نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


صفحة 1 من 8 1 2 3 4 5 6 7 8 الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 15 من 113

الموضوع: قليلٌ دائم

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي قليلٌ دائم



    باسم الله

    لا أزال على قناعة بأن مخرج الكلمات واحد
    الحرفُ صَوت، و"الحكمةُ ضالة المؤمن".



    العلمُ يهتكُ كلَّ أستارِ الظلام
    والفكرُ خيطُ النورِ يبرق في الغَمامْ

    وتجاربُ الأحياءِ نهرٌ هادرٌ
    يمضي بنا نحوَ الحقيقةِ للأمامْ
    ..
    روّض جموحَ النفسِ آمن بالقضاء
    والحقّ عزّتها وزينتها الحياءْ

    الفعلُ حينَ القول يسبقُ رفعَة
    والعهدُ عهدُ اللهِ أولى بالوفاءْ


    * شارة لرسوم متحركة نسيت اسمها.

    التعديل الأخير تم بواسطة بحّارة ; 25-08-2014 الساعة 04:04 PM
    " ربِّ ابنِ لي عندكَ بيتًا في الجنّة "





  2. #2

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي


    أفكّر بالأدباءِ الذين أقرأُ كتبهم أو شوارد خواطرهم كيف اكتسبوا هذه الشجاعة؛ شجاعة عرض أرواحهم على العالمين!
    هذه المغامرة مِشنقة في نظري، إذ كيف أنشرُ ذاتي على من لو شاءَ ارتداها أو أرداها، وأنا التّي لا أُخرج إلا ما عجزتُ عن حبسه، فإن انتقص ما كان بعيني نقيّا رقراقا، فلا حاجة لرداء ثمين على كائن بخس.

    الذي يعجبني أن أكون أنا في الحرف والروح والحديث، مهما كنتُ وما أُصبح...
    الإنسان يتغيّر في كل مرحلة في نظرته لنفسه، لمجتمعه، وللحياة، غير أن انطباع الآخرين عنا يستحيل أن يتغير بذات السرعة التي يتكيف فيها الإنسانُ نفسُه مع مرحلته الجديدة بكل تحديثاتها، رغم هذا تظلّ بعض صفاتنا يستحيل أن نتخلص منها، تكون في ملازمتها لنا كأثر، أنا لا أستطيع أن أغيّر شكل قدمي!

    التعديل الأخير تم بواسطة بحّارة ; 02-05-2010 الساعة 01:40 PM

  3. #3

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي



    ضميري حاد ومُرهِق!

    أبدأ عادة بقراءة ما أهواه وحين أنتصف أتذكر، فأمرّر عيني على الصفحة أن قد قرأتِها فلا يشغلنكِ شاغل، كلّما شرعتُ بقراءة ما أريد يشتغل الوخز (كنتَ أنتَ عالة عليه) فأدع رغبتي، وأكتب -حين أتوقف عن القراءة- عن الحرمان؛ لأتنفسُ عبر الحرف، ثمّ أنهى نفسي عن ذلك، أنهاها أن تقرأ الأدب، الرسائل، الشجن وأجبرها على الهمّ الكبير ..
    قدّمي لدينكِ أولا ثم تمتّعي.
    ولا زلت تحت وطأة الهوى، أدافعه تارة ويغلبني أخرى.






    افعل شيئا للإسلام : الشيخ محمد المنجد
    الجزء الأوّل - الجزء الثاني
    اعمل شيئا للإسلام ، الإسلام الدين الذي ننتمي إليه النعمة الكبرى ماذا قدّمنا من أجله ؟
    نكتب تضيع كتاباتنا بين ذواتنا ولا تعطي لعظمة الإسلام حرفا ، نكتب لنختبر أنفسنا في مدى إتقاننا للخط للإملاء، ودقة التصاوير ، منذ متى كتبتِ آخر مرة ؟ اقرئي عن جرائم بني صهيون ، أنظري لحال العراق وتأملي المجاعات في دول مسلمة ثم التفتي للغرب وكم يبذلون لتمييع ديننا وكم تعاني تونس من نزع الحجاب إجبارا، و ...





    التعديل الأخير تم بواسطة بحّارة ; 30-06-2011 الساعة 09:47 AM سبب آخر: تعديل الروابط المحجوبة.

  4. #4

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي


    بحسب مبادئي هذا المبادئ التي أنصّعها وأقدّمها عليّ فأهلك؛ وأسعد رغم ذلك ..
    هذه المبادئ التي أحجم عن عرضها ليس لرداءة الأسلوب فما كان هذا سقف اهتمامي بل إني أخشى أن ينظر لها على أنها أسطورة لا تتحقق، أو محض فلسفة وإدّعاء، حين أطبق نصفها وأراجع نصفها الآخر على أمل استطاعتها، أن يراك الآخرون وجها للسانك وآخر لجوارحك هذا ما أخشاه هذا ما يخنق حرفي ويقيده .

    اللهم إني أعوذُ بك من النفاق وسيء الأخلاق..

    ربّ هبني حزما لا يقطع مسالكي، ورفقا لا يخفِضها.. وآتني صدق المصانعة ولطف الامتناع..
    وافتح لي من لدنك باب خير يكون لي زكاة في حياتي وصلة بعبادك بعد الممات، وقربا إليك حين لقائك..
    واجعلني يا رب راضية مرضيّة وأدخلني بمنّك في عبادك الأبرار المقربين.


    التعديل الأخير تم بواسطة بحّارة ; 08-05-2011 الساعة 05:12 PM سبب آخر: مناجاة "

  5. #5

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي للضرورة كلام!


    -1-
    يسألني أخي الأكبر منّي بأسئلته والأصغر في عمر المحن: إن أخطأ شرطي على أحد العامة من يأخذ حقّه ؟
    حمدتُ ربي - في سرّي- ثلاثا أن كانت الشرطة هي أكبر سلطة يراها ثمّ أجبته : القاضي – حتى أعرف - .

    المشكلة أن القاضي عندنا تتبعه – هداه الله –

    -2-
    من أجلك أنهض يا وطني
    وأصافح شمسك كل صباح ..

    يا للصدق
    لقد نهض منتصف الليل على جرس سيارة مسلّحة تدّعي الأمن فاختطفته، وما زال السبب قيد البحث والافتراء، ومن ذا الذي لم يصافح شمسك يا وطني فلم تحرقه بفقد قريب أو اغتراب صديق ..

    ولا زلنا نبتلع الألم كما يبتلع وطني أبناءه أحياء، وكما يبني لهم الإصلاحيات لِتفسدهم، وكما ينام متوسدا جثثهم وكما كل الأشياء الأخرى في وطني ..

    يا وطني أنتَ العنوان ..
    يا للسخرية .

    -3-
    كلنا نعلم أن الأرض تعني الكثير وأن من عليها أغلى
    كلنا يعلم أنه لا ذنب لأحد حين تغتصب، حين تغرق، حين تموت
    أن الذنب ضمير مستتر نحمله على ظهورنا لئلا يسقط؛ فتنكشف عورته وتهتك بيعته ..

    منذ متى والاستفهام عالقٌ بمن
    بعد لماذا،
    بعد دنياهم .


    -4-
    السخرية لا تعني أبدا أنكَ خارج السرب
    أنتَ هنا لكن لسانك في سياحة (مغترب حاليا)
    يأسك كلمات باهتة تلونها كلّما رأيت مصيبة غيرك
    موقعك يتباين والفم المقابل؛ إن فقهت فالهم المقابل ..

    من يملك حقّ التفوّه بغضب دون أن يندم ؟!

    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم


  6. #6

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي


    كأي إنسان يرهقُ عينيه بالنظرِ إلى حاله كنتُ أتعب، أسقط من حجرٍ أصغر من إصبعي
    وبمثل قوته حين يخرج من تحتِ أنقاض جبل أصبحتُ أصنعُ النور وأسدل الستائر.

    هل مرّ أحد بمرحلة التكوين، يكون فيه هو الزمن الذي يحرك الأيام يصنع من يومه أسبوعا ومن ساعته يوما
    يكون هو الحدث الذي يسير الزمن له وينتهي به، يكون هو الحياة والحياة والحياة.
    هكذا تكون صعقة الموت حين يختار منك نصفك، ويدعُ نصفه الآخر متشبث بالحياة حدّ أن يكون الحياة ذاتها
    الموت لا يعذّب إلا من قضم بعض قلوبهم، لا يُهذّب إلا الذين يجاهدون للوصول إليه فإذا حلّ بهم جاهدوه.

    ^
    فتحتُ المفكرة لتكون عن دكتورة طلبت رأينا فيها، وكعادتي العتيقة أنظر من عدستي الخاصة
    تمثل الكلّية في عيني الحياة بكلّ سخريتها وبكلّ تساخيرها.



    اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر.
    صباح الأعمال، صباح إنجازها
    صباحكم الصبر والشكر.






    أول المجد كتاب وقلم
    ومساءات سهاد وعناء
    لو شغلنا بمهم عن أهم
    أبدا ما ضحك الدهر لنا




    التعديل الأخير تم بواسطة بحّارة ; 11-06-2012 الساعة 06:02 AM سبب آخر: تنظيم.

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي



    يا رب كن للأصدقاء ملاذا، ثبتهم على الحق ولا تفتنهم بالدنيا
    يا رب كن للأصدقاء ملاذا، نوّر أفئدتهم بالتقوى واجمعنا بهم على خير
    يا رب كن للأصدقاء، كن لأخوّتِنا، كن لنا ملاذا .. ومتعنا معا برؤية وجهك ..
    يا ب تعلم أننا نحبك وأننا نرجوك وأننا فقراء إليك أغنياء بك، فارض عنا وأرضنا
    يا رب كما تسعدنا بلقاء الأحبة فأسعدنا بمرافقة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم
    وكما ترينا في أرضنا نساء صالحات فاجمعنا في الجنّة بأمهاتنا أمهات المؤمنين
    يا رب اجعلنا من المؤمنين المحسنين، وجّه هذا الشوق إلى السماء ..
    ولا ينقطع حبلك عنا يا رب ..
    يا الله



  8. #8

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي




    {لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ}

    (23) سورة الحديد



  9. #9

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي




    بالأمس كنا نتباشر ودمع يبرقُ بأمنيةٍ ولدت كفيفة قبل ستة عشر عاما "غدا حفل تكريم الحافظات"
    أضع كفي في كفّ رفيقتي في التحفيظ وأشد عليها "تعالي أنتِ وأمك" ..
    وقد جاورتها لثلاث متتالية كانت فيها الأرض والسماء والمطر، قلّما تجد من يفكر بعقل حكيم وعاطفة أم ومساندة صديق في مرحلة صغيرة، هكذا كانت نجلاء ... وفرقتنا مقاعد الكلية..
    لطالما هزتني صورة أمها التي لم أرها، التي تخرجت نجلاء على يديها، أعرف في نجلاء الروح الطيبة، القلب الأبيض والوفـاء؛الوفاء الذي لا زلتُ أراه يفيض حتى يبلغ الرؤى نادرة الحضور
    ... لذكر نجلاء لذّة لا تغيب، وصدق أسأل الله أن يتمه لها حتى ألقاها على سرر متقابلين.



  10. #10

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي





    المبعثَرون تحرقهم الصدمات جزء جزء وتكتسب مع الانتشار قوة ..
    ويوم يسلو الآخرون، يرتفع الرماد دون أن يراه أحد.



  11. #11

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي



    نكتسب القوة بقدرِ عِظمِ الفجيعة ..
    تصغُرُ في عيوننا الأوجاع كلما كان الموتُ أقرب.

    " ربِّ ابنِ لي عندكَ بيتًا في الجنّة "





  12. #12

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي ترُى أتذكرنا الأماكن ؟!


    6/8
    عليّ أن أمتن للمعالي كلما فتحتُ المفكرة واتخذتُ خلفيتها صفحة منه
    شكله القديم ولونه المعتق يزرعُ فيّ روح طفلة تهاب جدتها ولا تحكي إلا لها..
    هذا الامتنان صغير ربما.. ماذا لو قلتُ أن المعالي علمني كيف أكتب، وتعلّمت منه أكثر!

    تمّ استرجاع الشكل القديم بحنين وحاجة ..
    هل يستقبل المعالي زواره في بيت الطين ؟ (رجاء)

    ---
    الخميس 5 شعبان 1434
    في المعالي اجتمعت بأقلام كثيرة، ميزت بعض الشخوص، وعاصرت مسيرتها ..
    أستطيع أن أقول أن المعالي عرّفني بالناس وزودني بخبرات عشتها في واقع متأخر ..
    في المعالي مجتمع، أجمل ما فيه أن الخطوات بالأيدي ..
    قربها من العقل ساعدها على التأني، افتراق الأصابع يذكرها دائما بحسن الاجتماع ..



    * هذه المشاركة ستبقى قابلة للإضافة كلما جدّ حنين وامتنان أو إحسستُ بالتقصير تجاه جدتي (:

    التعديل الأخير تم بواسطة بحّارة ; 13-06-2013 الساعة 11:26 PM

  13. #13

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    Lightbulb رد: قليلٌ دائم


    عندما أعجز عن مداراة الجرح أشرع بتلقين الوصايا للآخرين، لأنني أعرف أن المأساة شرِهَة لا تكتفي بنفس واحدة، ومن ذا الذي يحب أن يُهدي عدوّه نفسا أخرى!
    1
    تلقفوا أيدي الناصحين فإن منهم من يؤثر نجاة صاحبه على نفسه، واحذروا أن ينزلوا إليكم ليخرجوكم، فإن الانحدار خطوات سريعة كلّ عليها قادر، أما الارتقاء فيحتاج نَفَسا؛ إرادة وتنازل، إرادة ترفعُك للأعلى، وتنازل عن بعض متاعك الثقيل؛ كالعجلة وسوء الظن.

    الانحدار لا يقودنا إلا للقاع المتسخ جدّا وقد قيل درهم وقاية خير من قنطار علاج ، وأنت أعلم فاحذر.
    جماد الآخر - 31/30
    2
    إن مررت بطريق وعِر، ما حولك بارد وفي جوفك نار، فلا تخبر والديك، فإنما ورّثوك منهم بغير اختيار.
    ولا تشتكي لهم، فما زالوا على الطريق، وأنت في عيونهم ولد صالح.
    صفر-31
    3
    أقسى ما يعاني الحبيب أن يدلّ حبيبه على الطريق، فيميل، فيدله فيميل، فيدله فيميل، فيسقط
    يفقد الأول صوته فلا يملكُ إلا مدّ يده إليه، وذاك غافل يبحث على مستوى بصره ولا ينظر للأعلى.
    ربيع الثاني - 31
    4
    - لا تضع نفسك في مقعد انتظار وأنتَ قادرٌ على سلوك طريق أسرع
    الغايات لا تنتظر أحدا، عجل إليها ولا تستعجلها.
    - لا تنتظر أيضا أن تندم، من كان له حاجة عندك فاقضها ما دمت لا تضمن حياة أحدكما.
    - لا تجعل نفسك والآخرين في وضع متأرجح، نعم أو لا، القرار بيدك.
    جماد الآخر- 31

    5
    من الخطأ أن تمدّ يدكَ لتمسح دمعة كاتب، أنتَ تكمم روحه من حيث أردت الإحسان.
    من يكتب يريد فضاء خاليا قبل أن يستريح، كل صوتٍ غير الصدى ليس إلا صحوة الموت.
    رجب-31
    6
    يا بُنيّ .. حين تنام على فراش همّ وتضيق الدنيا عليك.. حين تحيك الفتن حولك حبالها، وتغشى عينيك ظلمة التيه ..
    فنادي يا الله .. وكبّر ..

    ثمّ طمئِن روحًا لا تهنأ حتى تكونَ بين يديها.. فتُشاركك لذة اللقمة وتأخذ عنك مرارتها..
    طمئنها.. فإن مع الليل وحشة غيابك..
    الأحد 24 ربيع الأول 1432
    7
    لا يعجبني الحديث عن الآخرين بامتداحٍ بالغ، إن شئتَ أن تجزيهم فأهدهِم ما يسرّهم على انفراد، أو اجعل الكلام عنهم متوازنا؛ هضبة بين الجبل والوادي، لأن تصوّر العين يفوق الأذن، وشعور القلب يرتفع بلحظة ويموت بمثلها..
    النّاس حين تثني على أحدٍ ثناءً كبيرا يُشرِعون له قلوبهم على مصراعيها، وحين يصِلهم عنه أبسط عثرة ينكرون ما كان ويكثرون عليه العتاب، وما كان خطأ صاحبك أعظم من زللِ لسانك.

    24 جماد الثاني 1432
    8
    لا تُعاتِب من تُحبّ وأنتَ تعلمُ قدرُكَ في قلبه، تحسّ قربه حينَ ذكراه، لا تُعاتِبه..
    لا تعاتِبه لأنّ العتاب وإن كان أخفّ من سحابة هو عليهِ أشدّ من جبل، ليس لشيءٍ إلا لأنّك أنت.
    لا يستوي الناظرِ للجرح ومن هو فيه!

    فإذا صبرت ثلاثا -يحكمُها زمنُ الصّحبة- ثمّ عتِبتَ ولم تجِد منه أذنًا واعية، فاحمل متاعك، واغرس في محلّ صاحبكَ نخلة ثمرها صدقة، لعلّه إن آب إليكَ يعلمُ أيّ وفاءٍ فاته، سلّمه نخلته وسلّم عليه سلام مُؤتَمنٍ أدّى ما عليه. ولا تلتفت فتكون منكَ منّة.

    12 جماد الآخر 1433

    التعديل الأخير تم بواسطة بحّارة ; 20-11-2012 الساعة 01:29 AM سبب آخر: * هذه المشاركة مفتوحة لمواقف مررتُ بها، تأريخها يخصني شخصيا.
    " ربِّ ابنِ لي عندكَ بيتًا في الجنّة "





  14. #14

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي


    هذه المعتوهة لا ينبغي أن يكون بيدها خيط، الشِّباك حولها كثيرة
    وهي إذ تَحذَر الناس، تقتفي آثار المنسيين، ولا تعبأ بكونها تؤدي إلى الأرض.
    لديها أحبابٌ يحذرونها من لسانها الطويل، سخريتها العريضة ويكثرون عليها من وصايا " العضعضة "
    "العض على شحمة" الذي يجعل وظيفة اللسان المضغ فقط ..
    يُحذرونها من المُراقبة، تلكَ التي تعيق الكثير عن مُمارسة واجباتهم، أقصِد أنّها تُقيّدهم
    يبيع أحدهم روحهُ ليشتري بثمنها طعاما لها.. يقذف نصفه تبذيرا ونصفٌ يُسِمّه.




    قل لي بربّكَ
    كيف تنصُرُنا السّماء
    وشعبُنا لمّا يزل
    خلف البُيوت مُكبّلٌ
    خلفَ الجلودِ مكبّلٌ
    خلفَ الوسَاوسِ والظُّنون..
    وخلف أسوارِ (........) السرمديّهْ..
    في كلّ شبْرٍ
    من بلادي (. . .)
    مَا بيْن طيّاتِ الهواءِ
    وبيْنَ أنسَامِ العبير..
    وخلفَ أوراقِ الشجر
    يُحصي عليها الشّاعريّهْ
    خلفَ الزّوَايا..
    والمرايا ..
    والبيوت
    وبيْن طيّاتِ الحُفَر..
    يُحصي البَراكين الخفيّهْ
    في خاطِري
    يَخْشَى خِيالاتِ النُّهى
    في مُهجَتي
    يُحصِي مدى نبضاتُها
    ويقيسُ أبعادَ الحرّارَة
    في دمي
    ويقيسُ حَجْمَ مَشَاعري
    نحْو ابنتي
    فعسى تثُورُ عواطفي
    وتهدِّدُ البابَ العليَّهْ
    في ظُلمهِ يَجتاحُني
    في عدْلِهِ يَجتاحُني
    في نُطقِهِ يَجتاحُني
    في صمتِهِ يجتاحُنِي
    حتّى إذا ما ثارَ عَفْوًا خَاطِري
    ألقى عليّ القبضَ
    حرّزَ "ثورتي"
    فلْتَسقُطي حُرّيتَي
    ولْتَسقُطي
    كلَّ الشِّعارات المُزيّفةِ البَغيّهْ
    يا صاحِبي
    إنّ الذي يَخشَى سُجونَ بلادِهِ
    في غيْرِها
    يخشى الزّهور السُّندُسيّه.



    * من قصيدة لو أنّنا - ديوان حداء الغرباء
    للشاعر: عبد الله بن حسين العفّاني.


    أفكّر بهذا الخوف الذي ظاهرهِ من قبلهِ العذاب، وباطنه الذي يعلمه الله..
    بالصورة التي نراها: تُقال الكلمة فينظر قائلها أو من معه يمينا وشمالا ثم ترفع الجلسة بـ "للجدران آذان "
    أفكّر به من وجهين:
    الأول الذي نتعلّق به كثيرا: درء المفاسد " ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة"
    والثاني الذي من المفترض أن نخشاه: إن كان يصل للخوفِ المُحرّم ؟!


    التعديل الأخير تم بواسطة بحّارة ; 06-06-2010 الساعة 03:59 AM
    " ربِّ ابنِ لي عندكَ بيتًا في الجنّة "





  15. #15

    تاريخ التسجيل
    26-02-2006
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    35

    افتراضي



    {وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلاَ رَآدَّ لِفَضْلِهِ يُصَيبُ بِهِ مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ}

    (107) سورة يونس
    التعديل الأخير تم بواسطة بحّارة ; 10-06-2010 الساعة 01:59 AM

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة