نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


عرض النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: موعدٌ يخفي موعدا (2)

  1. #1
    الصورة الرمزية الشيماء86
    تاريخ التسجيل
    11-08-2008
    المشاركات
    1,118
    معدل تقييم المستوى
    47

    افتراضي موعدٌ يخفي موعدا (2)

    وبينما هي تنظر بعيداً وصوت المتحدث الآلي يمعن في اختراق دهاليز أذنها التي لا تسمع منه شيئا ..إذ يمر و هو يمشي بخطوات متوسطة السرعة وكمن رأى شيئا كاد يفوته، انتبه لوجودها فالتفت متوقفا..

    و دون أن يقترب من الباب المفتوح على بعد عدة أمتار.. خلع نظارته مبتسما ابتسامة المبتهج المرتبك و رفع يده الأخرى مشيرا : السلام عليكم.. أومأت خافضةً رأسها إلى الأسفل بابتسامة خجولة اختفت سريعا بحجة الانشغال بالمكالمة المزيفة في الهاتف تمتمت خلالها ب وعليكم السلام

    انطلق مباشرة مكملا طريقه نحو الداخل
    كررت بصوت هادئ وهي تعيد السماعة الى مكانها وتأخذ نفسا كان حبيس اللاحظات السابقة: وعليكم السلام...
    لا تدري إن كان صوتها قد لحق مسامعه ..
    لكنها عادت إلى مكتبها في الداخل وتحاشت العبور من حيث يجلس وكأنها جاءت لتستقبله وترحل بينما هو يقلب في وجوه العابرين بحثا عنها

    كانت تعلم أن معاملته اليوم ليست عندها بعد أن وظفت جميع ما خطر بذهنها من قدرات تجسسية استكشافية لجمع ماتستطيع جمعه من معلومات عنه و عن معاملاته لاشباع فضول يسيطر عليها عن كل ماله علاقة به دون ان يشعر احدهم بذلك.

    تمنت للحظة أن تكون معاملته اليوم معها ثم تراجعت وهي تتنفس بعمق
    لا الحمدلله أنها ليست معي إنه له لمن فضل الله حقا أن لا تكون له أي معاملة عندي فكيف سأطيق تكلميه وهل يقدر هو على ذلك
    خاصة بعد تلك اللحظة الحمقاء ... لن نستطيع إخفاء مايحدث دواخلنا وسيبلغ التوتر ذروته والعيون فضّاحة للمكنون
    أتخدعين نفسك و ماهو الذي بداخلكم وماذا يحدث أصلا وماذا يريد منكِ !؟ ولما عاد تلك المرة و ليس من حاجة له عندك!؟ .. لما تفعل بي هذا ..لما

    جلست على مكتبها وأخذت تضرب أزرار لوحة المفاتيح وهي تتذكر تلك اللحظة الحمقاء بالنسبة لها ولا تدري ما تعني بالنسبة له وعلى أي محمل قد يكون حملها.
    اذ تمنت ان تشق الارض وتبتلعها دون رجعة، حين حدث ذلك الموقف الذي لا يفتأ يزور مخيلتها بين الحين والآخر
    عندما كانت تجلس في مكتب صديقتها تسرح بعيدا في حديث مع نفسها تحب تفاصيله لانه محوره تستمع إليه بحنين بينما صديقتها منهمكة في اللعب بهاتفها.
    ليدخل عليهما قاطعا ذلك الحديث الفتان ملبيا هواجس شوقها الخفي واقعا لا خيالا.
    ليتزلزل شيء ما داخلها يهوي بقلبها بعيدا تاركا لجسدها مواجهة إنقاذ موقفٍ صعب والتصرف بسرعة، ولكن لات حين مناص!
    قد وقعت عيناها بعينيه وتدفقت حرارة الدم تصبغغ وجنتيها حمرة جلية
    شعرت حينها انه أسقط في يدها وما تمتلك إخفاءً لما جرا لقلبها...

    يُتبع

  2. #2
    الصورة الرمزية الأخصائي نت
    تاريخ التسجيل
    06-07-2009
    المشاركات
    2,035
    معدل تقييم المستوى
    190

    افتراضي رد: موعدٌ يخفي موعدا (2)




    الحقيقة اللغة فخمة وهناك تدقيق جميل في بعض التفاصيل ..

    وكما يقولون مسكت خط الأفكار ولكنني أضعت الطريق في السطور الأخيرة ..


    بانتظار القافلة الثالثة لعلها تأتينا بقبسٍ يعيدنا للطريق ..


    وفقكم الله ..







    تذكر ..
    كل يوم تحياه هو منحة إلهية ..

    https://twitter.com/jabt11

    http://ask.fm/jabt11


  3. #3
    مديرة فريق التطوير الصورة الرمزية ::دموع شامخة::
    تاريخ التسجيل
    25-02-2009
    العمر
    30
    المشاركات
    4,160
    معدل تقييم المستوى
    317

    افتراضي رد: موعدٌ يخفي موعدا (2)


    **



    جميل يا الشيماء.. استمتعتُ وأنا أقرأ لكِ, وأظلّ أنتظر المزيد بعد كلّ قراءة ..
    لديكِ موهبة قصصيّة, ولديكِ حسّ جميل يخدمك ويُضْفِي على النصّ البريق والانسيابيّة ويجعل مِمّا تكتبين أكثر عُمقًا وجَمالًا ..
    بارك الله لكِ في حرفكِ والشُّعور ..


    - ولديّ اقتراح,
    لمَ لا تجعلين روايتك تحت سقفٍ واحد؟
    أيْ أنّ الأجزاء كلّها تكون في موضوع واحد لأجل ألّا تضيع, وأيضًا قد يتشتَّت القارىء ويظلّ يبحث عن الأجزاء الأخرى بين المواضيع !
    و هناك حلٌّ آخر, أن تضَعِي روابط الأجزاء السابقة في كلّ موضوع يحوي جزءًا جديدًا ..
    ومَن أراد جزءًا سابقًا سيجده بكلّ سهولة أمامه ..




    **

    دُمــوعُ تَرفّـقِـي, فَالقـلْبُ أمْسَى**غَـرِيقًـا, لمْ يَجِـدْ للبَحْــرِ مَرْسَــى !
    و أمـواجٌ مِن الأحْـزانِ ثَـارَتْ**تُميتُ السّعْـدَ, تَسْقِي القلبَ يَأسَــا ..
    و آهـاتٌ يَضُـجُّ بها فُـؤادي**أُسائِـلُ قَصْفَهـا : هلْ ثَــمَّ أقْسَــى ؟!

    :: دمــوع شامخــة ::


إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة