان داوود حسنى أول من لحن وأدخل موسيقى "ألأوبرا" الكاملة, للناطقين بالضاد. فقد أهدى الغناء
    المسرحى المصرى "أوبرا "شمشون ودليلة", التى قال عنها النقاد أنها فتح جديد في عالم الموسيقى العربية.
    كما أدخل التحسينات ووحد الخصائص المصرية في الموسيقي الشرقية. وأثناء مؤتمر الموسيقى الذي عقد في القاهرة سنة 1932 أعتبر النقاد أن داوود حسنى هو المؤسس الرئيسى للتراث الخالد لفن الموسيقى المصرية.
    لقد لحن داوود حسنى موسيقى لأكثر من خمسمائة أغنية "دور" و "طقطوقة" و "موال" و "تواشيح" كما لحن عشرات من ألأبراتات وأول من لحن أوبرا كاملة في البلاد العربية.


    (وفي هذا المقطع يباركون إنجازاتهم على مستوى الفن)

    في سنة 1906 مُنح داوود الجائزة ألأولى في مؤتمر الموسيقي المنعقد في باريس لتلحينه الدور المشهور "أسير الحب". و هذه ألأغنية لا تزال تطرب جميع المغرمين بموسيقى الشرق ألأوسط
    كان الشيخ سكر من المتحـمسين لحلقات الذكر(تقليد اسلامى للدعاء والتغني بذكر الله) وقد انبهر الشيخ سكر عندما سمع صوت وغناء داوود, لذلك سمح الشيخ سكر لداوود بالغناء اثناء عمله بالمكتبة.(2)


    ولانقف عند حدود تقديس تلك العلاقه"بين الفن واليهود" بل الأمر يتسع لنجد بأننا أمام تاريخ متآمر وشخوص غير سوية ومخطط شيطاني، يستهدف مسخ الهوية الإسلامية وتضليل الوعي الشعبي وسلخه عن دينه، ومن خلال ما يروجه"الفن" والصناعة السينما المصرية والعربية بمشاهدها.
    ومن أمثلة تلك النماذج على سبيل المثال" لتشويه نموذج الشخصيه الإسلاميه ,وإغراءه عاطفياً -وهذا ماذكرته سابقاً- للتطبيع مع اليهود " أوردما يلي:


    ميشيل شلهوب أو 'عمر الشريف'....
    لم يكن أول يهودي يغير اسمه في الوسط الفني المصري، بل سبقه إلى ذلك كثيرون، وفي فيلمه الفرنسي الأخير 'السيد إبراهيم وزهور القرآن'، والذي حصل على جائزة أحسن ممثل في مسابقة 'سيزار' لنقاد السينما الأمريكيين، قام بتجسيد شخصية تاجر مسلم غريب في أطواره وليس لديه شيء في حياته ولا يهتم بعمله، يقيم علاقة شبه أبوية مع صبي يهودي 'مومو' غارق في المشاكل العائلية والمادية، تركه والده الذي يتعرض لنوبات اكتئاب حادة، ليواجه مرحلة الشباب بمفرده ولا يجد أصدقاء له سوى عاهرات الشوارع، ولا يجد حلاً أمامه إلا السرقة من محل بقالة مجاور مملوك للسيد إبراهيم 'عمر الشريف' الذي يتركه يسرق عدة مرات، وفي إحدى المرات يواجهه بشكل مفاجئ أثناء السرقة ويدور بينهما حديث يتطور ليصبح صداقة وينتهي الأمر بأن يشتركا في تدبير المقالب، وينتهي الحال باحتلال إبراهيم السيد تدريجيًا مساحة الأب الفارغة في حياة 'مومو' اليهودي!!


    وهنا نتساءل: ألا تدل أحداث الفيلم على محاولات التطبيع بين المسلم واليهودي، بين العالم الإسلامي الكبير الذي يترك الطفل المدلل 'مومو' ليسرق ثوراته وأرضه، ثم الحل أن يصادقه ويتخذه ولدًا!! إنها قمة التضييع الذي يراد لنا أن نصدقه ويستحق منهم أحسن جائزة أمريكية!!

    وهاهو"توجو مزراحي".....يعد ثاني الأشخاص اليهودية في تاريخ السينما المصرية 'بعد المحتال وداد عرفي'، وأكثرها أهمية في تأثيرها، قدم نفسه للفن باسم مستعار 'أحمد المشرقي'، وهو مصري من أصل إيطالي مواليد الإسكندرية 1901، لكنه توفي في إيطاليا أسس شركة للإنتاج السينمائي وقدم أفلامه 'الهاوية' و'الكوكايين'، وشارك مع المخرج 'أحمد بدر خان' في إنشاء أول نقابة للسينمائيين في مصر، وأعلن عن هويته اليهودية الحقيقة من خلال تقديمه لسلسة أفلام بطلها يهودي مصري، وكانت البداية عام 1932 بفيلم حمل عنوان '5001'، وبطل فيلم 'شالوم' اليهودي الذي يتصرف وفقًا لهويته وطقوس ديانته، ثم 'شالوم الرياضي' عام 1933، ثم 'شالوم الترجمان' في العام التالي، وأخرجه 'كاميليو مزراحي' ومعه مساعدان يهوديان هما: 'سليمان مزراحي، ول. ناحل'.
    ثم تخلى عن شخصية 'شالوم' ليطرح الشخصية اليهودية مواربة، خلال معظم إنتاجه مع 'علي الكسار'، ودليل ذلك ارتداء سكرتيرة علي لنجمة داود المميزة كحلية ذهبية في فيلم 'عثمان وعلي' لعلي الكسار عام 1939، ثم تبنيه للوجه الجديد ليلي مراد ـ التي كانت يهودية وقتها ـ وجعل منها أسطورة سينمائية، ورغم رواج أفلامه، إلا أنه قام بتصفية أعماله في مصر وهاجر إلى روما، وظل بها حتى وفاته فور إعلان قيام الكيان الصهيوني عام 1948.(3)


    والأمر لم يتوقف عند "هذا الهدف بل تعدى ليتحول الفن الي معتدي على حرمات دينيه,ومشوه للدين الإسلامي
    ويقدم هذا النموذج وداد عرفي:


    وهومن أصل تركي، أقام في مصر 1926 إلى 1932، كان قدومه نذيرًا بحدوث أكبر صدام بين الحكومة والملك فؤاد وقتها وبين صناع السينما، حيث نما إلى علم الملك اعتزام شركة 'ماركوس السينما توغرافية' إنتاج فيلم 'النبي محمد صلى الله عليه وسلم'، وأوفدت الشركة 'وداد عرفي' إلى القاهرة مندوبًا عنها للاتفاق مع أحد أبطال السينما لتجسيد شخصية الرسول عليه الصلاة والسلام، مما لا يخفي الأغراض المسمومة وراء المشروع خاصة إذا ربطناه بسقوط الخلافة العثمانية، وتولي يهود الدونمة وعلى رأسهم مصطفى كمال أتاتورك مقاليد الحكم في تركيا.

    ولكن ما إن بلغ الملك فؤاد حتى كان حاسمًا في رفضه، بل وتجاوز ثورة الأزهر ووزارة الداخلية المصرية إلى إصدار قرار حاسم برفض حتى مناقشة الأمر، وعندما عرض الأمر من وداد عرفي ليوسف وهبي لتجسيد شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم انطلاقًا للعالمية!! هدده الملك فؤاد بسحب الجنسية المصرية، إلا أن المؤرخ والناقد السينمائي 'أحمد رأفت بهجت' أكد أن يوسف وهبي رفض عرض وداد عرفي قبل تهديدات الملك فؤاد، وتم غلق هذا المشروع الخبيث، لكن 'وداد عرفي' لم يرحل عن مصر معلنًا أنه مسلم، غير أنه أكد لأحد كبار التجار اليهود في مصر، أنه اضطر إلى ادعاء الإسلام، فما كان من التاجر 'إيلي درعي' إلا أن ساعده على تولي منصب مدير فني في شركة 'كوكب مصر'، التي تملكها فاطمة رشدي ثم اتجه إلى السينما، حيث اقنع المنتجة والممثلة 'عزيزة أمير' بإنتاج أول فيلم روائي في السينما المصرية 'نداء الله'، لكن سرعان ما توقف العمل وتنميه وداد عرفي لضبطه في وضع شذوذ جنسي مع مساعده اليهودي 'جوزيف سوانسون'، وأكمل الفيلم بعد التعديل وتحول إلى 'ليلى'، وأخرجه استيقان روستي 'الأرمني الأصل من أم إيطالية وأب كان بارونًا نمساويًا'.(3)


    وفي معرض الحديث يتبين بأن الأمر لاينقضي عند الإفساد,بل يدعي أصحابه الإسلام محاولة منهم في الذوبان بالمجتمعات الاسلاميه وكسب التعاطف والقبول لشخصه ولما يقدمه في كافة ألأوساط المسلمه


    ~~~



    المراجع(مع بعض التصرف)

    (1) الصحفي"معتز أحمد"
    (2)موقع يهودي(لاداعي لعرض إسمه)
    (3)ملتقى شذرات الكاتب"أبو عرب"
    التعديل الأخير تم بواسطة تمرحنا ; 08-02-2008 الساعة 04:16 AM
    رغم كدر السنين؛لازال بي حلم الطفولة يـافع~


    شاركوني"زراعة السنابل"

    من هنا

  8. #8
    الصورة الرمزية تمرحنا
    تاريخ التسجيل
    09-04-2006
    المشاركات
    1,252
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي ماعلاقة الفنانين بالصهيونية العالميه؟

    قبل أن أبدأ في الحديث المفصل" أذكر بأنه عندما تم الإدعاء بأن الرقص الشرقي ماهو إلا فن يهودي الأصل...!
    وحصل أن قال لهم خاماتهم" إن كان محترماً فهو مسموح ومعترف به"
    ماهو الا نكته نضحك لها بلا وجل...
    وعندما نعتهم الله عز وجل"بالضالين"لم يكن الا تصديقا لأفعالهم وممارساتهم
    فدينهم يخدمهم,ويخدم مصالحهم
    ولقد بات تعلم الفن الشرقي من قبل الفتيات ا ليهوديات ومن مستأجرات من دول أوروبا "وغيرها "من المهمات التي
    أعطيت قدرها في مجتمع الاستخبارات الصهيوينه
    وذلك خدمة منهم لذلك العربي الذي يبحث عن الشهوات بغرض إبتزاز أمواله وإغراقه بالشهوات بالاضافه للحصول على معلومات إستخبراتيه مقابل أجورتحصل عليها الراقصات من المخابرات الصهيونيه.."

    لن أتطرق الى المزيد قبل أن أكمل موضوعي الأول الا وهو"علاقة الصهيونية بـــ"الــفن"

    وهذا الموضوع مجرد"بهارات"إن صحتا لتسميه!
    وأتمنى أن لاتبلغ سميتها الإماته,,,
    رغم كدر السنين؛لازال بي حلم الطفولة يـافع~


    شاركوني"زراعة السنابل"

    من هنا

  9. #9
    الصورة الرمزية تمرحنا
    تاريخ التسجيل
    09-04-2006
    المشاركات
    1,252
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    ونرحل من مصر إلى تونس الخضراء فمن بين كبارالفنانين التونسيين اليهود بين الرجال "عاشير ميزراهي والخلفاوي والشيخ العفريت ..وكثيرمن الاغاني العاطفية الشعبية الحزينة باللهجة التونسية.

    أما بالنسبة للفرق فقد اشتهرت بالخصوص مجموعة بنات شمالة وقد عرفن خاصة باغنيتهن الشعبية '' عزالدين يا عزالدين '' فضلا عن مجموعة لوزية التونسية صاحبةأغنية ''على باب دارك''.

    لا إله إلاالله والفرح واتانا '' هذه أغنية تونسية شعببية. لكن جل التونسيين لا يعرفون أن هذه الالحان العربية التونسية بصوت الفنان اليهودي التونسي راؤول جورنو. وأغلبهم لا يعرف أن نخبة من أشهر نجوم الغناء والطرب التونسي منذ عقود من أبناء الاقلية اليهودية في بلدهم مثل الفنانة حبيبة مسيكة - وهي من اشهر المطربات في الفن العتيق - وخالتها ليلي سفاز وجارتها فريتنة درمون صاحبة الاغنية الشعبية '' عبد الله عبدالله ''.

    لكن من بين هؤلاء الفنانين- مثل راؤول جورونو- من ظل على اتصال دائم بتونس وأدى باللهجة التونسية عشرات الاغاني بعضها يردد في اعراس المسلمين ومنها تعليلة العروس أو زغرودة العروس التي يؤديها الجمهور بمناسبة موكب '' الزفة ''.
    ولعل من الغريب أن يظل مهاجر على إتصال ووفاء ببلده بينما قد يلقى قبول لأغانيه بلغة المهجر؟؟!
    وكما ذكرت سابقا فنجد بأن من الخطورة بمكان إرتباط ثقافة المسلمين بثقافه وإرث يهودي!
    "ولو على المستوى العاطفي والنفسي-..وإن كانت عبر الأهازيج وخصوصا المناسبات السعيده


    أما يعقوب بشير فهو فنان تجاوز السبعين من عمره وهوكبير الاحباراليهود التوانسة
    لكنه لا يزال من أكثرالفنانين اليهود شعبية واغانيه تباع في اقراص ليزر بتونس واوربا واسرائيل رغم تمسكه بالبقاء في موطنه جربة.
    ومن بين مشاهيرالفنانين اليهود التونسيين الحاليين - خدورة - وهو من يهود مدينة مدنين علىالحدود الليبية - الذي يغني كذلك بالعبرية عندما يكون الموكب خاصا باليهود. !
    إلا أن هذا الفنان الذي هاجرمنذ حرب1967 يصر على أن يعزف ويؤدي بصوته أغاني بالعربية مثل أغنية وضع العروس على الجمل لنقلها الى بيت الزوجية.

    لكن ألا غرابة في هذا التناغم الموسيقي والثقافي بين الاغلبية المسلمة والاقلية اليهودية في تونس ؟ غابريال كابلا رئيس احدى جمعيات يهود تونس بفرنسا له رأي آخر.فهو يعتبر'' ان الفرق بين اليهود والمسلمين لايشمل إلا الديانة. واليهود اندمجواثقافيا في كل مجتمعاتهم. فاليهودي البولوني انخرط في الثقافة البولونية واليهودي المغربي في الثقافة المغربية والمشرقي في الثقافات المشرقية والتونسي في التونسية ..وكذا الشان بالنسبة للموسيقى واللباس والاكل''.

    الا أني لازلت أعتبر أن هذه القضيه خطيره
    فكما حصل في مصر من مظاهرات نتيجة مطالبة"اليهود"بإرثهم الثقافي "النتن"
    نجدها هنا ترسي جذورها عبر بلاد عربيه أخرى لتظهر كمالكة للأرض ولو على الإقل"ثقافياً" بحكم تأصل الثقافه اليهوديه في تلك ا لبلاد"

    وحصل أن شارك في تظاهرات اليهود السنوية بجزيرة جربة التونسية هذا العام عدد من الفنانين اليهود التونسيين ويهود اوربا من اصول تونسية.

    وكشفت هذه المشاركة أن عددا من كبار الفنانين والفنانات في تونس من يهود البلد الذين اختاروا أن تكون جل أغانيهم بالعربية واللهجات المحلية. ..؟!


    يتبع~~
    رغم كدر السنين؛لازال بي حلم الطفولة يـافع~


    شاركوني"زراعة السنابل"

    من هنا

  10. #10
    الصورة الرمزية تمرحنا
    تاريخ التسجيل
    09-04-2006
    المشاركات
    1,252
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    ونرحل الي اليمن "السعيد"

    لنتحدث عن (عفراء هزاع) المشهور بالاغنية الشعبيه اليمنيه.. ولقدبرزت في عائلة يهودية في إسرائيل
    لعل نقطة التحول الكبرى في تاريخ عفراء كانت مجموعة من الأغاني الشعبية اليمنية التي حملت عنوان (أغاني اليمن) في العام 1984 ولعلها الأكثر حبا لملايين المستمعين في العالم وهي تحظى بمكانة الأفضل عالميا من حيث المبيعات وقد تميز هذا الألبوم بتقديم الآلات الموسيقية الشعبية اليمنية، ومجموعة من الأغاني التي كتبها الحاخام (سالم الشبزي) وقد منحت عفراء العديد من الجوائز العالمية والاسطوانات البلاتينية تقديرا لهذا الألبوم.

    إن تميز عفرء عالميا جاء مرافقا لنجاح أغنية (إيم ننعيلو) وهي أغنية من التراث اليمني
    (وأتمنى إدراك معنى ذلك") من كلمات الحاخام الشبزي (اليورو فيجين) وتصدرت قائمة الأغاني الأوروبية هذا النجاح دفع عفراء لتقديم أغاني سحرت العالم للمرة الثانية تحمل نفس الطابع اليمني مثل أغنية (الدودحية) و(قلبي) حتى حازت عفراء على جائزة (غرامي) .

    غنت عفراء أمام العالم باللغة العربية التي تحمل اللهجة اليمنية وكذا بالإنجليزية والفرنسية أما بالنسبة للعبرية كان ألبومها الذي يحمل إسم (روحي) أول ألبوماتها باللغة العبرية في العام 1994 وقد تضمن أجمل أغاني عفراء (بامتداد البحر)، هذه الأغنية تحولت بعد ذلك إلى النشيد الوطني بعد أداء (عفراء) لها في الحفل التأبيني لرئيس الحكومة الإسرائيلية إسحق رابين، الذي أقيم بعد أسبوع من اغتياله.
    إلى ذلك أقدمت عفراء على إعادة إنتاج أفضل ألبوماتها (أغاني اليمن) بصورة عالمية وكذا (معبد الحب) و(لهذا السبب يقع الناس في الحب) وأشركت مجموعة من المطربات والمطربين العاليمين أمثال (توماس دولفبي) في أغاني اليمن، و(إيجي بوب) في (الدودحية) و(امنحوا السلام فرصة).
    في نهاية 1998 إنظمت عفراء إلى الفنان الباكستاني (علي أكبر خان) لإنتاج ألبوم (دورة الصلاة) في احتفالية خاصة وضخمة تحتفي بالإرث الموسيقي الإسلامي اليهودي المشترك.


    وبعد وفاتها"بسبب الإيدز" نعاها إيهود باراك آنذاك قائلا :" وفاتها خسارة كبرى لإسرائيل وصلت بإسرائيل إلى قمة الثقافة الفنية وتركت أعظم الأثر في نفوسنا".


    فماسر نعيه؟؟

    لو تأملنا سيرتها فسنجد بأن عفراء حسن يحي هزاع ولدت في حي (هاتيكفاه) الفقير في تل أبيب وكانت الإبنة الصغرى بين 9 أشقاء لعائلة يهودية من أصل يهودي كانت قد هاجرت إلى إسرائيل عام 1948، وفي الـ 19 من العمر أصبحت عفراء (أميرة أغاني البوب) في إسرائيل وقد وصفها النقاد آنذاك بلقب (مادونا الشرق).
    مما جعل المحطات الاسرائليه بعد إعلان خبر الوفاة تقوم بإعادة بث أغاني عفراء بصورة متواصلة
    ولقد قامت المغنية العالمية مادونا بغناء عدد من اغاني عفراء هزاع
    والتي حمل بعضهابعنوان( اسحاق (isaac) وهي عبارة عن تطوير لاغنية (Imin alu) لعفراء هزاع)


    ولايمكن أن تكون كل تلك المسيره"عبثيه"فهي إحتملت أكثر من أمر منها"التطبيع...كما هو ظاهر في إشتراكها
    مع الفنان الباكستاني (علي أكبر خان)
    أو تقديم إرث يمني "يهودي"يعيش في وجدان اليمين لسنوات وسنوات...مثله مثل كل تلك البلاد الأخرى
    رغم كدر السنين؛لازال بي حلم الطفولة يـافع~


    شاركوني"زراعة السنابل"

    من هنا

  11. #11

    تاريخ التسجيل
    21-09-2007
    المشاركات
    49
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي



    معلومات عجيبة للمرة الأولى أسمع بها..

    ،،


    وافر الشكر
    لم يَهُن قطُّ علينا بُعدُكم
    مثلما هانَ عليكم بُعدُنا..
    لم تُبالوا إذ رحلتم غُدوةً
    أىَّ شىءٍ صنَع الدهرُ بنا..
    فاخدعوا العينَ بطيفٍ مثلما
    تخدعُ القلبَ أحاديثُ المُنى ..!!

  12. #12
    الصورة الرمزية تمرحنا
    تاريخ التسجيل
    09-04-2006
    المشاركات
    1,252
    معدل تقييم المستوى
    13

    افتراضي

    أخوتي الكرام,,

    أبو الزبير الأنصاري...قد يكون! عموما هو مجردتفحص كما قلت وأصل الموضوع هو ماعرض وسيعرض"إن أعطانا الله عمر"
    غداَ ألقاه...حياك الله يغاليه

    أو عبد الله...وهل كان كما توقعتم؟؟أرجوا أن يكون فيه إضافه لكم

    إحساس...لازال يوجد المزيد ...وهي وقفه لأخذ النفس

    أخوتي الموضوع "بالنسبة لي"يحتاج بحث ومن ثم الإستفاده من كل معلومة بما يناسب مجرى حديثي
    إذن أنه ياخذي مني أطول الوقت
    فهو ليس "نسخ ولصق"

    فهل تريدون المزيد؟؟
    أو بالاصح...هل أستمر؟هل من متابع؟
    رغم كدر السنين؛لازال بي حلم الطفولة يـافع~


    شاركوني"زراعة السنابل"

    من هنا

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة