نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


صفحة 1 من 45 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 15 من 672

الموضوع: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

  1. #1
    المعرّف الرسمي لـ "بحر الكلمات"
    تاريخ التسجيل
    02-01-2006
    المشاركات
    174
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]






    للأحاديثِ التي تختنقُ في أكُفِّنَا ,
    ثُمَ تُهرول نحوَ الهواء لتشتمَّ رائحة الحياة كيلا تموتَ بموتِ صاحِبها
    لكُلِّ الكلامِ الذي لم يُصغِ إليهِ أحد ,
    الكلامُ الذي بمُجَرَّدِ محاولةِ البوحِ بهِ يتشتَّتْ ويبدو مضحكًا إن نحنُ قررنا إعلامَ البعضِ بهِ ,
    الكلامُ الذي يقعُ في قلوبِ البعضِ كبذرةٍ , كغيمة , أو كجُرحٍ
    للرسائلِ التي تتوهُ دائمًا وتتعثَّر لتكتشِفَ ثمنهَا والعُمقَ السحيقَ داخلها
    لحُزننا , فرحنا , حديثنا المُتوقِّف في حناجِر الذاكرة
    مساحة فسيحةٌ كالبحرِ تضمُّها .



    بحرُ الكلِمات ، مَأوَى حَرفِكِ الفَصِيحْ .


  2. #2
    المعرّف الرسمي لـ "بحر الكلمات"
    تاريخ التسجيل
    02-01-2006
    المشاركات
    174
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    الضوابطْ :

    * رتّبي حُروفَكِ بِطريقةٍ أَدبيّة ، تُوحِي بِأنّكِ فِيْ بَحْرٍ مِن الكلمَات .. وَليسَ فِيْ مَقهى لِـ الثَّرثَرة وَالأحَادِيْثِ الفَارِغَة ..

    * حِيْن تُبَعثريْنَ الحَرْف .. لا تَخْرِقي خُصُوصَيتّكِ وَتنَثريْنَها هَاهُنا .. فَـ الجِنْسُ الآخَر إِنْ كَانَ قَدْ مُنِعَ مِنَ المُشَارَكة هَاهُنَا .. فِإنَّه لَمْ يُمْنَع مِنْ قِرَاءَةِ ما كتبتِه ..

    * الرَّد الذِي قَد وُضِع فِيْه وَجه تَعْبيري أوْ عَلامَة تَرقِيْم لِوَحْدِهَا بِدُون أيْ كَلِمَات وجُمَل سَيُحذَف مُبَاشَرة ..

    * الوُجوه التّعبيريّة .. لا تُسْتخدَمْ هُنا .. إلا فِيْ نِطَاقْ ضَيِّق جِدّاً .. وَتَكُون مُلائِمَة لِـ طَبيَعة القِسْم ..

    * لا تَضَعي فِي رَدّكِ رَابِطاً لأيّ مَوضُوع أيّاً كَان إلا بَعْد إِذْن إشْرَاف القِسْم ..

    * تَذَكّري أنَّك مُحَاسَبة عَلى كُل حَرْفٍ تُسَطريْنَه ، فَتَأنّي كَثيراً قَبْل أَنْ تَقُومِي بِإضَافة الرَدّ ..

    * فِيْ حَالِ مُلاحظَة كَثْرَة الأخْطَاء الإمْلائيّة .. سَنقومُ بالتَّعديل ..

    * الكِتَابةُ بالعَامِيّ والمنقول لا مَحَلّ لها هُنا أبَداً , وفِي حَالة وجُودِهَا سَنَضْطَرُّ للحَذف والتعديل ..!

    * يُسمح بإدراج الصّور مع الرد أو مُفردةً عنه ؛ على أن لا تكون الصورة أو الجزء منها لمايلي ( لأنثى بالغة , أو لأنثى يصعب تحديد عمرها للبسها أو شكلها أو عدم ظهورها كاملة , أو لطفلةٍ بوضع غير مناسبٍ في لبسها أو شكلها , وأن لا تُعبّر عن اعتقاد ديانة من الديانات وأمثال ذلك ..)


    بحرُ الكلِمات ، مَأوَى حَرفِكِ الفَصِيحْ .


  3. #3
    المعرّف الرسمي لـ "بحر الكلمات"
    تاريخ التسجيل
    02-01-2006
    المشاركات
    174
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    وللرسائلِ قلائدُ لؤلؤٍ تحيطُها :

    الوسَامُ الأوّل :



    الوِسامُ الثّاني :


    بحرُ الكلِمات ، مَأوَى حَرفِكِ الفَصِيحْ .


  4. #4
    الصورة الرمزية أفنُونُ السّحاب
    تاريخ التسجيل
    17-08-2009
    العمر
    24
    المشاركات
    487
    معدل تقييم المستوى
    50

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    .


    A B E E R

    .


    الموت أمنية إذا ضاقت على الأحياء أثواب الحياة


    الموت يكفي أن يكون نهاية لمسلسل الظلم الكريه


    الموت

    ياليبي طعم شهادة تسمو بأرواح الحمام إلى السماء

    الموت أنفاس ستغفو تحت ذرات الوطن


    مت صامداً لا هارباً

    فالموت في كل دروب هو الكمين

    مت صامداً يا أيها الليبي

    وأحفظ بقبرك بعض ذرات الوطن
    .


    A B E E R


    .








    .

  5. #5
    الصورة الرمزية أفنُونُ السّحاب
    تاريخ التسجيل
    17-08-2009
    العمر
    24
    المشاركات
    487
    معدل تقييم المستوى
    50

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    .


    A B E E R


    .




    إلى متى ستظل تحبس الشمس بكفك

    غيبتها عن ناظريك والكل ينعم بالشعاع

    هيه .. يا أيها المجنون مت مادمت قد ضيعت رشدك

    مني إلى القذافي


    .


    A B E E R


    .








    .

  6. #6
    الصورة الرمزية سُقيا ..!
    تاريخ التسجيل
    03-04-2010
    المشاركات
    1,426
    معدل تقييم المستوى
    84

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]


    ..

    مُذ ذلك اليوم الذي قيل لي فيه أنكَ أمسيتَ رهين لحد ..
    وأنا أتقوقعُ على نفسي في دائرة أسى ،
    وأشرحُ لها أن الأموات لايعودون بل ولايشعرون فلا تعي ..
    حضوركَ حين يُحاصرني يُغريني أن أنسحب ممن حولي وأشردُ فيكَ ومعك ،
    فتتكالبُ عليّ المشاهد وتظهر لي أنتَ بجميع صورك ،
    حين ترفعُ من شأني وتفخرُ بي , وحين تداعبني بأني صغيرة وتسخر بي
    كل شئٍ يأتيني الآن مُجتمِعًا متناقضا ،،
    بياضُ ثيابكَ حين صلاة الجمعة ،
    وبياض وجهكَ يوم جمعةٍ التهمتكَ فيها أفواه الأرض وأودعتك غياهبها ..
    فرحي اليوم بحديثهم عن قرب قيام الساعة حين كانوا هم وجلين منها
    لأن الساعة حين تقرب فإنها تعني لي أن الجنة التي ستجمعنا اقتربت ..!


    أرأيتَ كيف أتناقضُ لك وبك ..
    التعديل الأخير تم بواسطة مساء ، ; 10-04-2011 الساعة 03:17 PM سبب آخر: ياأنيقةَ الحرف ()
    .
    .


    عفا الله عنّا لمَ خذلنا الشام ؟!

    .
    .

  7. #7
    الصورة الرمزية ذُرى
    تاريخ التسجيل
    14-05-2009
    المشاركات
    39
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    .

    مابينَ الماضي وآلامِه ، هيّا بِنا نَهَبُنا حاضِراً باهِراً !

    .
    .

    { هيّا نُضيء شعلةً لِنُمزِّقَ بِها خيوطَ اليأسِ المُمتدّة .. فمن يعلم ؟!
    .. قد يهطِلُ المطرُ بعدَ ثانية !
    .

  8. #8
    الصورة الرمزية أنفال الصالح
    تاريخ التسجيل
    29-01-2009
    العمر
    22
    المشاركات
    3,388
    معدل تقييم المستوى
    68

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    حاولتُ كثيرًا أن أدهسَ على الوجعَ القادمَ منكِ لأني يجبُ أن أبحثَ العُذر لكِ , بحثتُ لكِ عن أعذار كثيرة تُبررُ فعلكِ فتلاشتِ الأعذارُ وما تغيرتِ ,
    ما حدثَ اليومْ , لم يكن هناك عذرٌ يبررهُ يا أنتِ .. كانت هُناكَ دعوةُ "مكسور" ارتفعت إلى السماء .


    ما زِلتُ أذكرُ
    صَوت أمي
    عندما كانت تُغنِّي الليلَ
    تحمِلُني
    إلى أملٍ بَعيد
    كانت تقولُ :
    بأنَّ جَوفَ الليلِ
    يَحمِلُ صَرخةَ الصُبحِ
    الوَليد *


  9. #9
    الصورة الرمزية إِكليل
    تاريخ التسجيل
    13-12-2010
    المشاركات
    253
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رسالة إلى طبيب




    من وافرِ اليقين لديْك و الاستعصام من ربِّ العالمين أنّه يقرّ في قلبك أنّ مخاصمَك ضعيف تفلّت لسانه منه ؛
    غير مسدّد ، رميته طائشة و قد ترجع إليه تضرّه ؛
    إنّه فقط يريد أن يسترعي اهتمامك بضربته الموجعة على السطح ؛ فتتحول - أنت - بالحيلة لكائن شفيق ؛
    ترعى له جرحه الواسع و تقرأ له في سرّه الفاتحة .


  10. #10
    الصورة الرمزية عُصْفُورَة
    تاريخ التسجيل
    03-05-2010
    المشاركات
    189
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    -


    هذه الرسالة إليكِ و هي لا تصلكِ وَ أعلم ...
    إليكِ وَ هَا أكتب لكِ الآن , لأنّي لم أجدك .. لأن الوقت تأخر و لن أحادثك في مثل هذا الوقت ....
    هَـا أرتجل الحرف , و أنا في وسط الإزدحام .. لكني مع كُل ذلك أردتُك , أردتُ أن أسمع لكْ ..
    أردتُك أن تسمعيني .. هاتي همومكِ و إن كانت كَأشواك .. هاتيها ففيَّ متسع لما يثقلك,
    هاتيَها و إن كان حُزنكِ يهمني , قاسميني إيَّاه كي يخف الحمل عنك ..
    " كن واثِقًا
    إن سرتَ في طينِ الشتاءِ
    ولا تفكّر بالرجوعِ إلى خريفِكَ مرةً أخرى "

    - محمّد فكري .

  11. #11
    مديرة فريق التطوير الصورة الرمزية ::دموع شامخة::
    تاريخ التسجيل
    25-02-2009
    العمر
    30
    المشاركات
    4,160
    معدل تقييم المستوى
    308

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]


    **


    هُنـاكَ أحـاديــثٌ كثيـرةٌ جـداً لازالـت تَـقِــفُ في مَـحـطّـةِ الانـتِـظــار , ولاأعلـمُ متى سَـيَـنطـلِــقُ قِـطَــارُ الرّسـائِـل حتى تَـصِــل !
    لكـنّـنِــي مُـتأكّـدةٌ أنّـهـا لـن تَـصِـل .. لأنَّ مَـن أكـتـبُ لـهـم بَـعِـيـدون .. بَـعِـيـدونَ جــداً ..
    هُـم لايَـعلـمـونَ أنَّـهُ بَـعـدَ رحيلِـهـم كَـبُــرتُ فَـجـأة وتَـغيّـرتُ دونَ أنْ أعلـم .. لَــمْ أكُــنْ أنــا تِلـكَ حيـنَ كانـوا بِــجِـوارِي ..
    حيـنَ كانـوا يُـطْـعِـمُــونَـنِــي مِـن رَغِـيـفِ الـحَـيــاة .. حيـنَ كانـوا يَـتَـقَــاسَـمـون معـي نَـبـضـي .. حيـنَ كانَ للفَـرحِ لــذّةٌ نَـأكُـلـهُ سَـويّــاً ..
    هَــاأنــا الآن هُنـا .. أفـراحِـي أضْـحَــتْ بَـاهِـتَــة , ومَـاعَــادَ هنـاكَ نَبـضٌ في زوايـا فـؤادي , ومَـاعَــادَ هنـاكَ قِـطـعـةٌ مِـن رَغِـيـفِ الحيـاةِ لأقْـتَــاتـه ..
    وأيـنَ هِـيَ الـحـيَــاةُ حتى أجِــدَ الـرّغِـيــفَ - ولو صُـدفـة - مُـلْـقــىً على قَـارِعــةِ قـلـبِــي !


    **

    دُمــوعُ تَرفّـقِـي, فَالقـلْبُ أمْسَى**غَـرِيقًـا, لمْ يَجِـدْ للبَحْــرِ مَرْسَــى !
    و أمـواجٌ مِن الأحْـزانِ ثَـارَتْ**تُميتُ السّعْـدَ, تَسْقِي القلبَ يَأسَــا ..
    و آهـاتٌ يَضُـجُّ بها فُـؤادي**أُسائِـلُ قَصْفَهـا : هلْ ثَــمَّ أقْسَــى ؟!

    :: دمــوع شامخــة ::


  12. #12

    تاريخ التسجيل
    31-10-2007
    المشاركات
    2,147
    معدل تقييم المستوى
    68

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    ،















    ما كنتُ إلا مُتخمَة قليلا بالألم.!
    بالتوتّر، بالبكاء؛ فانفرط العقد لديكِ "(
    (قُل ما يعبأ بِكم ربّي لولا دُعاؤكم)

    قال موسى بن أعين: كنا نرعى بكرمان في خلافة عمر بن عبدالعزيز رحمه الله، فكانت الشاة والذئب ترعى في مكان واحد، فبينا نحن ذات ليلة إذ عرض الذئب للشاة، فقلت: مانرى الرجل الصالح إلا قد هلك، فحسبوه فوجدوه مات تلك الليلة.
    سبحان الله، ذئب في غنم لايضرها!؟
    قال الراعي: إذا صلح الرأس فليس على الجسد بأس.*

  13. #13
    الصورة الرمزية على فكره
    تاريخ التسجيل
    13-11-2009
    المشاركات
    164
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]





    صباحي( أنت) الراحل
    رغم نومكـ ليلة البارحة بين أضلاعي ,,
    وصباحكـ( أنا ) خائرقة القوى..
    ,,
    صباح غربتي ووحدتي وكربتي
    ,,
    وصباحٌ أصبحته أنا فوق الأرض ,,
    وأصبحته أنت تحت الأرض..
    ,,
    وصباح / ياقسوة الوجع فيذا الصباح..
    ,,
    أنبوبة طويلة دقيقة..
    تخرق يدي اليسري وتفث المّر فيني (قطرة قطرة)
    وأصوات الممرضات في الممر الخلفي ممزوجة بصوت جهاز دقات قلبي
    [دقة دقة ] ..
    تنبئ أن أسمي مازال ضمن قائمة الأحياء
    وأنني للحظتني أشهق وأزفر
    و.. أبكي

    لكني بلا أنت ..
    بلا صوتكـ /بلا رسمكـ / بلا ريحكـ /

    وأنا يا حبيبي لا أرى إلا [أبيض]
    وكدمات بنفسجية في عضدي الأيمن

    آآآهـ نسيت
    أخبرتني أمساً أننا تعاركنا مع حديد السيارة ..!!
    تباً لها وحديدها
    ,,
    إن عدت,,
    لن أدعكـ تركب السيارة
    إن عدت..
    لن نصبح أبداً..
    سنضل مساء بمساء ..
    لأني صرت أخاف من الصباحات التي لا تحويكـ

    مع أني موقنة أن كل الصباحات التي ستأتي لا تحويك

  14. #14
    الصورة الرمزية قنديل الحياة
    تاريخ التسجيل
    21-05-2009
    المشاركات
    1,924
    معدل تقييم المستوى
    28

    افتراضي إلــى أبـ ـى ..

    .



    بالأمس وأنا أتصفح الكتب أبحث عن شيء لاأعلم ماهو ولاأعلم مالذي جعلني أتعبّث به
    فجأه تسقُط أمامي صورتك التي خبّأتها بأحد تلك الصفحات حتى لاتُؤخذ مني عُنوه ولأجل أن أنساكْ
    إييييه ياأبـ ـى ..
    أخذتني الدهشة التي وقعت بداخل قلبي كانت مثل المفتاح يدخل في قفل تلك الغرفة الموصدة
    الخالية سوداء اللون هي تقبع بين ثنايا قلبي , بعدها تلقفتك أمواج الحزن وثار بُركان الحنين بداخلي
    ودمّر كل شيء لحظة بكائه !
    ذهبت أجرى مُسرعة لمخزن الذكريات ذاك المكان الرماديّ اللون مساحة باردة باهته توضع بها
    كل الأشياء التي انتهت صلاحيتها في الحياة وتبقى مُجمّدة فترة طويلة , وكأنها ثلاجة الأموات
    لاحراك بها ولاأي ضوء يدعوا للحياة فقط صوت هدير أمواج الهواء البارد يتراقص بين زواياها المُعتمة..
    جعلت أتأمل وجهك القمرى وإبتسامة ثغرك الوضّاء وأحتضن تلك الصورة وأغرق في بكاء عميق
    وكأنني أعيش بغربة لاأعلم بأيّ أرض أنا ..
    أتفحّص وجوه من هُم حولي أبحث عنك ولاأجدك !
    مازلت ألتحف غطاء ماضيك في كُل ليلة
    دفء تلك الأحزان يجعلني أواجه قسوة شتاء الحاضر وثلوج المُستقبل المُتساقط
    إييييه ياأبـ ـي ..
    أتذكر يوم مرضك ولحظة مجيئي من المدرسة وأنا أحمل شهادتي وقد تفوّقت بجداره
    أتيت لأُلقي عليك البشاره لتشاركني بها سعادتي فأنا أفضل طالبه لهذا العام
    كنت أرى الحضور الكثيف عند باب غرفتك , والكُل ينظر إليّ بخوف وتوتّر
    أدفعهم بقوة لاأدخل وأراك مُسجى على فراشك وأنت صامتْ لاحراك لكْ
    أصرخ مابِكَ ياأبي انظر لقد أتيت بشهادتي أريدك أنْ تفرح بها
    تبتسم ونظرات عينيك مُتعبه من شدّة الأرق , والعرق يتصبّب من جبينك
    تنظر إليّ وكأنني زدت عذابك ضعفين
    تبتسم وفي عينيك ألف حكاية وتساؤل
    ترفع السّبابة وتتشهّد وتفيض روحك للباريء وأنت مُلقى بين ذراعيّ
    لم أعي إلاّ على أيادي تلتف حول جسدي مُحاوله إبعادي عنك
    ولازلت أسمع صدى صراخي في تلك اللحظه ألفْ مرّة
    أحاول نهرهم وعدم أخذك من بين يديّ ..
    ألقيت بعدها شهادتي \ دنياي بأكملها فأنا لاأريد أن أعيش بدونك !
    أنا لازلت أبكي لأجلك ..
    أتذكّر تلك النظرة التي أنّبت بها ضميري وكأنها صوت يضرب بجدار الحسرة دون أيّ صوت
    ليتني جعلت روحك ترحل بسلام
    يغشاها الأمان والإطمئنان !
    لا أن ترمقني بنظرات عينك وهي تتسائل وأنت بأحلك لحظات عمرك
    أن طفلتي الصغيرة كيف سيكون حالُكِ بعدي ؟

    إييييه ياأبـ ـى
    تلك هي رسالتي وأعلم أنها لن تصل
    لكنني أردت عبثاً تعذيب \ تأنيب نفسي قليلاً




    وصبراً ياقلب
    التعديل الأخير تم بواسطة آمــال ; 16-04-2011 الساعة 01:44 AM سبب آخر: ()
    .


    "سُبحانكَ اللهم وبحمدك أشهدُ أن لاإله إلا أنت, نستغفرك ونتوب إليك"


    الدعاءْ أجمل الهَدايا .. دعواتكم

  15. #15
    الصورة الرمزية ريم المحمدي
    تاريخ التسجيل
    20-01-2011
    المشاركات
    42
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    ثمّة اعتراف لك انت فقط حيثُ كنتِ . .

    علّه آن الأوان ان أبتعد عن تلك الأدبيات المُذهلة الحرف ، المجنونة المحتوى . .

    التي راقت لي كثيراً وعشقتها ؛ إلّا أنني أعترف بمدى ذلك الحب لروحك والذي كان الأهم بالحفاظ عليه بدل كلّ تلك الأدبيات التي أهذي بها وأسطرها . .

    أجزم بأن روحك في طهر وأن روحي أحبّت ذلك الطهر وتلك الروح حبّ أخوي صادق ؛

    لكنّ كلّ تلك الأدبيات هي أولى اختلافاتنا !

    فلتكن في معزلٍ عن أرواحنا وإن كانت هي جزء لا يتجزء من ذواتنا !

    ولكِ حقّ الاختيار وكل التحيّة ،



    جواهر ♥ ، بشرى ♥

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة