نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


عرض النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: .. الخصوصية .. موضوع للنقاش ..!

  1. #1
    الصورة الرمزية الأخصائي نت
    تاريخ التسجيل
    06-07-2009
    المشاركات
    2,034
    معدل تقييم المستوى
    164

    افتراضي .. الخصوصية .. موضوع للنقاش ..!








    ما هو المستوى
    المسموح به من "الخصوصية" في حياتنا اليومية ..؟

    مع أصدقائنا ..؟

    مع أُسرنا ..؟

    في بيوتنا ..؟

    موضوع للنقاش ..!

    أبــو مــاجــد ..








    تذكر ..
    كل يوم تحياه هو منحة إلهية ..

    https://twitter.com/jabt11

    http://ask.fm/jabt11


  2. #2
    الصورة الرمزية العاصف
    تاريخ التسجيل
    25-08-2004
    المشاركات
    2,485
    معدل تقييم المستوى
    117

    افتراضي رد: .. الخصوصية .. موضوع للنقاش ..!


    أهلا أبوماجد كيف حالك ششو أخبارك
    عساك مرتاح .. يالله حيه .

    بالنسبة للخصوصية تختلف من شخص لشخص
    بعض الناس عجايب في أمر الخصوصية ..

    أذكر أحد أقاربي لانعلم عنه حتى في وظيفته
    والله العظيم لدرجة في زواجه إنه ملك وحدد العرس وانتهى
    ماندري عنه .. أحيانا أخوه يقول في أشياء
    ماندري عنه ..

    بالنسبة لي أنا ماعندي شيء خصوصي
    إلا في حاجتين :
    # مايدور بيني وبين زوجتي من أسرار أو تخطيط
    # وكذلك من استشارني في أمور تخصه ..

    أما في حياتي فأنا أنافس وكالة الأنباء ..
    مرة قلت لخويي سالفة قال داري قلت ووش دراك
    قال افا نسيت أنت قايل لي .. 😃😃

    ..
    والبعض من قوة خصوصياته يحسسك إنه في الاستخبارات 😃😃


    !!!!!!!
    لا أحد يدوم لأحد .. ولاتشتكي همك للناس
    بث شكواك لخالقك فهو من أوجدك وتكفل برعياتك
    وعش في دنياك بسعادة ,,
    و,, ابتسم

  3. #3
    الصورة الرمزية الأخصائي نت
    تاريخ التسجيل
    06-07-2009
    المشاركات
    2,034
    معدل تقييم المستوى
    164

    افتراضي رد: .. الخصوصية .. موضوع للنقاش ..!







    حياك الله يالشيخ
    "العاصف"..


    لي عودة بإذن الله للتعقيب والمشاركة .. <<
    أي مشاركة .. شكلي نست أنه موضوعي ..


    إلا تعال .. وش "ششو" الله يهديك ..


    خابرك
    قصيمي بعنف شفيك قلبت كويتي ..


    وفقك الله يا صديقي ..


    أخو الشعب المفدى ..







    تذكر ..
    كل يوم تحياه هو منحة إلهية ..

    https://twitter.com/jabt11

    http://ask.fm/jabt11


  4. #4
    الصورة الرمزية الأخصائي نت
    تاريخ التسجيل
    06-07-2009
    المشاركات
    2,034
    معدل تقييم المستوى
    164

    افتراضي رد: .. الخصوصية .. موضوع للنقاش ..!








    مزيدًا من التجارب ووجهات النظر ..

    المُفدى ..







    تذكر ..
    كل يوم تحياه هو منحة إلهية ..

    https://twitter.com/jabt11

    http://ask.fm/jabt11


  5. #5
    الصورة الرمزية أيام *
    تاريخ التسجيل
    21-12-2013
    المشاركات
    607
    معدل تقييم المستوى
    82

    افتراضي رد: .. الخصوصية .. موضوع للنقاش ..!

    أي شيء لا يعني الآخر ولا يعود عليه بفائدة ولايضيره جهله به فهو لا يخصه فلم يطلع عليه .؟!
    والعكس أي شيء لا يعنيني ولا ينفعني علمي به ولا يضرني جهلي به لا يخصني أمره ولا أطلب معرفته !
    والبعض يتكلم عن نفسه وخصوصياته كفخ لتتكلم عن خصوصياتك وحدث هذا معي كثيراً لكن لا يحصلون على مبتغاهم في النهاية ..
    فالحفظ والصون ينتظر كل ما سمعته منهم وأنا على ثقة بأني لن أبوح به لأي أحد حتى مع ذاكرتي ..
    وليس هذا من باب المبالغة فذاكرتي لا تحتفظ إلا بخيباتي في الحقيقة !!

    والحياة هي من ترسم حدود الخصوصية مع الغير؛ وتقريباً دروسها التي أعطتني إياها كانت موافقة لطبعي
    لكن أحياناً أخرج منها بحجة التغيير أو اكتشاف نفسي أو مجاراة طباع من حولي لكي لا أكون بينهم مختلفة وغريبة ..!

    فما أجبت عن سؤال أحدهم الشخصي إلا وندمت
    ولا سألت أحد عن شيءبطريقة لا تشبهني؛ "لأني أعلم بأنه يسأل ويجيب عن مثل هذه الأسئلة ويحبذها" إلا وندمت
    لأن ردودهم تكون على حسب من أمامهم فهم يدركون تماماً الدخلاء على مهنتهم؛ ومن ليس هذا جوه يكون الرد عليه مُختلف؛ ويلمحون له تجاوزه وفضوله !
    وحينها لا استطيع الدفاع عن موقف لا أراني فيه وفي الحقيقة ليست أنا هذه؛ بل أنا منها براء !
    ولا استطيع المواصلة في المحاكاة لأن الجملة الأولى مُستعارة وهي تقريباً أضعف أسئلة الفضولي وربما ألطفها
    لأن غايته فقط أن يكتسب ما توهم أنهم يعدونه من "الذرابة" في الحديث وخلق مواضيع للحوار !

    لساني لوحده يجلب لي الندم فكيف عندما اتبنى لسان غيري !!




    مع أصدقائنا ..؟

    كلام بأي شيء بعيد عن العائلة والأحلام والهموم !
    الحلم سيستخفون به وربما يغتالونه
    والهم لن ينسوه حتى لو الهم بجلالة قدره غادر سمائنا ونسيناه بعد أن نسينا
    وسيبدو كنقطة ضعف دائمة وسيثير الشفقة إن كان الصديق صافي القلب ولا أبشع من هذا الإحساس أو الشماتة إن كان من جملة من خُدِعنا بهم ..


    مع أُسرنا ..؟


    بعض الأحلام والهموم؛ من أجل قلوبهم ليس إلا
    قمة الحلم وقاع الهم كلاهما سيُشقيهم


    في بيوتنا ..؟
    جميع الأشياء المادية والمعنوية الخاصة بنا



    المعذرة على الإطالة فالمشاركة كانت فقط السطر الأول والباقي لا أعلم كيف أتى مع التنسيق !!
    ربما لأني وجدت نفسي في الموضوع ..





    صامتٌ لوْ تكلَّما *** لَفَظَ النَّارَ والدِّما
    قُلْ لمن ملَّ صمتَهُ *** خُلِقَ الصمتُ أبكما


  6. #6
    الصورة الرمزية العاصف
    تاريخ التسجيل
    25-08-2004
    المشاركات
    2,485
    معدل تقييم المستوى
    117

    افتراضي رد: .. الخصوصية .. موضوع للنقاش ..!





    أهلا حبيبنا .. أحب أقلد اللهجات بس ماش ماحولك أحد ينمي مواهبي <<< امحق تقليد ..


    مرة طلعت مع شباب وكنا نبي نشوي المهم طلعت سماجتي قلت لخويي للي جالس يشوي

    شوهايدا تؤبرني يابعد تسبدي بس مهناش مهفه 😃😃😃

    خويي قال عندي طلب تكفى أبيك تقول تم
    قلت تم
    قال رح تقهو وفكن من حتسيك الخرابيط هههههه 😃
    من الغيره اللي فيه 😃

    تسني شطحت شوي .. عموما لاتدقق علي الحتسي ..


    دمت في خير وصحة وعافية




    ...

  7. #7
    الصورة الرمزية الأخصائي نت
    تاريخ التسجيل
    06-07-2009
    المشاركات
    2,034
    معدل تقييم المستوى
    164

    افتراضي رد: .. الخصوصية .. موضوع للنقاش ..!





    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاصف مشاهدة المشاركة


    أهلا أبوماجد كيف حالك ششو أخبارك
    عساك مرتاح .. يالله حيه .

    بالنسبة للخصوصية تختلف من شخص لشخص
    بعض الناس عجايب في أمر الخصوصية ..

    أذكر أحد أقاربي لانعلم عنه حتى في وظيفته
    والله العظيم لدرجة في زواجه إنه ملك وحدد العرس وانتهى
    ماندري عنه .. أحيانا أخوه يقول في أشياء
    ماندري عنه ..

    بالنسبة لي أنا ماعندي شيء خصوصي
    إلا في حاجتين :
    # مايدور بيني وبين زوجتي من أسرار أو تخطيط
    # وكذلك من استشارني في أمور تخصه ..

    أما في حياتي فأنا أنافس وكالة الأنباء ..
    مرة قلت لخويي سالفة قال داري قلت ووش دراك
    قال افا نسيت أنت قايل لي .. 

    ..
    والبعض من قوة خصوصياته يحسسك إنه في الاستخبارات 



    حياك الله مرة أخرى يا صديقي
    "محمد" ..

    وشكرًا على المشاركة ..


    اعتقد أن الجميع
    يتفق معك حول ما أشرت إليه بضرورة وجود درجة عالية من الخصوصية بين الزوج وزوجته ..

    وأيضًا
    أسرار ومشاكل من يثق بك ويستشيرك ..

    الحقيقة
    يسقط من حساباتي الشخص الذي يُظهر شيء من أسراره الزوجية للناس ..

    برأيي أنه
    من الخطأ حتى أن يظهر البعض مدى حبه لزوجته للناس .. فهم إن لم يحسدوك .. لن ينفعوك ..

    أما الشخص الذي
    يكشف ستر من استودعه سره ووضع فيه ثقته .. فهو أدنى الأشخاص خلقًا ..



    في سلمهم الأولى بالأكل الأقربون .. وأطيبهم اللي صيدته شكواك له
    يـدعيهم الشيطان للـذنـب ويــجــون .. هــذا يـقـطـع لــه وذاك يــواكلـه


    * * *

    أما كونك
    كتاب مفتوح فهذا لا يعني بشكل مباشر ما أرمو إليه ..!

    هل أصدقائك يعرفون عنك كل تفاصيل حياتك العائلية ، دراستك إلخ ..؟

    بعض أصدقائنا لا نعرف إخوانهم ..!

    والبعض الآخر نعرف حتى أسماء أخواتهم ..؟

    في البيت: غرفتك ، جوالك ، كمبيوترك ، سيارتك هي أدوات "خاصة جدًا" أم لا ..؟


    وما هو الوضع المثالي والسليم في وجهة نظرك ..؟

    وفقك الله وسددك يا صاحبي ..

    أبــو مــاجـد ..







    تذكر ..
    كل يوم تحياه هو منحة إلهية ..

    https://twitter.com/jabt11

    http://ask.fm/jabt11


  8. #8
    مديرة فريق التطوير الصورة الرمزية ::دموع شامخة::
    تاريخ التسجيل
    25-02-2009
    العمر
    30
    المشاركات
    4,151
    معدل تقييم المستوى
    278

    افتراضي رد: .. الخصوصية .. موضوع للنقاش ..!


    **




    الحقيقة أنّ الخصوصيّة مطلَب مهمّ وشيء لابدّ منه ..
    أنا أرى أنّه يجب أن يكون لكلّ شخص خصوصيّة وحاجز لا يتجاوزه الأخرون،
    أشعر أنّه مِن "حقّ" كلّ شخص أن يكون له عالَم خاصٌّ به وحده.. يعيش فيه باتِّساعه ولا يُضايقه فيه أو عليه أحد !

    والحقيقة أنّني لا أحبّ أو بمعنى آخر: " أتوجّس وأخاف " مِمّن يعيش حياته بلا أيّ خصوصيّة، وكأنّه كتاب مفتوح !
    أنا لا أتحدّث عمّن يأخذ ويعطي ويشارك الآخرين بعض أموره ويُطلعهم على بعض ما عنده، بل أعني مَن كان كالكتاب المفتوح تمامًا ..
    لأنّني أشعر أنّ أيّ شخص لا يحتفظ بأسراره هوَ شخص لا أمان معه.. هوَ لا يستطيع أن يحتفظ بنفسه فكيف يحتفظ بالآخرين !
    ربّما أضخّم الأمر هكذا، لكن هوَ بالنسبة لي هكذا !

    الخصوصيّة تختلف مِن شخص لآخر، فبعض الأشياء التي أراها أنا خاصّة مثلًا.. قد يراها غيري أنّها عاديّة،
    لكن بما أنّني وضعتُ سياجًا على أمرٍ ما.. فإذًا، هذا الأمر شيء خاص بالنسبة لي ولا حقّ لأحد بأن يقتحمه ..
    وهناك أشياء لا يختلف أحدٌ على خصوصيّتها وأنّها مِن العالَم الخاصّ الذي لا يحقّ للآخرين الاقتراب منه أو معرفة ما يدور فيه، كمثلًا خصوصيّة المنازل ..
    وبرأيي أنّ الخصوصيّة غالبًا ما تكون في الأمور المعنويّة ..

    لدى البعض خصوصيّة.. نشعر أنّها مرض وليست خصوصيّة !
    يجعل كلّ حياته منغلقة تمامًا، لدرجة أنّك تخاف أن تقترب أو أن تتحدّث معه أو أن تتحدّث عنه، تشعر أنّك ارتكبتَ إثمًا كبيرًا إن بُحتَ بشيء صغير جدًّا وتهلك وأنت تبحث عن كفّارة !
    فعلًا لا أبالغ ! واجهتُ مثلهم ..
    وأحيانًا لا ألوم كهؤلاء ! ربّما أنّ ما قادهم لكلّ هذا التكتّم هوَ تعرّضهم لشيءٍ ما، أو سوءٍ أضرَّ بهم، وأرادوا بهذا الكتمان.. الحفاظ على أنفسهم !
    فالخصوصيّة هيَ شيء جميل أيضًا، فبعض أسباب الخصوصيّة عند البعض هيَ كتمان أمرٍ ما مِن أجل الحفاظ عليه،
    وقد قال هذا الرسول عليه الصلاة والسلام: " استعينوا على قضاءِ حوائجكم بالكتمان " .. هوَ يندرج تحت باب مِن أبواب الخصوصيّة ..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأخصائي نت مشاهدة المشاركة
    ما هو المستوى المسموح به من "الخصوصية" في حياتنا اليومية ..؟
    مع أصدقائنا ..؟ مع أُسرنا ..؟ في بيوتنا ..؟


    إلى الحَدّ الذي لا يُدهَسُ فيه قلب ولا تتعكّر ملامحه.. لأنّه عند هذه اللحظة سنفهم أنّنا تجاوزنا حدّنا إلى مكانٍ ضيّق لا يتّسع لفضولنا ..!
    الشكر الجزيل لكم ..




    **

    دُمــوعُ تَرفّـقِـي, فَالقـلْبُ أمْسَى**غَـرِيقًـا, لمْ يَجِـدْ للبَحْــرِ مَرْسَــى !
    و أمـواجٌ مِن الأحْـزانِ ثَـارَتْ**تُميتُ السّعْـدَ, تَسْقِي القلبَ يَأسَــا ..
    و آهـاتٌ يَضُـجُّ بها فُـؤادي**أُسائِـلُ قَصْفَهـا : هلْ ثَــمَّ أقْسَــى ؟!

    :: دمــوع شامخــة ::


  9. #9
    الصورة الرمزية العنابـيه
    تاريخ التسجيل
    10-03-2006
    العمر
    26
    المشاركات
    18,138
    معدل تقييم المستوى
    388

    افتراضي




    بالنسبة لي ..
    الجوال شيء خاص مع أني لا أمانع من أي احد يمسك جوالي ويتصفح فيه
    لكن في داخلي ماحب .. ولا أحب ان امسك جوال غيري .. فهو شيء خاص !

    ايضاً
    المعالي بالنسبة لي شيء خاص جداً جداً جداً ..
    محد يدري اني ادخل المعالي غير خواتي لأنهم معاليات سابقاً ولا يدخلون لكن انا اسولف لهم
    اما صديقاتي مايدرون أني مازلت متواصله فيه
    حتى مرات اذا جبنا طاري ايام المنتديات والماسنجر أقول : يااااه ماتوا اللي يدخلون المنتديات >> على الاساس اني مادخل =P

    وأهم الخصوصيات هي ان
    الخلافات العائلية يفترض انها ماتطلع للناس ..
    واستغرب كثيراً من اللي يطلعون خلافاتهم للناس بأنفسهم !
    قبل كم يوم في الانستغرام وحده من البنات هي وزوجة أخوها نغزات ، واضحه نغزات وخلافات بينهم
    طيب مالها داعي تظهرونها !
    ومن زمان على ايام بلاك بيري صديقتي تتهاوش مع زوجة اخوها في العام في الرسائل اللي تنكتب تحت الاسم ،
    اذكر كانت تقول لزوجة اخوها " لولا اخوي ماعرفتي الماركات " !

    هذه الخلافات خاصة جداً ويفترض ماتطلع للناس !



    يعطيكم العافية اخينا الكريم على الموضوع الطيب
    شاكره لكم وموفقين يارب =)









    ..

    الحمدلله على الإسلام




  10. #10
    الصورة الرمزية ؛,ضجيجُ الصمت,؛
    تاريخ التسجيل
    11-12-2008
    المشاركات
    324
    معدل تقييم المستوى
    37

    Thumbs up رد: .. الخصوصية .. موضوع للنقاش ..!

    ؛،

    الخصوصية .. موضوع للنقاش ..

    ما هو المستوى المسموح به من "الخصوصية" في حياتنا اليومية ..؟

    مع أصدقائنا ..؟ مع أُسرنا ..؟ في بيوتنا ..؟

    موضوع للنقاش ..!

    ؛،

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
    أهلاً بالحبيب الغالي [الأخصائي نت


    * موضوع رائعة كعادتك في طرح المواضيع الشيقة، والتي تغري المرء للمشاركة فيها.


    * الخصوصية هي: الأمور التي لا يرغب المرء منا بإطلاع أحدٍ عليها مما سترها الله عليه، وأشياء أخرى.


    * وهو كما ذكره الأحبة الفاضل: فما أراه أنا أمرًا خاصًا، قد لا يراه غيري كذلك؛ والناس مختلفون في ذلك اختلافًا كبيرًا بحسب ثقافاتهم وبيئاتهم.


    * فالمجتمع السعودي والخليجي مثلاً له خصوصية عن غيره من المجتمعات الأخرى، وكذلك المجتمع المسلم بشكلٍ عام له خصوصيته عن غيره من المجتمعات الكافرة، وهكذا ...


    * إذن نحتاج لأن نضع ضابطًا للخصوصية حتى نستطيع التحاكم إليه!


    وهذا صعبٌ، ويحتاج لدراسة مستفيضة تحيط بالموضوع من جميع جوانبه، ولگن ... نستيطع أن نضع الضوابط التالية وهي ما يلي:


    1- ما نص عليه الشارع الحكيم أنه خصوصية فهو كذلك.
    2- ما اشتهر عند غالب الناس [في مجتمع ما] أنه خصوصية فهو كذلك، والعرف والعادة محكمة ومعتبر بها في الشرع مالم تعارض نصًا من القرآن والسنة النبوية الصحيحة.
    3- تبقى بعض الأمور الذوقية والتي يختلف فيها الناس ما بين مُشرق ومُغرب.


    ؛،


    * من الأمثلة على ذلك ما يلي:


    1- نص الشارع الحكيم على الأمر بستر العورات، والاستئذان في الدخول على أهل البيت، وعلى عدم إفشاء الأسرار الزوجية، وعلى تحريم الغدر والخيانة، وعلى حفظ السر وكتمانة، ونحو ذلك، فهذه كلها تعد من الخصوصية التي يحرم إفشائها.


    2- قد يكون من خصوصية [المجتمع السعودي] في حقبة زمنية ما [قديمة نسبيًا] هو غطاء الرأس بالشماغ ونحوه، ويعد حاسر الرأس مرتكبًا أمرًا من خوارم المروءة، وسمعتُ عن بعضهم ممن إدرك ذلك أنّ حاسر الرأس لا تقبل المحكمة شهادته، فكان ذلك خصوصية في زمنٍ مضى وتغير الحال الآن.


    3- كذلك من الخصوصية حرص المرأة المسلمة على الستر والعفاف والفضيلة والحجاب، وهو لا يعد خصوصية في المجتمعات الكافرة.


    4- وبالنسبة لما ذكرت ما الحد المسموح به من الخصوصية في حياتنا اليومية مع ما يلي:


    أ- الأصدقاء: كما أشرتُ آنفًا هذه مسألة ذوقية تختلف من شخص لآخر، ومن مجتمع لآخر، والأمر إن لم يكن فيه محذور شرعي، فلا تثريب على المرء في فعل ما يراه صوابًا، بشرط ألا يخدش الذوق العام للناس، وما يُعد في عرف المجتمع [عيبًا مجتمعيًا]؛ لأن العرف مُحكم.


    فمن عادة المرء التبسط مع أصدقائه، والأنس بهم، وبحديثهم، وقد يُفضي لهم من الحديث ما لا يفضيه لغيرهم، ولقد كان من عادة رسول الله ﷺ الإفضاء ببعض الأمور إلى صاحبه أبي بكر رضي الله عنه مالا يفضيه لغيره، وقد ثبت عن أبي بكر رضي الله تعالى عنه قول: [ما كنتُ لأفشي سر رسول الله ﷺ ]، وذلك حين أخبره ﷺ برغبته من الزواج من حفصة أخت عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه، وكذلك كان يُسمى الصحابي الجليل حذيفة بن اليمان بـ [صاحب سر رسول الله ﷺ ] وكاتم أسراره.


    * للمزيد عن قصة ذلك دونك الرابط أدناه 👇👇
    * نماذج للصحابة في كتمان السِّرِّ

    http://www.dorar.net/enc/akhlaq/1256


    ؛،


    ب- مع الأسرة وداخل البيت: لا شك أن أهل بيت الرجل هم مستودع أسراره، والمطلعين على حاله داخل بيته، ويجب كتم ما يحدث من أمور خاصة وعدم إشاعتها للعامة مما عمت بها البلوى في هذا الزمن من نشرها في بعض وسائل التواصل الاجتماعي من [انستقرام وسناب شات] ونحوها من تطبيقات الفضائح، والمرء يلحظ تساهل الكثيرين في نشر الغسيل المخزي مما ستره الله عليهم في بعض تلك الوسائل، نسأل الله السلامة والعافية من ذلك، وأدام الله علينا فضله وستره.


    ج- والأهم من ذلك كله: تذكر قوله تعالى: {يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ}، [الطارق: 9]. ومعنى تُبْلَى أي: تُفضح وتُكشف، فما كان أمرًا خاصًا في الدنيا مستورًا، يصبح في الآخرة علانية، والله المستعان.


    د- وكذلك يجب الحرص على ستر المسلمين وعدم تتبع عوراتهم وفضحهم، وفي الحديث الصحيح قوله ﷺ : [وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ] الحديث.


    هـ- يجب على المسلم عدم تتبع عورات الناس وفضحهم: قال ابن رجب – رحمه الله – : وقد روى عن بعض السلف أنه قال : "أدركت قوما لم يكن لهم عيوب، فذكروا عيوب الناس فذكر الناس لهم عيوبا، وأدركت قوما كانت لهم عيوب، فكفوا عن عيوب الناس فـنُـسيت عيوبهم". أو كما قال.


    * وشاهد هذا حديث أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه، لا تغتابوا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من اتبع عوراتهم يتبع الله عورته، ومن يتبع الله عورته يفضحه في بيته)) رواه الإمام أحمد، وأبو داود، وقال الألباني: حسنٌ صحيح.


    ؛،


    * والخلاصة أخي الحبيب هو ما تفضل به الأحبة الكرام قبلي، وبالنسبة لي شخصيًا فأنا من الرعيل الأول الذي لا يستطيع أن يخرج للشارع حاسر الرأس، لأن أعد ذلك في حق نفسي من خوارم المروءة! ، وقد أفعل ذلك في طريق سفر، أو في بلدٍ غير بلدي ومسقط رأسي.


    * وما كنا نعده في أيامنا خصوصية يجب ستره، قد يرى الجيل الجديد ألا حرج في نشره وكشفه، والله أعلم.

    ؛،

    * تذكرت ما يلي بعد ما أنهيت كتابة مداخلتي:

    * أنّ من
    الخصوصية بين المرء ونفسه أنْ يحرص على ستر نفسه،
    وعدم نشر عيوبه وذنوبه بين الناس ففي الحديث:

    عن
    أَبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه يَقُولُ:
    سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:

    "كُلُّ أُمَّتِي مُعَافًى إِلَّا الْمُجَاهِرِينَ، وَإِنَّ مِنْ الْمُجَاهَرَةِ أَنْ يَعْمَلَ الرَّجُلُ بِاللَّيْلِ عَمَلاً ثُمَّ يُصْبِحَ وَقَدْ سَتَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ فَيَقُولَ يَا فُلَانُ عَمِلْتُ الْبَارِحَةَ كَذَا وَكَذَا وَقَدْ بَاتَ يَسْتُرُهُ رَبُّهُ وَيُصْبِحُ يَكْشِفُ سِتْرَ اللَّهِ عَنْهُ". رواه الإمام البخاري.

    ؛،

    ** للمزيد حول الموضوع دونك الرابط أدناه 👇👇

    * مفهوم الخصوصية وتاريخها.. رؤية إسلامية وتقنية
    :

    http://www.lahaonline.com.sa/articles/view/42153.htm


    ؛،
    التعديل الأخير تم بواسطة ؛,ضجيجُ الصمت,؛ ; 20-01-2016 الساعة 08:47 AM

    مؤمن أنَّ الحياة سفر .. وأنَّ طريقك لابد وأن يُضاء بالشموع فتأمل!

    " الحياة سفر!! "

    حسابي في توتير >> أبو رائد المسافر

  11. #11
    الصورة الرمزية ضياء البدر
    تاريخ التسجيل
    08-11-2005
    المشاركات
    5,949
    معدل تقييم المستوى
    60

    افتراضي رد: .. الخصوصية .. موضوع للنقاش ..!


    أقدر الخصوصية
    ولا أحب مشاركة الآخرين في خصوصياتي وأسراري
    وتتفاوت خصوصياتي ، فقد أخبر إحداهن مالا أخبره للأخرى

    وكنت أتضايق كثيرًا كثيرًا كثيرًا ، حين يعلم الآخرون عن حياتي شيئًا لم أخبرهم به
    الآن بدأت أدرب نفسي على تقبل هذا ، لأني لا أستطيع حبس ألسنة الناس عن الحديث

    وأكره أن يتحدث أحدهم على لساني ، لأني أرى أن ميولي ورغباتي من خصوصياتي


    شكرًا لكم هذا الموضوع اللطيف ، والمشاركات المثرية



    { رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَاب }

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •