نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


صفحة 4 من 11 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 46 إلى 60 من 165

الموضوع: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

  1. #46
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *




    من أين نَشّتريْ الصّبرْ ؟!
    -
    من دُكَانِ الإسّتِغفَارْ ،
    فيهِ رَجُلٌ يُدعَى حَسّانْ تَخَرّجَ مِنْ مَدّرَسَةِ الأخّلاقِ الحَسَنةْ ، يَبِيعُكَ جُمَلاً مَا أنْ تُكَرِرَهَا إلا امّتَلَكْتَ الصَبرْ بِإذنْ الله
    ..
    " أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم "
    " أستغفر الله وأتوب إليه "
    " حسبي ربّي لا إله إلا هو وعليه توكلت "
    يُعطِِيكَ مَعَها هَديّة تُدّعَى " الفَرَجْ " تَتَحقّقْ إذَا اسّتَخدمْتَ مَا اشّتريتَهُ مِنْ ذَلِِك الدُكَان بإخّلاصٍ وجاريّتَ حسّان بإحّسَانِه : )

    ان أعجبتكَم بضاعتُه فسّوقوا لها : )


    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 07-08-2011 الساعة 12:59 AM

  2. #47
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *


    من ما يعين على الصبر ؛

    قال الله تعالى:
    {فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيئاً وَيَجْعَلَ اللهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً} [النساء: 19]

    كثيراً من الأمور التي نكرهها ونتمنى زوالها أو نتمنى أن تنقشع عنّا ويحل محلها شيء آخر كنا نتمناه منذ زمن ,
    لاندري أين الخيرة فيها , ولا نعلم أين الصالح منها لنا .
    قد يكون بقائنا على حالنا خيرٌ لنا من أن نتحول إلى حال أفضل منه أو أن تأتينا نعمة كنا ننشدها من قبل !
    فـ " بعض النعم حضورها يعني وقوع النقم " ولا أقصد بذلك أنها من الأساس نقمة ! إنما حضورها يستدعي توفر أشياء
    كثيرة أخرى واستجداد أوضاع كثيرة تتغير في حياتنا قد تقلبها إلى نقمة
    .

    والمشكلة هي أننا نرى بعض الأشياء التي ليست لدينا أنها نعمة ! وقد يكون تقدير الله لها أنها نقمة لنا
    ..
    مثال : فتاة طالتها العنوسة وكبرت في السن ولم يتقدم لها خطيب ؛
    من حقّها أن تتمنى الزواج . لكن هل تعلم إن كان الزواج خيراً لها أم وبالاً عليها
    ؟
    مثال : شابٌ صمم على الزواج من فتاة معيّنه , ورفض جميع الفتيات دونها ..
    هل يعلم إن كان في زواجهِ منها خيراً له أم وبالاً عليه
    ؟

    كثير من الأمور في ظاهرها الخير لنا .. وذلك مايجعلنا ننشدها ونتشجم العناء لنصل إليها ..
    لكن تقدير الله سبحانه وتعالى أنها خلاف ذلك؛ إذا حضرت إلينا .. أو أنها لم تكتب لنا كما كتبت لغيرنا
    ..
    عندما يثق العبد بربه ثقة مبصرة القلب , عميّاء عن غيره سبحانه وتعالى
    بأن الرزق بيده وحده وأن الأمة والأرض والمخلوقات لو اجتمعت على أن تثني عنه هذا الرزق ما استطعت
    وأن الله سيؤتيه إياه في أجل مسمى !
    ووثق بأن رزق غيره لو قام هو والأرض وكل ماخلق الله ليأخذوه ما استطاعوا وما خلصوا له قيد أنمله
    !

    وجود هذه الثقة في قلب العبد المؤمن المسلم هو مفتاح كل شيء في الدنيا .. فإذا فتحت باب الثقة
    ودخلت إلى فنائها .. ملكت الصبر وملكت حسن الشكر والحمد للنعم التي أعطاك الله إياها
    وقنعت بما رزقك وما فتأت تؤجل نعمك المنتظرة إلى تقدير الله وحده وأنك راضي بحالك وتنتظر فرج الله ..
    أيضاً لن تنظر مجدداً إلى النعم التي تفتقدها ويمتلكها الناس ,
    بل ستنظر إلى النعم التي لديك ويفتقدها الناس ..

    وقد يكون ابتلانا الله بمشاكل وأخّر عنّا أمنياتنا ليمتحن إيماننا وقوّة صبرنا ,
    وليمد لنا في العمر لنجمع الأجر والثواب على مانصبر عليه ؛
    يقول الإمام أحمد : لولا المصائب التي تأتينا للقينا الله ونحن مفاليس ! .
    أي أن كثيراً من المصائب التي يقدرها الله سبحانه وتعالى لنا فيها خير كثير لنا وإن كنّا قد ضقنا بها ذرعاً وكرهناها ,
    فـ لنصبر ولنحتسب .. فـ ماكان تقدير العبد لأموره قط خيراً من تقدير الله له ..



    *
    * *
    * * *

  3. #48
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *


    في كل مرة أصل لمرحلة أجدني أقول فيها :
    سأبتعد عن العالم .. فـ قلبي لن يحتمل دخول انسان أخر ..

    إلا أني أجدني وبدون علم مني قد أدخلت أحدهم إلى قلبي
    وأرغمت نفسي بالجلوس أمامه للإستماع إليه فقط ..

    لا أدري !
    أأحبني أم أكرهني على ما أفعل
    كل ما أعرفه أني صادق هذه المره ..
    فقط آخر انسان دخل إلى قلبي يعرف نفسه !
    فـ لن يدخل كائنُ من كان بعده !


    أنا هناك بانتظارك لتقول لي مايؤلمك ؛
    بدأت أتيّقن أن الله جعل لي هذ القلب لأستمع لك
    ولأننا سنلتقي يوماً دون علم منا , وقد التقينا
    : )

    أنا بانتظارك هنـاك ..
    ولاتنسى أني بإنتظار ما أنت بانتظاره كذلك
    : )!
    ولا أدري لماذا أراني كل ليلة أشد شوقا وإيماناً بأنك ستضع تلك الرمزيّة قريباً ()!


    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 13-08-2011 الساعة 06:42 AM

  4. #49
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *

    من قد جرب يكون بابا ؟!
    أمممم .. يعني فيه أحد مرّه جرب يصير أب ؟!

    جربتها مرره !

    قلت قصّة لبنّوتة صغييرة عشان تنام .. وكنت أتخيلني أبوها ..
    وأنا أقول القصة لاحظت إنها نامت .. بس مدري وش اللي خلاني أكمل القصه
    :""
    لما إنتهيت من القصة وهي غااطّة بسابع نومه ؛
    قلت لها يلا نوم العواافي ياشطورة وكانت فعلاً نايمة ..
    وجيت بقوم من عندها سمعت حد عندي بالغرفة يقول
    " شكراً بابا " ! :""""""
    بجد بكييت :""
    نمت ساعة وحدة ثم قمت وطوول وقتي جالس أتابع هالبنوته ..
    ما أبي تقوم وماتلاقي بابا مو جالس عندها
    :"""

    البنوتات الصغار يخلونك تشتاق لهم غصب , بس العيال الصغار كريهين يخلونك ماتحب تشوفهم دايم !

    يلا يلا بسسسسرعة أبي أصير بابا
    ()

    وأنتم
    ؟
    من يبي يجرب يصير بابا ومن الي تبي تجرب تصير ماما ؟
    جربوا ؛ ماراح تقدرون توصفون شعوركم أبد
    !


    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 07-08-2011 الساعة 10:44 PM سبب آخر: هذا المستخدم يبلغ من العمر 22 سنة .. لكن أثناء كتابة هذا الرد عاد 12 سنة للوراء : $ أحبني وأنا بزر ذذ

  5. #50
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *


    كما هو معلومٌ عنّي أني فاشلٌ في الرياضيات والكيمياء والفيزياء ،
    وكُل ما مِنْ شأنه " المعادلات والقوانين " ..

    إلا أن تفكيّراً جُنونياً أتاني ذاتَ مرةٍ !
    هو : أني أريدُ أن أخرُجَ بمعادلة طبيعيّة تُفسّر حالة القلب
    عندما
    " يشتاق لمن تزداد مسافة البعد بينه وبين قلوبهم "





    حسناً
    .. أبعدوا يديكم الآن عن لوحة المفاتيح وكل ما مِن شِأنه تَشّتِيتُ الإنتِباهْ
    وحَاولوا قَدرَ المُسّتطاع أن تَسّتوعبوا
    " خُزَعبَلاتي "

    المشكلة :
    لماذا تتسارع نبضات القلب وتتحرك الأشواق بموجة عارمة قوية لمن يبتَعِدون عنّا
    أكثر من المسافات المُعتادة بيننا وبيّنهم ؟

    مثال :
    لي صاحب في المدينة " ب "
    بين مدينة " أ " التي أسكن فيها ومدينة " ب " مالا يقل عن الـ 250 كم !
    أشتاق لرؤيته دائماً لكن شوقي له بقدر ثابت يزداد مع الأيام ببطئ ،
    سافرَ ذاتَ مرةٍ لمدينة " ج " ومنذ خروجه مِنَ " ب " بدأت أشتاق إلية بقوة !
    بالرغم من أن تواصُلنَا زادْ إلا أن الشوق كذلك وصل إلى ذروته !

    لماذا ؟
    أليس من المفترض بما أنه خارج مدينتي أن لايتغير شي في قلبي
    سواء خرج من مدينته أو لازمها
    ؟
    لماذا بدأت أحس بأنه ابتعد عني وهو في الأساس بعيد ؟
    مالذي يعنيه أن يكون بيني وبينه 250 كم وأشتاق له بين الحين والأخر
    فلما زادت الى 680 كم زاد شوقي له ليصبح في كل حين
    ؟!

    هل وصل بكم الإستيعاب لمرحلة الفهم ؟
    إن كانت الإجابة بنعم فـ لننطلق إلى المعادلة !





    " أظن "
    والعلم عند الله كـما أن الفم يُطلِقُ مَوجاتٍ صَوتِيّةْ مِِِنْ داخِله لتَرّتَطٍمَ بأقربَ شيءٍ ثُم تَعود بِفعل الارتِدَادْ لِتَصٍلَ للأذن .،
    كذلك " القلوب " فهي تَبُثُ إشاراتٍ وذَبّذَباتٍ لا أعرف كُنهَها !
    لكنْ الأكيد بأنّهَا لا مرئيةٍ ولا محسوسةٍ ولا مسموعةْ .. تنطلق هذه الإشارات من مَركزٍ مِحوريْ
    وهو المُحيط الذيْ يسّكُنُ فيه هذا الإنسان إلى قلب الإنسان الأخر الذي يبادله الحب فتَتلاقا الإشَاراتُ بِبَعضِهنْ ،


    أي :
    أنه بحسب طول الإشارة المرسله تكون كمّية الشوق !
    في حال زادت مثلاً عن الـ 100 كم وانتقلت إلى 200 كم فالقلب هنا يحتَاجُ لِعَملٍ مُضاعفْ لإرسّالْ إشاراته بشكلٍ أطول
    مما ينتج عنه إستهلاك لمخزون الشوق الإحتياطي لباقي الإشارات قريبة المدى
    !

    فقط .. هل تستحق أن يطلق عليها معادلة ؟!
    لأكون صريحاً .. قد أراها فكرة مجنونة ويراها غيري " سواليف "
    من يدري !
    قد يثبت العلم صحة هذا الكلام مع تطور التقنية ثم تُنسب لغيري !
    عموماً كونو شهداء حق في ذلك الحين
    :p


    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 13-08-2011 الساعة 10:37 PM سبب آخر: شكراً للتنبيه ..

  6. #51
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *


    الروح ..





    أتخيّلها مخلوق عجيب ..
    تَسّكُنُ أجّسَادنا وتَمُدُنا بأشّيَاء غَريبه
    ..
    حُبْ , كُرهْ , شَوقْ , إعّجَابْ , اسّتِغرَابْ , تَأمُّلْ , حَرَكةْ , رَدُ فِعلْ , .. إلخ !
    أجسام البشر جميعها تتمتع بهذه المواصفات ,
    لكن الروح , تلك المخلوق العجيب هي من تجعل شيء منها يتميز على الأخر .." بأمر الله طبعاً "



    الأرواح شيء لم اتخيّل يوماً كيف ستكون .!
    لكن شدّني شيء غريب ..
    عندما أكونُ وحيداً وأتذكر من أحبهم ومن فارقتُهم ومن قد ماتوا
    ومن لازالوا على قيد الحياة .. حينما أتذكرُهم , أراهُم حولي لكن دون أن أحس بهم ..
    فعلاً أحس بأني وحيداً ..


    إلا أنّي أحسَستُ ذات مرّة بأن هناك من يتحرك حولي ..
    رفعت رأسي وفارَقَتْ عقلي حالةَ الاسترخاء التامّة ..
    لم أجد أحداً حولي ..!
    ظننت لوهلة بأني أحسَستُ فعلاً بشيء قد تحرك من حولي ؛
    أسندتُ رأسِيْ مَرَةً أخرى لأعُودَ لحالةِ الإسترخاء .
    إلا أني لم أرى الأرواح التي كنت أتخيلها , قد ذهبوا جميعاً ..

    لكنّي أحسست بشيء دافئ قد إقترب من يدي ..
    لامس جلدي برقّة وحنيّة ؛
    أدرت وجهي إلى يدي اليمين , ليُخيّلَ لي أنَي سَمِعتُ أحداً يقول
    : أنا هنا ^^!
    ثم لم ألبث حتّى استشّعرتُ حرارةً تقترب من أذني وإذ بشيء يهمس : أتحسين بي ؟
    فسمعت صوتاً في داخلي يقول : أجل أحس بك .. اقتربي أكثر أكثر ..


    يا إلهي ! من هاتين اللتان تتكلمان بالقُرب من أذني ؟!

    إلا أني بعد التروي ؛ تبّسمت : )

    فقد اكتشفت أن هنالك نوعٌ من الأرواح بإمكانها أن تحضر معناً وأن نحس بها من حولنا وهي تتنقل في الهواء
    وقد يُهَيءُ لنا أننا سمعنا صوتها وهي تتحدث لنا ؛
    إن لم يكن خيالاً ولا تهيئاً .. فلا أظنه إلا أن الأرواح باستطاعتها التحدث مع بعضها بلغة يجهَلُها العقل
    بيد أن القلب وحدَهُ من باستطاعته أن يفهَمهَا
    : )

    هنالك أرواح قد استطاعت أن تسمعني شيء في داخلي يتحدّث ()!

    هل وجدتم أرواحاً تُسّمِعُكُم شيئاً في داخلكم ؟
    إن لم تجدوا .. فجّربوا أن تتعاملوا مع أرواح من تحبون لا أجسادهم
    : )!
    حتماً حينها ستشعرون بأن أحدهم يستمر بمراقبتكم وملاحقتكم ويجعلكم تشعرون بالسعادة معه : )



    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 11-08-2011 الساعة 11:38 PM

  7. #52
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *


    لذّة السجود ؛ منقول من سرب إحدى الأخوات ..


    [TUBE]http://www.youtube.com/watch?v=KMljUj_xOnk&feature=player_embed ded[/TUBE]


    *********



    لاترفعوا من السجود وفي أنفسكم شيء لم تخبروا الله به
    , منقول كذلك من سرب إحدى الأخوات ..

    http://www.wathakker.net/lib_audio/d...ad_faqeer_.mp3


    ******


    استغفر الله
    ~
    إنشاد : سليمان العراقي

    قـصـرت



    السجود بحد ذاته نعمة علَّ الله يقدرنا على حسن شكرها .. !


    *
    * *
    * * *

  8. #53
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *


    || .....

    من كم يوم والجو عندنا في النهار غيوم ورااايق جداً ..
    وفي الليل براد وكذلك الغيوم ما خلتنا نشوف القمر
    !

    أمممممم .. يارب أحط زي هالمزاج قررررريب : $










    ياااارب مطر مطر ياااارب
    : $
    يارب علينا وع الي حولنا يارب : $

    قبل كم شهر جانا أمطاار وكنت مروق ع الأخر وأنا اسمع لها النشيد وأشوف المطر
    خصوصا إني كنت وحييد وبعيد عن أهلي
    :"
    ياكرهي للجامعة بسبّتها راحت أغلب الأمطار وانا لحالي ><!

    نشيد
    : التـوحيد ~










    * المزاج مب حق عيال عارف
    بس شدخلكم المهم إنه مطر



    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 11-08-2011 الساعة 11:50 PM

  9. #54
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *

    أعتَرِفُ بأني من أواخر من افتتحوا أسرابهم هنا
    وأنني الاقلُ تَميزاً بيّنكم في رسم جمال الحروف
    وعذراً للسابقون الأولون في هذا القسم
    فلايجب أن يتحدث الصغار في حضرة الكبار

    إلى البعض .. ولا أقصدُ أحداً بعينه والله شهيد على ما أقول ,.

    هلّا تَكرّمتُم بِنَشْرِ ابّتِسَامَتِكُم وتفائُلكم : ( ؟
    فقط نريد أن نقيّمكم : (

    أرجوكم تفائلوا وإنْ كانت حياتُكم قد وصلت لِضَنَكٍ لايتّسِعُ لضيّقٍ مَعه !
    لا ألومُ من يتخذ خارج السرب للـ " الفضفضة " ولـ" تنهيداته المتتالية "
    ولـ " البوح بهمومة " ولـ " ندب الحظ التعيس " ..
    لكن ألومه حينَ يقبَعُ في بِرّكَةٍ مِنَ الحُزنْ والسِلبيّةْ ويُحيِطُ نَفسَه
    دونَ إنتباهٍ مِنهُ بهالةٍ عظيمةٍ مِنَ التشاؤم والذُل والإنكِسَارْ للهموم والغموم
    .!

    مهما عَظُمتْ هُمومكم وغُمومكم .. فـ الله أعظم !
    بُثّوها في سجدَةِ وتّرٍ آخر الليل مُخلصين فيها له الدُعاءْ من قلوبكم ..
    وأقسِمُ لكم .! أنها ستنهار وتَتداعى في لحظة ..
    وتُبنى وتُرفع مكانها صُروحُ الأملِ والتفاؤل والثِقَة المُبصِرةَ بالله سبحانه وتعالى
    ..

    إنّما حِيلَةُ الشَيّطَانِ التي إنّطَلتْ على المُسّلم وقد أجدَتْ نَفعاً مؤخراً :

    هي أن صيّر المُهموم كالطِفلِ الصغير الذي يلوحُه بالسَوطْ الجلّاد .
    فمـا كلّّت ولا تَعِبتْ يَدُ الجلادِ ولاعادَ الصغير يشَعُر بالألم ..
    فـ ماحيلة الطِفلْ إلا النظرَ للجلادِ بعينٍ تَفيض منها الدموع والصمتُ يُخيّط شَفَتيه !

    أما والله لو نطق الطفل بـ يالله ..!
    لشُلّت يدُ الجلاد قبل أن تنزِل على جَسدِ الصَغِير !
    لكن هي الإتكالية على أن يأتي أحداً غَيرنا ويدعو بأن يزيل الله همومنا
    ..

    بـ يالله .. ! أقسم بأن تَنشّل هُمومكم وتَقِف عاجِزةً بِلا حِراك .. أمامَ هالة الله الربّانية
    التي يُحيطكم بها بفضل صبركم وإيمانكم وإخلاص العبادة له ..
    فأيُ هَم وغم بربكم باستطاعتهِ إختراقْ الطَاقة الروحِية المُسّتَمدّة مِنَ الرَبْ
    !


    فَقطْ لاتجبرونا على أن نقيّم حزنكم !
    ضَعوا شيئاً يَفتَحُ لنا أفقاً واسِعاً ومتجدداً من التَفاؤلْ والهِمّة
    لِنلمِس زِرْ التَقييمْ بأمَانْ وقَدْ اسّتَودعنا قِيّمنا وأخلاقنا في ردٍ
    يكفيه أن لسان حاله يقول : الدُنيّا دَارُ غُرورْ والآخِرة دَارُ السُرورْ ..


    أتَمنى أن يأتي ذَلكَ اليومُ الذي لا أجِدُ وقتاً لأسّتَنشِقَ الهواءَ لإنشّغاليْ باستوداع
    قِيمي وأخّلاقي في الردود هاهنا
    ..


    وأسّتَميحُ أهّلَ قُبولَ العُذر عُذراً عَلى جُرأةْ ابنهم الصَغيرٍ بِما كُتِبَ هُنا
    ..


    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 14-08-2011 الساعة 07:58 AM

  10. #55
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *



     قال جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم،
    يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن، يقول: إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة،
    ثم ليقل
    : "اللهم إني أستخيرك بعلمك، وأستقدرك بقدرتك، وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدر ولا أقدر، وتعلم ولا أعلم،
    وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر -يسمي حاجته - خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري - أو قال: عاجلة وآجله -
    فاقدره لي ويسره لي، ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري -
    أو قال: عاجله وآجله - فاصرفه عني واصرفني عنه، واقدر لي الخير حيث كان، ثم ارضني به


     وما ندم من استخار الخالق، وشاور المخلوقين المؤمنين وتثبت في أمره، فقد قال سبحانه
    ( وشاورهم في الأمر فإذا عزمت فتوكل على الله )

    .,;.,;.,;.,;.,;.,;;,.;,.;,.;,.;


    عندما تَسلُبنا بعض الأمورِ راحَةَ النوم فلا ندري أيُتمّها الله أم يَؤل بها لمئالٍ ثاني
    تتكدّر النفسيّات وتتضايقُ الخواطر ،. والمَؤلم أن جَعل الله تيّسير أمرك بعد إذنه سُبحانه وتعالى
    في يد خلقَ من عبيده ومن أقرب الناس إلى قلبك :""
    فلا تدري أيُ الآراء قد يتخذون ولا أيُ القرارت سينفذُون : (
    فرُحماك ربّي بالعقول الحائرة والقلُوب المتعبة :/


    دعواتكم : (


    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 19-08-2011 الساعة 08:45 PM

  11. #56
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي لنعشْ حياة هانئة ~

    * * *
    * *
    *


    وما الحياة بلا محبّة وابتسام ؟
    وما الروح بلا توافق وانسجام ؟

    تلك الدروس تعلمني الإلتزام !
    بوعد لا ينافيه تراخي وانهزام !

    لولا الصراحة لضاع الإلتحام !
    وبالطيبة نغدو كسرب الحمام ؛


    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 21-08-2011 الساعة 12:14 AM

  12. #57
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *


    تذكروا أن الضحكات التي تخرج في اللحظات التي نهرب فيها عن همومنا وغمومنا ؛
    يوماً ما سـ ننساها !

    أما الضحكات التي نُخرجها في لحظاتنا التي فعلاً نكون فيها مرتاحين نفسياً وقد تغلبنا على مشاكلنا وهمومنا ؛
    وأرجأناها لبارئنا ليكافئنا عليها بالأجر والثواب ؛

    هي التي ستبقى راسخة في أذهاننا
    : $!

    يعجبني من بضحكاته يتغلب على همومه ويتغير شيئاً فـ شيئاً للأفضل ؛
    لا من بضحكاته يُنسي نفسه همومه وكأنه يضحك ليستعد للعودة لهمومه ومراقبتها فقط !


    *
    * *
    * * *

  13. #58
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *


    | كُنْ مَعَ الله يا قَلّبِيْ |

    هُناكْ فَقَطْ ... سَتجِدُ ماتَنّشُدهْ مِنْ أُمّنِياتْ .. ||؛


    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 26-08-2011 الساعة 03:36 AM

  14. #59
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي رد: || رُوحُ مُتَفَائِلْ ๑ وعَقْلٌ مُتَأمٍلْ ||

    * * *
    * *
    *



    فجأة !




    وبعد برهة !




    جوّدوني تراني تهّورت هههههههههههه !
    الي قاهرني ليه كل مادخلت ملفه الشخصي لقيته دايم مسنّتر بجنوب أفريقيا ؟

    بالمناسبة خل بأتفلسف لكم من رأسي -_-"!

    هالمعرف مافيه أحد يستخدمه , يعني مافيه خلفه مستخدم حقيقي : )!
    مجرد شيء تقني له دخل بالترتيب بين المواقع الظاهر أو شيء كذا ؛
    الشاهد اذكر قبل كم سنة كان فيه معرف بالمعالي زي كذا
    أول ماينزل موضوع تلقاه نازقن بحلقه وداخلن فيه !
    ومايخلي شيء مايدخله ؛
    فـ لما تم الاستفسار من ملاذ عنّه قال هذا شيء كذا بس ؛ << كيييف الشرح بس !

    *تتوقعون أقوم ألقى عبدالله العرادي محرر ردي وكاتب بسبب التعديل :
    خل عنك التسذب بس :p



    *
    * *
    * * *

  15. #60
    الصورة الرمزية | سـلـمـان ~
    تاريخ التسجيل
    20-04-2006
    العمر
    29
    المشاركات
    6,011
    معدل تقييم المستوى
    133

    افتراضي لن أنساها أبداً بإذن الله ()

    * * *
    * *
    *


    "حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله إنا إلى الله راغبون"
    قال ابن باز / مادعوت بهذا الدعاء بعد التشهد الاخير في أمر عسير إلا تيسر ()


    *
    * *
    * * *
    التعديل الأخير تم بواسطة | سـلـمـان ~ ; 28-08-2011 الساعة 05:32 AM

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة