نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


عرض النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: الصغير لا ينسى ..

  1. #1
    الصورة الرمزية العاصف
    تاريخ التسجيل
    25-08-2004
    المشاركات
    2,485
    معدل تقييم المستوى
    117

    افتراضي الصغير لا ينسى ..




    أهلاً وسهلاً مرحبا ترليون ..

    ياهلا وغلا .. من زمان عنكم شو أخباركم

    المواقف والأحداث منذ الصغر لا تنسى وتبقى منقوشة
    في الذاكرة لا تزول وخاصة إذا كان ايجابي وفيه ادخال السرور على الآخرين ..

    فالطفل يعرف مشاعرك وأنت تتحدث
    ولن ينساك وخصوصاَ إذا زرعت فيه شيء يدخل
    عليه السرور


    لا زلت أذكر مواقف إيجابية وسلبيه
    أحياناً أتذكر كلام سمعتها أثنا طفولتي
    وحتى يومنا هذا..

    من المواقف أحد أقاربي يكلمنا بسخرية
    واستهتار وأصبحت لا أخذ كلامه على محمل الجد
    لأني تعودت من يوم صغير يكلمنا بسخرية
    أو يسلك لنا يظن أننا لا نفهم ..
    وتكرر معنا أكثر من مرة

    لأننا نكلمه بجد ومتحمسين وهو ما خذنا طقطقة
    وكنا نعرف من اللي يطقطق ومن اللي جاد ..



    ..
    المهم هذا موقف لا أنساه ولازلت أدعي له
    بالتوفيق وأن يبارك في ماله ..

    ..
    كنت أنا وأخوي وولد عمتي طالعين من الصلاة
    وعند باب المسجد نتجادل من يشتري ويدفع
    فكنت أقول أنا ابدفع خمسة لفلان وفلان
    وأخوي يقول أنا ابشتري بيبسي عائلي
    وولد عمتي يقول لا حنا معنا مبلغ كذا
    وبينما أخذ وعطاء للوصول لحل يرضى الأطراف
    لأننا طفرانين .. والكل يطلع من المسجد ينظرنا ويمشي



    ..

    وفجأة جاء واحد لا نعرفه جعله بالجنة
    ووالديه بلا حساب ولا عذاب .. انقذنا ..

    سلم علينا وبسرعة أخرج خمسين ريال
    وقال أنا علي الفلوس وأنتم تشترون
    اللي تحتاجون ..

    وكان الوقت 50 ريال مثل 500 ريال في وقتنا الحالي

    لا شعورياً ونحن أطفال ما دعينا له وقفنا مندهشين
    من المبلغ .. وقلنا فقط شكراً ..
    ..

    إلى يومكم هذا الموقف أثر فيني ولا زلت ادعي له
    فحاول تزرع الأشياء الإيجابية لمن حولك
    وخصوصاً الأطفال .

    ***
    دمتم في حفظ الله ورعايته ..
    !!!!!!!
    لا أحد يدوم لأحد .. ولاتشتكي همك للناس
    بث شكواك لخالقك فهو من أوجدك وتكفل برعياتك
    وعش في دنياك بسعادة ,,
    و,, ابتسم

  2. #2
    الصورة الرمزية الرايه
    تاريخ التسجيل
    26-01-2009
    المشاركات
    1,387
    معدل تقييم المستوى
    69

    افتراضي رد: الصغير لا ينسى ..




    صحيح الصغير لا ينسى
    سواء موقف إيجابي أو سلبي
    بل ينغرس في ذاكرته كالنقش على الحجر !
    اغلب الناس لايبالي بالصغار ولا يهتم بهم أو حتى يستمع إليهم
    وربما احتقرهم أو تحدث وسخر من أحدهم وهو موجود عنده ، ظانًّا أنه لايفهم أو أنه سينسى ..

    من المواقف السلبية التي واجهتها في صغري ولم أنساه إلى اليوم
    هذا الموقف تقريبا كان عمري 6 أو 5 سنوات
    حضرنا مناسبة لأحد أقربائنا ، كنت مع الأطفال في جهه من المجلس
    قامت إحدى بناتهم بتوزيع الحلوى وكانت ربما في العشرين
    وكلما وصلت عند فتاة صغيرة تبدأ تلاطفها بالأسئلة وتسلم عليها
    وعندما وصلت إلي قلت لها شكرًا ( يعني لا أريد من الحلوى)
    ( فـ عبست في وجهي بشكل غريب) وكان وجهها مخيف جدّا جدا
    لم تسلم علي أو تلاطفني بالأسئله كما فعلت مع من قبلي ، بل هكذا عبست ومرّت!
    لا أعلم مالسبب ذلك العبوس إلى اليوم، لم أفعل شيء يؤذيها بل كنت هادئة جدًا في مجلسهم ذاك..
    المهم أني ( لا أطيق )هذه المرأة إلى اليوم !!
    وجهها ذلك العبوس المخيف لازال في ذاكرتي ..

    ومن المواقف الإيجابية وعكس الموقف الأول تماما ..
    كانت مناسبة في منزلنا ..دخلت فتاة تسلم علينا
    وكنا عددنا نحن الأطفال كثير ..
    لما وقفنا نسلم عليها كنت في آخر الصف ، فلما وصلت إلي
    قالت بصوت عالي :" وأخيراً وصلنا لأميرة آل فلان "
    ربما الكلمة بسيطه ولم يلتفت لها أحد ، لكنها كانت كبيرة عندي في ذاك الوقت
    لازلت أذكرها بالخير ..


    الذكي من يحاول أن يترك ( أثر جميل ) في كل صغير يُقابله ولو بإبتسامه أو كلمه طيبه .

  3. #3
    الصورة الرمزية العنابـيه
    تاريخ التسجيل
    10-03-2006
    العمر
    26
    المشاركات
    18,137
    معدل تقييم المستوى
    402

    افتراضي




    موضوع رائع ..

    فعلاً الطفل لا ينسى ، لذلك التنشئة الاجتماعية تحدد شخصية الطفل واتجاهاته ..
    لان الطفل صفحة بيضاء يستقبل ويخزن .. واعتقد أني شطحت عن الموضوع

    ودي اشارككم لكن ابداً لا اذكر مواقف تستحق الذكر .. مواقف عادية !
    شاكره لكم وبالتوفيق يارب =)

    ..

    الحمدلله على الإسلام


    https://mema1991.sarahah.com/




  4. #4
    الصورة الرمزية ~بلقيس ~
    تاريخ التسجيل
    25-05-2010
    المشاركات
    7,102
    معدل تقييم المستوى
    604

    افتراضي رد: الصغير لا ينسى ..



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    بارك الله بكم

    بنسبة للموضوع أنا أوافقكم الرأي

    بـ أن الأطفال لاينسون المواقف الأيجابية إو السلبية لما لها من تاثير على نفوسهم !

    سبحان الله تنحفر هذة المواقف في الذكرة لذا أنا أكرة كسر خاطر الأطفال ..



    المواقف المؤلمة التي يتعرض لها الأنسان في طفولتة قد تسبب لة عقدة نفسية تستمر معة طوال حياته
    قد لايستطيع الفكاك منها حتى مع مرور السنوات .


    وكذالك المواقف الإيجابية وزرع الثقة في الطفل لها أثر ايجابي قد يستمر حتى عندما يكبر !

    أنا لاأنسى من أحسنوا لي في صغري وكذالك من تسببوا لي بـ أذى ..

    فكلا المواقف عالقة بالذكرة ..

    سأذكر لكم موقف لطفل من أقاربي ..


    أحدى قريباتي أنجبت مولودها الأول و بدأ يكبر وفي عمر السنتين
    كان ينطق بعض الكلمات البسيطة التي تعلمها منهم
    فااصبح يكررها وتكرارة سبب ازعاج لوالدية
    فحصل ان صرخوا علية لغرض أسكاتة
    فحدث انه لم ينطق بعدها بحرف واحد !

    ظلوا يحاولون معة لكن دون فائدة !

    توقف عن تعلم النطق نهائياً !!

    مرت سنة واكثر وهو على هذا الحال
    وأهلة يحاولون ان يعلمونة اي كلمة فقط يريدون أن يطمئنوا أن ابنهم سيتكلم مرة اخرى

    والطفل لايستجيب لاأحد ولا يتعامل معهم الا بالبكاء

    وكانوا اهل والدة يقولون لاأمة أبنك أبكم لاينطق وسيعيش هكذا طوال حياتة !!


    أمة عاشت في هم لايعلمة الا الله لاانها تخاف أن طفلها قد يبقى طول حياتة لاينطق !
    وظلت تدعوا الله ان يتكلم من جديد..

    بعد معانة سنة وربما زادت على السنة عدة أشهر ومع الدعاء بدأ الطفل يستجيب لمن حولة ويحاول ينطق !

    وبفضل الله نطق واصبح يتكلم وأطمئنت أمة

    من ان أبنها ينطق بشكل طبيعي ويستجيب لمن حولة وأرتاحت من المعاناة ..



    ربما تصرف والدية معة كان أمر طبيعي لاأنة أزعجهم

    ولكن الموقف أحدث في نفسة شئ

    مما جعلة يخاف و يتوقف عن الأستجابة لهم وعن النطق












  5. #5
    الصورة الرمزية صافيا
    تاريخ التسجيل
    10-03-2006
    المشاركات
    6,118
    معدل تقييم المستوى
    47

    افتراضي رد: الصغير لا ينسى ..

    سيدنا يوسف عليه السلام عرف إخوته بعد سنين وهم له منكرون. وقد فارقهم صغير السن
    لبعضنا صناديق سوداء
    يحتفظون بها في زاوية معتمة من أرواحهم
    يتجنبون زيارتها

    فقط .. ليتمكنوا من الاستمرار على قيد المكابرة!

  6. #6
    الصورة الرمزية كتكوووتة
    تاريخ التسجيل
    14-08-2011
    المشاركات
    4,572
    معدل تقييم المستوى
    267

    افتراضي رد: الصغير لا ينسى ..

    ليس صحيحاً ما يشاع بأن الأطفال ينسون بسهولة ، فكثير من الناس يعيشون حياتهم وهم رهائن لأفكار انطبعت في أعماقهم منذ سنوات طفولتهم المبكرة

    أجاثا كريستي / كاتبة و روائية الأدب العالمي

    اختصرت الكاتبة حياة الأطفال وما يعايشونه من أفكار او معاملات سواءاً إيجابية او سلبية في سطر واحد ،، رائع
    إذا كان الجمال يجذب العيون فالأخلاق تملك القلوب
    حينما وصف سبحانه نبيه لم يصف نسبه أو ماله أو شكله
    لكن قال " وإنك لعلى خلقٌ عظيم "


  7. #7
    الصورة الرمزية العاصف
    تاريخ التسجيل
    25-08-2004
    المشاركات
    2,485
    معدل تقييم المستوى
    117

    افتراضي رد: الصغير لا ينسى ..



    الراية , العنابية , بلقيس , صافيا , كتكوته ..

    أشكركم على الرد والاضافة .. واتفق معكم في ماذكرتوه
    جعل ماسطرتموه في ميزان حسناتكم ..

    !!!!!!!
    لا أحد يدوم لأحد .. ولاتشتكي همك للناس
    بث شكواك لخالقك فهو من أوجدك وتكفل برعياتك
    وعش في دنياك بسعادة ,,
    و,, ابتسم

  8. #8
    الصورة الرمزية ابوشهد99
    تاريخ التسجيل
    30-04-2007
    المشاركات
    2,002
    معدل تقييم المستوى
    221

    افتراضي رد: الصغير لا ينسى ..

    أهلاً أهلاً أهلاً بالعزيز أخوي محمد
    الصغير في مجمل طفولته سعيد حتى لو كان واقعه الذي يعيشه محزن
    فالطفل بافطرته يبحث عن السعادة والهوا
    من جميل المواقف الجميلة والمبهجة والرائعة وأتذكر الموقف كلمى رأيت امرآة كبيرة
    هي زوجة خال أبي وهي أم أمي من الرضاع والمتشابكات أكثر
    فكانت تزورنا باستمرار ربي يتغمدها بواسع رحمته و يجمعنا بها في الفردوس الأعلى من الجنة هي ووالديها وأخوتها وجميع ذريتها
    فابمجرد أن يشاع بأمر وصول أمي نورة تجدنا الجميع متواجدين عند باب الشارع نستقبلها بالضحك والأحظان فكانت تدخل يدها في جيبها وتملئها بالحلوى ثم تقول للواحد منا أفتح يديك وتضع جميع ما في يدها ليكون نصيب الواحد منا
    وكانت تظحك وتبتسم معنا وتغمرنا بالدعاء الجميل الرائع ثم نزفها حتى تدخل البيت وتسلم على أمي
    لحظات جميلة ومبهجة لا أنساها
    فقد غرست فينا مبادئ جميلة ورائعة
    كم أنت رائعة يا أمي نورة
    أخوي محمد مواضيعك مميزة كمثلك

  9. #9
    الصورة الرمزية العاصف
    تاريخ التسجيل
    25-08-2004
    المشاركات
    2,485
    معدل تقييم المستوى
    117

    افتراضي رد: الصغير لا ينسى ..


    أهلاً أهلاً أهلاً بالغالي أبوشهد
    حيااااكـ الله وياهلا فيييك ..

    نورتنا يالغالي ,, شو أخبارك شو أخبار الأولاد
    ..

    إضافتك وطلتك الأروع يابوشهد ..
    تركت أثر في نفسك ولازلت تدعي لها بالرحمه
    هنيئاً لها ..

    يارب ترحمها وترحم أموات المسلمين ..

    !!!!!!!
    لا أحد يدوم لأحد .. ولاتشتكي همك للناس
    بث شكواك لخالقك فهو من أوجدك وتكفل برعياتك
    وعش في دنياك بسعادة ,,
    و,, ابتسم

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة