نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


صفحة 2 من 45 الأولىالأولى 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 ... الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 16 إلى 30 من 672

الموضوع: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

  1. #16
    الصورة الرمزية بقـ--ـايا تجربة
    تاريخ التسجيل
    05-06-2007
    المشاركات
    1,520
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    "



    صدمني وجودك ..
    أنت قلت الروح التي تموت لا تعود , فلمَ عدت ؟

    ثمة من يكذب في شأن إفتقادي لك !
    أخبرتك : أنا لستُ وحيدة :"
    وجهك يغدق في البهوت
    وعينيك التي تشبثت بالسهاد
    بعثرت سكينتي كما صدمة الفراق

    غادرت دون أن تنبس ببنت شفة
    غادرت مكانك ولا رائحة =" !
    - - - - - *
    - لا أدري لماذا لا يطير العباد إلى ربِّهم على أجنحة من الشوق بدلا من أن يُساقوا إليه بسياط من الرهبة ؟!
    إنَّ الجهل بالله وبدينه هو عِلَّةُ هذا الشعور البارد ، أو هذا الشعور النافر - بالتعبير الصحيح - ؛
    مع أنَّ البشر لن يجدوا أبرَّ بهم ولا أحنَى عليهم من الله عز وجل ..
    *محمد الغزالي


    -----------------



    [mark="FFFFCC"]Here[/mark]


    ^

  2. #17
    الصورة الرمزية مِدادُ السَمَاء
    تاريخ التسجيل
    22-04-2010
    المشاركات
    867
    معدل تقييم المستوى
    53

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]






    أُريدُ أن أُكبرَ عُمرًا واحدًا ، وأن أرتفِعَ درجـةً واحدة ، أُريدُ أنّ أُرتبَ تفاصيلي بهدوء كهدوءِ الحيَـاةِ المُزعِج والمُرتبِك فِي وقتٍ واحد دون فواصل زمنيَّة بعيدة ، أُريدُ أنّ أُتقنُ الرسمَ البيانيّ جيدًا ، وأنّ أُتقن حُدود الزوايا ،
    أُريدُ أن أُرتبَ جلستِي على رفِ الكتابَة ، أنّ أملأ جوفِي بلغةٍ سهلة مُدهشَة ومن ثُم أُرتبها ابتداءً من رسَائِل السَمَاء وتنتهِي بأنَـا تنتهِي بأمانيّ غزّة ، أُريدُ أن أُرسم وطنًـا خاصًا لأمي ، فهِي أُمِي غُصنُ الجنَّـة ، وطنًا خالي تمامًا من تفاصيلِ الحُزن من تفاصيل مُزعجة .
    التعديل الأخير تم بواسطة آمــال ; 16-04-2011 الساعة 01:28 AM

  3. #18
    الصورة الرمزية هتآن..!
    تاريخ التسجيل
    30-10-2010
    المشاركات
    397
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    لم قطعتِ كل السبل!
    حين فتحت لكِ كل أبواب "قلبي"!
    *
    أرجوكِ " لاتخذليني".
    ربي إني سَعيدة بِكُل مَاكتَبتَهُ مِن أَجلِي
    حَتى تِلكَ الأَوجاع التي كَسَرَتنِي
    أَعلَمُ أنَ لكَ حِكمَه مِنهاَ ،
    بِالرُغمِ مِن أنَها آلَمَتنِي كَثِيراً..
    إلا أنِي حَقاً أنتَظِرُ السَعادَه - التِي سَتُخَلِفُهَا بَعدَ تِلكَ الآلآم..
    ومُتَفَائِله بِقولِكَ : " إنَ بَعد العُسرِ يُسراً "




    الله يرحمك يابوي.. ويجعل مثواك الفردوس الأعلى

  4. #19
    الصورة الرمزية للأمل بقية
    تاريخ التسجيل
    10-09-2007
    المشاركات
    507
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    ,,






    أعلم أنك في يوم ما ستبكي على فقدي
    بعد أن كنت أنا من يبكي على فراقك!!
    ولكن أريد أن أخبرك أمراً,فأنا لن أكون في حاجة
    إلى تلك الدموع أبداً!!






    ,,

    (رب هب لي من الصالحين)

  5. #20

    تاريخ التسجيل
    17-04-2009
    العمر
    24
    المشاركات
    43
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]



    أتعرفُ كيفَ تأتي بعضُ التفاصيل الصغيرة في يومكَ لتحيي فيكَ شيئًا آخر, شيءٌ غلّفته بأملِ أن تمضي كل الأشياءِ بخير .. كمَا دعوتَ و وعدَك الله؟ كيفَ تأتي الكلمةُ التي يقولها الآخر دونَ نيّة فتجدَ المكانِ المناسب كالمطرِ الذي زارنا اليومَ وخلّفَ سُقيا لأزهارَ نسيتُها بعدَ أن نسيتْ هي طريقَ الذبول؟ أ تؤمنُ كما أنا بقدرةِ الأشياء البسيطة التي لا نلقي لها بالًا كبسمةٍ طفلٍ شقيّ على بعثِ حنينٍ ما.. أتعرفُ معنى أن تذكركَ كلمةً ما بكَ, بضعفك؟ بالحقيقةِ التي أنتَ عليها, بالأشياءِ التي لمْ تطوِها كيّ تُنسى بل علّقتها بجانبِ صورتكَ على الحائط أمامَ سريركَ تمامًا .. وبينَ عينيك صلاة تتردد كلما عبرتكَ ابتسامةُ غائبْ!
    إنّي افتقدكَ عددَ الذي مضى و الذي هو آت .. عددَ ما كُنتَ تربتُ على حُزني فأنسى, عددَ ما تُثير في قلبي ابتسامتكَ من حكايات فأبتهج. عدد ما خبأتُ في قلبي من صلوات كيّ تكونَ بخير دائمًا, دائمًا!

    إبريل ينظرُ عودتكَ كيّ يُزهر, فعدّ قبلَ أن أذبل !
    التعديل الأخير تم بواسطة آمــال ; 16-04-2011 الساعة 01:45 AM

  6. #21
    الصورة الرمزية بقـ--ـايا تجربة
    تاريخ التسجيل
    05-06-2007
    المشاركات
    1,520
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    "

    مازلت تمتلكين ذلك الجزء الرديء
    أخبرتك مرارا أنك ستندمين .. رغمَ ذلك فعلتها

    رغم إحتياجي لك غادرت
    وتركتني أنا و الظلام ="
    - - - - - *
    - لا أدري لماذا لا يطير العباد إلى ربِّهم على أجنحة من الشوق بدلا من أن يُساقوا إليه بسياط من الرهبة ؟!
    إنَّ الجهل بالله وبدينه هو عِلَّةُ هذا الشعور البارد ، أو هذا الشعور النافر - بالتعبير الصحيح - ؛
    مع أنَّ البشر لن يجدوا أبرَّ بهم ولا أحنَى عليهم من الله عز وجل ..
    *محمد الغزالي


    -----------------



    [mark="FFFFCC"]Here[/mark]


    ^

  7. #22
    الصورة الرمزية أنفال الصالح
    تاريخ التسجيل
    29-01-2009
    العمر
    22
    المشاركات
    3,388
    معدل تقييم المستوى
    68

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    يا صغيري الذي شقَّ طريقهُ الصعبةَ إلى السماءِ بابتسامة
    الحياةُ لم تكُن تستحقُّ منكَ كُل هذا العناء , كُل تِلكَ المحاولات , كل تلكَ الأوقات التي كُنتَ تتشبَّثُ فيها بعناء
    وبمزيدٍ من رُوحِكَ أكثَرْ!
    حينَ بدأت أعضاؤكَ بالتساقُط , وكان كُل فقدٍ منكَ يتضخَّمُ في رأسكَ الصغير -الذي أصبحَ أكبر منك في النهاية- /الكبير بحجمِ حُزنِكَ وعنائك
    الحياةُ لم تكُن تقصِد إهمالَ طفولتك .. كانت وحسب تُزينُكَ للقاءِ الجنَّة
    حينَ أذهلتكَ الحياةُ فأعميتَ عينيكَ عنها , وأشحتَ بوجهكَ بعيدًا , أخذتكَ وهي تغبطُكَ على كل الابتسامات التي وزعتها وأنتَ مُعلقٌ بينَ الحياةٍ والموتْ
    وأنت لا ترى أُمَّك المكلومة , الباكية عليك , المتشبِّثة بك
    ولا أصدقاءك وهم يحضرون لكَ الوردَ بدمعةٍ خفيَّة , لم ترَ الجميع , كُنتَ ترى الجنَّة فقط .
    ارحل إلى الراحة من دُنيا لم تُذقكَ إلّا العناء , اذهب , وسامحَ اللهُ حُزنَ أُمِّكَ
    وحُزنيْ .

    "عبودي ، الطفل الصغير ، العصفورة التي عذبها سرطان الرأس طويلا، طار إلى الجنة"

    الاربعاء .. 9 / 5


    ما زِلتُ أذكرُ
    صَوت أمي
    عندما كانت تُغنِّي الليلَ
    تحمِلُني
    إلى أملٍ بَعيد
    كانت تقولُ :
    بأنَّ جَوفَ الليلِ
    يَحمِلُ صَرخةَ الصُبحِ
    الوَليد *


  8. #23
    الصورة الرمزية أفنُونُ السّحاب
    تاريخ التسجيل
    17-08-2009
    العمر
    24
    المشاركات
    487
    معدل تقييم المستوى
    50

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    .


    A B E E R


    .
    لا تنتظروا مني شيء

    سأبقى أجلس على كرسي متأرجح

    أقلّبُ الجريدة

    ليس لأقرأ أخبار الرياضة

    فأنا مهتم بكم

    و لكن لأقرأ مأساتكم

    و أعد الموتى لا لأشمت بكم

    و لكن لمجرد التسلية

    فقط هذا دوري

    والمعاناة هي دوركم

    الحرب هي قدركم

    موتوا و ليحيى كرسييّ
    .


    A B E E R


    .








    .

  9. #24
    الصورة الرمزية وَفـاء ,
    تاريخ التسجيل
    22-09-2008
    المشاركات
    3,038
    معدل تقييم المستوى
    42

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    مم , أخبرينيّ كيف أهتم بـ نفسيّ , و أكَون بخير : " ؟
    أمـيّ ! إحكـيّ لي كيف أكون بخير , و سعيده : " ؟
    -

    و أحبك يالله .. لأني أعلم بأن البشر يرحلون ,
    و حتى الجمادات ترحل ! وأنت باقٍ هٌنا لا تخذل أحداً من عبـادك .. :"( *

  10. #25

    تاريخ التسجيل
    25-08-2010
    المشاركات
    40
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    هيــه أنت يـآآ صصديقتي آفرحي ..
    لكن أكدر صصفو أيـآمك برسسائلي ..
    ستفتقدينني كثثيراً ..
    لن أرسسل لك ..
    فلمـ أعد أهتم بمآ سسأكتب لك ..

  11. #26
    الصورة الرمزية إِكليل
    تاريخ التسجيل
    13-12-2010
    المشاركات
    253
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    غدًا ؛
    حين تُكشف الحجب و تنحلّ الستائر و لا يبقى من الغيب إلا الله ؛ و تذهل كلّ مرضعة عمّا أرضعت !
    يوم إذ يبرز المنسوبون إلى الله ، المضمّنون في أمنه و حرزه و شديد عنايته ؛
    و إنّهم هم المكرمون .

  12. #27
    الصورة الرمزية بقـ--ـايا تجربة
    تاريخ التسجيل
    05-06-2007
    المشاركات
    1,520
    معدل تقييم المستوى
    16

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    "

    اليوم تمنيت لو شاركتني سعادتي
    تمنيت ذلك كثيرا كثيرا

    أتعلمين ما الذي يجبرني على فعل لم أعتد فعله !
    الجنّة =" , الجنّة فقط ولقيانا ()


    "
    - - - - - *
    - لا أدري لماذا لا يطير العباد إلى ربِّهم على أجنحة من الشوق بدلا من أن يُساقوا إليه بسياط من الرهبة ؟!
    إنَّ الجهل بالله وبدينه هو عِلَّةُ هذا الشعور البارد ، أو هذا الشعور النافر - بالتعبير الصحيح - ؛
    مع أنَّ البشر لن يجدوا أبرَّ بهم ولا أحنَى عليهم من الله عز وجل ..
    *محمد الغزالي


    -----------------



    [mark="FFFFCC"]Here[/mark]


    ^

  13. #28
    الصورة الرمزية خبايا
    تاريخ التسجيل
    25-04-2009
    المشاركات
    60
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]



    أمِنَ العجبِ أن يتبدّل قلبي تجاهك !
    في أيامٍ مضتْ كنتُ لا أعرف من الخارطة إلا مدينتك، وعينيك، وكان لسمائك حضورٌ مختلفٌ؛ فقد كانت لا تُمطر إلا نحنُ، فتستيقظ كلّ الأزهارِ، وتغنّي الحياةُ من حولنا، فأضحكُ دلالًا ولا أنتبه لإصبعك المتّجهةِ نحوي إلا بعد تلتصق بين عينيّ برفقٍ، وصوتك المُكابر يُردد: يالِغرور النّساء !
    في المدرسةِ حين تتحدث مُعلمتي فإنّي أتعجبُ من طلسمة حديثها، فألتفتُ إلى صديقتي مُستفهمةً، فتهزّ كتفيها غير عابئة بحيرتي، لأخوصَ في بحري الخاص، وأتذكر فجأة أنّي مُذ عرفتك نسيتُ الحروف الهجائية التي حفظتها في طفولتي واستبدلتها بمعجمك، وأبجديّة لا تفهم إلا لغتك، فأبتسمُ بخبثٍ وأسحب ورقةً وأغيب في أبجديتك.
    كُل دعواتي كانت إليك، وأمنياتي منك، وخطواتي حولك، فماذا حدث الآن !
    تسللتُ البارحة تحت المطرِ مُخبئةً قلبي جيدًا لئلا يُبصر انكساره أحد، واتّكأتُ على الحائطِ لا أدري أيّ معالمي أستحضر، أذكراك ! أمنياتي ! حيرتي ! قراراتي المضطربة ! أشعاري ! أم دموعي التّي نسيت أنّها تشاركني الآن الذّهول، فابتلّ خدّي منها والمطر.
    أذبُلت في قلبي حقًا ّ!
    أذبُلت يا من كنتُ أُعدّه لحاضري ومستقبلي وطموحي !
    أنا التّي لا تدري بعدك أأسطورةُ الحبّ الخالد تبقى أو تموت، أوَ حقًا حين يلتهب الطريقُ المُؤدّي إلى أحبابنا فنتوقفُ غير مدركينَ أيّ السُبلِ آمنةً، ويأتينا الجوابُ من أعماقنا: أنِ ابتعد، أوَ يكون ذلك هو عينُ الخيانة، أم عينُ السّلامة !
    كنتُ لا أعرف إلا أنّك لغة حرفي، أمَا وقد تمزّقت الأرضُ من تحتي، وتفرّقتِ اللغاتُ منّي فلستُ أدري ما أنا، وما لغتي، وكيف سيعيش حرفي !
    كم من الوقتِ عليّ إنفاقه لأكونَ أخرى، ليكون حرفي آخر، لأعيش كما يعيش الآخرون !
    وكم من العُمرِ يلزمني لأنساك !








    التعديل الأخير تم بواسطة مساء ، ; 18-04-2011 الساعة 06:48 PM


    أَمَانيّ الخِمَاصِ وَاقفَةٌ عِنْدَ أَعْتَابِكَ يا ربِّ ..



  14. #29
    الصورة الرمزية ضــاد
    تاريخ التسجيل
    07-09-2009
    المشاركات
    682
    معدل تقييم المستوى
    22

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    -
    وردتي الذابلة المُعلقة في كوبك المهجور تُثير تلقّفي ...
    لكنَّه الفقد يأكلني, وما زال يسطو !


    مع السلامة ... أستاذة .

  15. #30
    الصورة الرمزية حُلْـم
    تاريخ التسجيل
    10-04-2010
    المشاركات
    25
    معدل تقييم المستوى
    9

    افتراضي رد: [!] رَسَـائـِلٌ قَدْ تَأبَى الوُصُــول ! [1]

    .



    مها إحكي لي : كيفَ أكونُ سعيدة ؟ كيفَ أحيي أمانيَّ بعدَ موتِهَا ؟
    كيفَ يُسفِرُ وجهي ؟ وينطَلِق لساني ؟ وأولَدَ مِن جديدْ ؟
    هُم يقولون أن الأمواتَ لا يعودون ! أصحيحٌ كلامُهم ؟
    أرجوكِ أنبشي التُرابِ الذي يُغطيكِ وحدّثيني , أصحيحٌ أنّكِ لن تعوديّ ؟
    أصحيحٌ أن الغُرفة سَ تبقى ليّ وحدي ؟ أنامُ وحديّ , دونَ أن " تُشغلين المُسجل على ناصر القطامي "
    وتتلينَ معه ثُمَّ تغرقين بالنوم ؟ أستيقِظُ وحديّ , دونَ أن تُزعجيني " يلا بسرعة قومي , ترا بيجي أبوي ومالي شغل فيك " , أصحيح حَدِيثُهم ؟

    ياه , كمّ فكرتُ طويلاً , تأسرينني بالذكرياتِ يامها وتغلّفيني وتغطّيني عن العالمِ بذكرياتِك ,
    أمسي بَاكِيةَ لأجلِك لأجلِ الذكرياتِ التي قطعناها سويّاً ,
    كنتِ تخاطبينني فـ المساءْ وتقولين : " سارة خلاص لا تبكين راح أشوفك بالجنّة إن شاء الله " وأنا أطأطأ راسي . أُرضيكِ فقطْ ()
    مها الحيـاةُ أصبَحَتْ بدونِكِ بائِسَة .

    أعدُكِ =""
    ألّا أبكيَ وجعاً من الآن .
    أن أُصليَ كما أمرنا الله لكي نلتقي بالجنّة .
    ان أدعو لكِ وَ كثيراً كيّ ألقاكِ في الجنّة .

    وَ الَأخرى " إيناس "
    صغيرتِيّ .. أخذَكِ الله مِن أمّكْ في يومٍ عبوسٍ قمطرير .
    توفيت مها وبعدها توفيتِ أنتِ .
    ياعصفورةَ الجنّة ’ إشفعي لَ أبويكِ .. إشفعي لهم .
    صغيرتيّ , صدّقيني أنَّ أنس يُشبِهُكِ كثيراً () انا أشعُرُ بِه =""
    وَ أخافُ أن يكونَ نفسَ المصير .
    صغيّرتي طيري في الجنّة بـ سلامْ , تمتّعي بوقتكِ مع مها .
    حتّى يحينُ موعِدُ لقاءِنَا .

    - ربيّ أتَعِدُني أن تجمعنا بجنتِّك ؟
    أمنيتي الوحيدةُ تيك.

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة