نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 15 من 40

الموضوع: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]


    بسم الله الرحمن الرحيم

    ... لا أعرف إن كان لي أن أفتح صندوق بريد جانبه الآخر يكشف عن فضاء، ولا أعرف إن كانت الحروف تحنّ للتنفس ..
    الذي أثق به أننا سنظلّ ننتظر رسالة ما، وأن في دواخلنا مثلها..

    من هنا عبرت رسائل :

    - [ ! ] رَسَـائِلٌ تـَأبى الوُصُـول ...
    - [ ! ] رَسَـائِلٌ تـَأبى الوُصُـول .. [ 2 ]
    - [ ! ] رَسَـائِلٌ تَأبَى الوُصُـولْ .. [ 3 ]
    - [!] رَسَـائـِلٌ تَأبَى الوُصُــولْ ![4]..
    - [!] رَسَـائـِلٌ تَأبَى الوُصُــولْ ![5]..
    - [!] رَسَـائـِلٌ تَأبَى الوُصُــولْ ![6]..
    - [!] رَسَـائـِلٌ تَأبَى الوُصُــولْ ![7]..

    ... مرّت باللهب، ثمّ بدأت تحليقها من جديد:

    - في اللّهبِ ولا تحتَرِق
    - [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    - هل تصل الرسائل؟!
    - ربّما ..
    حين نكتبها تطير ..


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    ag


    إلى البحر:
    هذه رسائلنا نوارس فيك، قناديل لعتمتك، صفاءً على المدى..

    " ربِّ ابنِ لي عندكَ بيتًا في الجنّة "





  3. #3
    الصورة الرمزية سرمَـديَة النقَآء.،
    تاريخ التسجيل
    30-09-2011
    العمر
    23
    المشاركات
    1,562
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]

    رُبما قدر لنا ان نكون خطان متوازيان لايلتقيان ابداً ولايفترقان.

    ""
    هبني إلهي نظرةً متأملة أحيا بها وأسابقُ الجنّاتِ حُبًا في وله لأعي الحياة..
    أعطي عطاءً لا يشابهُ سنبلةً هبني فإنّك واهبٌ ما ردّ حيًا يسأله *

  4. #4
    مديرة فريق التطوير الصورة الرمزية ::دموع شامخة::
    تاريخ التسجيل
    25-02-2009
    العمر
    30
    المشاركات
    4,160
    معدل تقييم المستوى
    317

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]


    **


    الرسائل بثوبٍ جديد ()
    بحّارة () شكرًا لكِ ياابنة البحر الوفيّة


    نكتب رسائلنا إليك يا " بحر " ونُلقيها في أعماقك فتبتلعها الأمواج, نُوهم أنفسنا أنّ رسائلنا تصِل !
    لكنّها " لن تصِل " , لكن حتى وإن لمْ تصِل فنحن يابحر نشعُر أنّك فهمتنا وأنصَتَّ لنا ,
    نقولُ لك كلّ الذي نريد, ونرحل ..
    بإذن الله يابحر سنظلّ نُحبّك ونُعطيك رسائلنا, تُؤنسنا أنت باتِّساعك وتحمُّلك ونُؤنسك نحن بثرثرتنا التي لا تنتهي ..

    **

    دُمــوعُ تَرفّـقِـي, فَالقـلْبُ أمْسَى**غَـرِيقًـا, لمْ يَجِـدْ للبَحْــرِ مَرْسَــى !
    و أمـواجٌ مِن الأحْـزانِ ثَـارَتْ**تُميتُ السّعْـدَ, تَسْقِي القلبَ يَأسَــا ..
    و آهـاتٌ يَضُـجُّ بها فُـؤادي**أُسائِـلُ قَصْفَهـا : هلْ ثَــمَّ أقْسَــى ؟!

    :: دمــوع شامخــة ::


  5. #5
    الصورة الرمزية كتكوووتة
    تاريخ التسجيل
    14-08-2011
    المشاركات
    4,574
    معدل تقييم المستوى
    288

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]

    ماشاء الله على هذه الرسائل والأقلام النيّرة
    بورك مِدادكُن وفخرٌ للمعالي أنتُن
    إذا كان الجمال يجذب العيون فالأخلاق تملك القلوب
    حينما وصف سبحانه نبيه لم يصف نسبه أو ماله أو شكله
    لكن قال " وإنك لعلى خلقٌ عظيم "


  6. #6
    مديرة فريق التطوير الصورة الرمزية ::دموع شامخة::
    تاريخ التسجيل
    25-02-2009
    العمر
    30
    المشاركات
    4,160
    معدل تقييم المستوى
    317

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]


    **


    ليتَ أنّا نمتلِك قُفلَ اللامُبالاة في أعماقنا.. حتى لا تُسْكَبَ أرواحنا وتخرُجَ مِنّا ونسقُط رُغمًا عنّا كلّما اهتَـززنا !


    **

    دُمــوعُ تَرفّـقِـي, فَالقـلْبُ أمْسَى**غَـرِيقًـا, لمْ يَجِـدْ للبَحْــرِ مَرْسَــى !
    و أمـواجٌ مِن الأحْـزانِ ثَـارَتْ**تُميتُ السّعْـدَ, تَسْقِي القلبَ يَأسَــا ..
    و آهـاتٌ يَضُـجُّ بها فُـؤادي**أُسائِـلُ قَصْفَهـا : هلْ ثَــمَّ أقْسَــى ؟!

    :: دمــوع شامخــة ::


  7. #7
    مديرة فريق التطوير الصورة الرمزية ::دموع شامخة::
    تاريخ التسجيل
    25-02-2009
    العمر
    30
    المشاركات
    4,160
    معدل تقييم المستوى
    317

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]


    **


    حين تأخُذُ الدنيا أحبَّتي.. أبحثُ لهم عن ألفِ عذر! أُغلِّبُ حُسنَ ظنِّي, فلعلّ لهم عذرٌ لا أعلَمه !
    أحزنُ لغيابهم لكنّني لا أغضب! أتألّمُ لفقدهم لكنّني لا أدعو عليهم, أشتاقُ لهم لكنّني لا أقسو, وأُحبّهم.. وأظلُّ أُحبّهم أبَدَا ..
    ولأنّني أُحبّهم فأنا أدعو لهم حينما أدعو لنفسي, أدعو لهم كلّما تذكّرتهم, أريدهم أن يكونوا بخيرٍ وحسب, كلّ أملي أنّ تظلّ قلوبهم مليئةٌ بالسّعادة ؛
    حينما يكونون بخير وفي سعادة فهذا يكفي قلبي ويُطمئنه ويُسعده .. اللهمّ احفظ أحبّتي أينما كانوا ..


    **

    دُمــوعُ تَرفّـقِـي, فَالقـلْبُ أمْسَى**غَـرِيقًـا, لمْ يَجِـدْ للبَحْــرِ مَرْسَــى !
    و أمـواجٌ مِن الأحْـزانِ ثَـارَتْ**تُميتُ السّعْـدَ, تَسْقِي القلبَ يَأسَــا ..
    و آهـاتٌ يَضُـجُّ بها فُـؤادي**أُسائِـلُ قَصْفَهـا : هلْ ثَــمَّ أقْسَــى ؟!

    :: دمــوع شامخــة ::


  8. #8

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]



    يُشبه صوتك، الحدّة ذاتها، عجلة الكلمات، السّكتات اللطيفة، ولمّا تعجبين: "صدق!"
    كيف لصوت واحد أن يطرق قلبك؟! كيف تستوعبه وتجيبه دون تدفع صوتك -الذي نسيته لطول الصمت- للتّذكر وإكمال الطريق؟
    كيف صار الحنين يرضى بالعتبة دون الباب؟
    كيف صرنا نواجهه كغريب عابر، وهو السّائل الذي حقّه الجواب؟
    كيف فقدوا زواياهم؟ وكيف علِق فينا ركاز آخرين؟

    "يا صوتك.. يشبه الحنين"


  9. #9
    مديرة فريق التطوير الصورة الرمزية ::دموع شامخة::
    تاريخ التسجيل
    25-02-2009
    العمر
    30
    المشاركات
    4,160
    معدل تقييم المستوى
    317

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]


    **

    لا تنظُري لقَاعِ قلبي, ولا تُحاولي أن تَفهَمِيه, ولا تُفتِّشِي في عَينَيَّ ولا تبحثي عن بقايا الكلام الصّادق الذي أبقَيتُهُ لي وحدي ..
    أُحاول أن أصدَّ بوجهي عنكِ حتى لا تَلْمحي على ملامحي المُتعَبة أثَرَ الحنين ؛
    وأصمُت..! لئلاَّ تسمعي في مُنعَطَفاتِ صوتي.. تعثَّراته برُكامِ الوجع ..
    لا أريدكِ أن تشعري بأصداء فؤادي, أو أن تسمعي صدَى الدّموع إذا تساقطَتْ, أو أن أُثقلكِ, أريدكِ فقط أن تقرأي ابتسامتي ولا تنظُري لِمَا أُواريهِ خلفها ..
    ثِقِي أنّني مافعلتُ هذا إلاّ لأنّي لا أريد لأيّ ضِيقٍ أن يسكُنك, أكرَهُ عُمري حين تبتئِسِين.. وأضجَرُ جدًّا حينَ أشعُر بشعوركِ بالضّجر حتى وإن لمْ أكُن أنا سبَبه !

    أُحاول دائمًا أن أتسلَّقَ الحياة, ولابُدَّ لنا أن نتعثَّرَ مرَّة ونسقُط مرَّات !
    لكنّنا ننهَض في كلِّ مرّة, هكذا أنا.. أنهَضُ بقلبي وأُهروِلُ مِن جديد, دائمًا ماأتجنَّبُ عراقيلَ الوجع, وأريدكِ أن تثِقِي أنّي قويّةٌ جدًّا برُغمِ قلبيَ المكسور ..
    قويّة في تحدِّي الحُزن, قويّة في الانطلاقِ والنّهوض, لستُ وحدي كما تظُنِّين !
    بل معي ربِّي, ربِّي الذي أشعر معه بالقُوّةِ التي تجعلني في غِنًى عن كلِّ هذا العالَم ..!

    أريد أن أكون كطَير.. طيرٌ مُحلِّقٌ في سماءٍ مُتّسِعة صافية نقيّة مِن كلِّ شيءٍ إلاّ المطر ..
    أريد أن أنطلِق حاملةً معي رُوحي وقلبي.. وأنا ! فقط ..
    هكذا ستُصبِح الحياة أجمَل, وأكثر اتِّساعًا, وأهدأ ..


    **

    دُمــوعُ تَرفّـقِـي, فَالقـلْبُ أمْسَى**غَـرِيقًـا, لمْ يَجِـدْ للبَحْــرِ مَرْسَــى !
    و أمـواجٌ مِن الأحْـزانِ ثَـارَتْ**تُميتُ السّعْـدَ, تَسْقِي القلبَ يَأسَــا ..
    و آهـاتٌ يَضُـجُّ بها فُـؤادي**أُسائِـلُ قَصْفَهـا : هلْ ثَــمَّ أقْسَــى ؟!

    :: دمــوع شامخــة ::


  10. #10
    الصورة الرمزية قنديل الحياة
    تاريخ التسجيل
    21-05-2009
    المشاركات
    1,924
    معدل تقييم المستوى
    29

    افتراضي

    .


    الرسائل كالطيور نخرجها من قفص قلوبنا لتطير وتحلق عالياً في سماء البوح ..
    .


    "سُبحانكَ اللهم وبحمدك أشهدُ أن لاإله إلا أنت, نستغفرك ونتوب إليك"


    الدعاءْ أجمل الهَدايا .. دعواتكم

  11. #11
    الصورة الرمزية قنديل الحياة
    تاريخ التسجيل
    21-05-2009
    المشاركات
    1,924
    معدل تقييم المستوى
    29

    افتراضي

    .


    أكره هذه الحياة لأنها سريعة ومُملة جداً وقريبة ومُقرفة أيضاً ..


    كالجثث مُتساقطة أجسادهم على الكنب فيلم تلو فيلم آخر , والهواتف كأنها عناكب مجتمعة حول بعض
    حياتهم مُتصلة بالتكنلوجيا بكل قوة وكأنهم لاينامون ولايأكلون ولايتنفسون إلا بها !!
    أما علب البيبسي فحدّث ولاحرج ..
    وأنا الناصحة التي لايسمعون كلامي والمستشارة التي لاينفذون أوامري
    فيكون الحل بطريقتي الخاصة وبكل هدوء ..
    ثم تنتهي المشكلة بسلام وماأن نرتاح حتى تأتينا الآخرى .. مشكلة الصلاة

    بيئة فاشلة بكل المقاييس

    .


    "سُبحانكَ اللهم وبحمدك أشهدُ أن لاإله إلا أنت, نستغفرك ونتوب إليك"


    الدعاءْ أجمل الهَدايا .. دعواتكم

  12. #12
    الصورة الرمزية هِمة تقود الأمة"
    تاريخ التسجيل
    27-10-2012
    المشاركات
    20
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]

    ‏تُبحر في العميق فتغرق أمطرنا فرحاً يالله ..
    { ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ ٱللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ ٱللَّهِ تَطْمَئِنُّ ٱلْقُلُوبُ }

    لاإله إلا الله ~

  13. #13
    مديرة فريق التطوير الصورة الرمزية ::دموع شامخة::
    تاريخ التسجيل
    25-02-2009
    العمر
    30
    المشاركات
    4,160
    معدل تقييم المستوى
    317

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]


    **

    كلّ هذهِ السّنين لمْ تستطِع أن تمحو صورتهم حين لَوَّحُوا لي راحلين إلى الغياب ..
    العينان الغارقتان بخوف الفقد ، والملامح المُكتظَّة بزحامِ الحنين ،
    والقلب المُمتلىء بالكلام الذي غصَّ فلمْ يخرُج.. اختنقَ الحديث، سقطَ إلى العُمق مِن ثقل الوداع ووَجَع البُعد ..
    لمْ يكن هناك مانقول، رُغمَ أنّنا نريد أن نقولَ الكثير.. أن نقولَ كلّ شيء ..
    في اللحظة التي يجب أن نتحدَّث.. نصمُت ! كلّ أحاديثنا تختفي فجأة !
    رُغمَ أنَّ أحاديثنا مُمتلئةً في الداخل! رُغمَ أنّها جاهزةٌ للنُّطق !
    لكنّنا نتأخّر في البوح، نتأخّر في تجميعِ بعثَرَتِنا، نتأخّر في أن نعرِفنا ، نتأخّر دونَ أن ننتبه ؛
    نتأخّر لأنّنا ننشغل بلَملمة أرواحنا مِن ما سنُقبِلُ عليه مِن فوضى الفراق والحنين ،
    ننشغل بتجميع ما تناثرَ منّا.. في محاولةٍ منّا للوقوف والتّأهُّب للولوج في دنيا الغيابِ ودَوَّامة التِّيه.. رُغمًا عنّا !

    وأنا لازلتُ مُذ غابوا، أُردِّدُ لحظة غروب قلبي نحوهم: أُغنية البُكاء وأهازيج الحنين ...

    قلبي يحِنُّ لهُمْ، أبكي تفرُّقنا
    تعبتُ مِن حُبِّهِمْ إن جاءَ يُشجِيني ..

    في لحظةِ الشّوقِ والأعماقُ ذابِلةٌ
    أقضِي اللياليَ أبكيهِمْ وأبكِيني ..


    **

    دُمــوعُ تَرفّـقِـي, فَالقـلْبُ أمْسَى**غَـرِيقًـا, لمْ يَجِـدْ للبَحْــرِ مَرْسَــى !
    و أمـواجٌ مِن الأحْـزانِ ثَـارَتْ**تُميتُ السّعْـدَ, تَسْقِي القلبَ يَأسَــا ..
    و آهـاتٌ يَضُـجُّ بها فُـؤادي**أُسائِـلُ قَصْفَهـا : هلْ ثَــمَّ أقْسَــى ؟!

    :: دمــوع شامخــة ::


  14. #14

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]

    إلى الأرجوحة التي صارت تمتلئ باثنتين:
    أيكما أكبر؟
    أنتِ أم الطفلة التي تدحرجت منكِ إذ كان عمرها عام ثمّ أسقطتك بعد سبعة أعوام، لأنها تمنّت أن تطير، فقفزت وانفلتت سلاسلك؟
    أيكما أصغر؟
    أنتِ أم هاتين الغائبتين في الذكرى؛ كأن الغبار ريحها، وأنتِ وجودها؟
    أيكما أوفى؟
    أنتِ التي ظللتِ لهم أطفالا ولمّا كبروا، أم هم حين ألبسوكِ ألوانهم رغم تجاعيدك المتوسلة؟

    إلى الزمن الذي جمعكما: أهلا بك ثانية ..

    " ربِّ ابنِ لي عندكَ بيتًا في الجنّة "





  15. #15
    الصورة الرمزية رزانٌ
    تاريخ التسجيل
    15-09-2008
    المشاركات
    873
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [2]


    هنا تحديدا قبل عام و عامين و أكثر كنت أكتب دون توقف ، اكتب وأنا لا اكترث إن كان حديثي سيعجب المارة أم لا ، غضبي حزني حبي شوقي؛ نفست عنهم هنا ، و في كل مرة يسقط نظري على " تأبى الوصول " أزفر بحرارة لعلمي بهباء مافعلت حتى هذه الساعه المتأخره وبعد هذا الغياب الطويل لا أزال أعلم أن كل شيء كماهو عليه ومامن سبيل لتصل ، لكن الغريب أني مازلت أكتب !
    و مؤخرا فقط علمت أن ما فعلته و أفعله ليس إلا وقت اخترت أن أقتله بحروفي قبل أن يقتلني بذاكرتي ...


    سبحآטּ الله وَ بِحمدهْ سُبحآטּ الله العظِيمْ =)



    يد الـξـطاء

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة