نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 15 من 33

الموضوع: |█| حِكايَةُ مَلابِس !

  1. #1
    الصورة الرمزية مسلمة ..~
    تاريخ التسجيل
    05-08-2009
    المشاركات
    1,352
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي |█| حِكايَةُ مَلابِس !

    ..




    الحمدلله الذي أنزل علينا لباساً يواري سوآتنا ،
    والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه القائل : [ الحياء شعبة من الإيمان ]


    "صرخة لباس" :










    إن هذهِ هي أول مشاركةٍ لي بملتقاكنّ ،
    وأرجو أن أكون قد وُفقت في اختيار الموضوع ،
    لقد طرحناه في الغرفة الصوتية بنفس العنوان ،
    واقترحت إحداهنّ -جزاها الله خيراً- أن يُطرح بالملتقى لنعرف آرائكنّ ،
    ونستفيد وإياكنّ من النقاش ونحاول إيجاد الأسبابِ والحلول ،
    موضوعنا اليوم اقْتُبِسَ عنوانُه وجلّ ما سيطرح فيه من كتاب الداعية :
    "هنا بنت عبد العزيز الصنيع " .. جزاها الله عنّا خير الجزاء ،
    وهي ظاهرة تفشت في مجتمعنا بشكلٍ أو بآخر ،
    نسأل الله السّلامة .. وحكايتها تُسمّى :


    [mark="3399FF"]حكاية ملابس[/mark]





    [JUSTIFY]
    كان ياما كان في قديم الزمان .. كانت هناك ملابس تستر الجسد ، عاشت سنين طويله وكان أهلها سعداء بها ، وفجأة .!
    هجم عليها أعداؤها .. فدارت بينهم معركة شرسة صمدت فيها الملابس بقوة فترة طويله من الزمن .. ولكن أعداءها أجتمعوا ومالوا عليها ميلةً واحدة .. فقطعوها من أعلى ومزقوها من الأسفل بمخالب شيطانية .. فسقطت الملابس على الأرض .. وثارت منها دماء الحياء .. بكت الملابس على نفسها ، وبكى أهلها عليها ، بعد أن أصبح الجسد يسترها وما تستره .. وبرقت في ظلمة ليل التعري أنياب الشيطان المريد ، وسُمع لضحكته دوىً ُتجلجلَ منه قلوب أناس أحبوا الحياء والستر ، فقاموا ليدفعوا شره عنهم .. وبدأت المعركة من جديد .. استخدم فيها الطرفان كل أساليب التقنية الحديثة و وسائل الإعلام ..
    [/JUSTIFY]



    قد يكون حوارنا عن النساء بشكل أكبر وأشمل من الرجال ؛
    فـ فنتة اللباس فتنة كبيرة تمر على قلوب الكثيرات فتؤثر بها ،
    وتفسدها وتنجو منها من سلمها الله وحفظها ، فنسأل الله السلامة والعافية ..


    وقد يكون أولى ما نبدأ بِهِ هو معرِفَةُ حدودِ العورة ،

    فـ ما هي حدود العورة .. ؟



    قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
    .......... " لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل، ولا تنظر المرأة إلى عورة المرأة " أخرجه مسلم .


    سُئل الشيخ صالح بن عثيمين عن عورة المرأة أمام المرأة ، فأجاب :

    لا أعلم في عورة المرأة أمام المرأة تفصيلاً ، وظاهر القرآن أنها تبدي للمرأة ما تبديه لمحارمها، وذكر فقهاؤنا رحمهم الله أنه يجوز للمرأة أن تنظر من المرأة جميع بدنها إلا ما بين السرة والركبة، ودليلهم في ذلك ما رواه مسلم عن حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل، ولا تنظر المرأة إلى عورة المرأة
    ..


    يختلِفُ أو يتفق الفقاء ما بين ذلك وحوله ،
    -من كان لديها فتوى أخرى فلتدلِ بدلوها-


    إذن فلم فرض الله هذه الشرائع ؟ ومن كرّم بها ؟
    ومن حرص الله على بعثه في الأرض ليكون خليفته ؟
    أليس هو الإنسان ؟ ألسنا نحنُ ذرية بني آدم من كُرّمنا ؟



    لمن التكريم ؟

    هل ذكر الله سبحان وتعالى تكريم للبهائم ؟؟

    إنّ البقرة وباقي البهائم تمشي بأثدائها مكشوفة أمام الناس ، والبهائم لا تحتاج للملابس تسترها ، لأنها لا تفقه من ذلك شيئاً ، وحاشاك يا فتاة الأسلام أن تنزلي إلى مرتبة البهائم وقد كرمك الله تعالى فقال :
    ............ " ولقد كرمنا بنى ءادم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا "


    لم يذكر سبحانه في الآية أنه كرم البهائم ، بل ذكر بنى آدم ، كما قال ابن القيم رحمه الله :

    ............... ( خلق الحياة من أفضل الأخلاق ، بل هو خاصة الإنسانية ، فمن لا حياء فيه ليس معه من الإنسانية إلا اللحم والدم وصورتهما الظاهرة ، كما أنه ليس معه من الخير شيء ، ولو لا هذا الخلق لم تؤد الأمانة ، ولا تحرى الرجل الجميل فآثره والقبيح فتجنبه ، ولا ستر له عورة ، ولا أمتنع عن فاحشة )

    و قال الله تعالى :

    .......... " يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوءاتكم وريشا ولباس التقوي ذلك خير ذلك من ءايت الله لعلهم يذكرون "

    لقد أعطانا ووهبنا لباساً لنستر عوارتنا به ، والسوأة : هي ما يسوء الإنسان ظهوره ، ولاحظوا أن هناك تلازم بين شرع الله للباس الساتر العورات والزينة ، وبين التقوى ، كلاهما لباس ، هذا يستر عورات القلب ويزينه وذاك يستر عورات الجسم ويزينه ، وهما متلازمان .

    فإن شعور التقوى لله والحياء منه ينبثق الشعور باستقباح عُري الجسد والحياء منه ، ومن لا يستحي من الله ولا يتقيه لا يهمه أن يتعرى وأن يدعو إلى العري ، العري من الحياء والتقوى ، والعري من اللباس وكشف السوأة ، ( لعلهم يذكرون ) ، و الله يذكر بني آدم بنعمته عليهم في تشريع اللباس والستر ، صيانة لإنسانيتهم من أن تتدهور إلى عرف البهائم .




    دعاةٌ على أبوابِ جهنّم !

    وكما أن هناك دعاة على أبواب الجنة بأقوالهم وأفعالهم ،
    فهناك أيضاً دعاة على أبواب جهنم يدعينهم إليها بأقوالهم وأفعالهم ،

    حبيبتي حفظكِ الله ..

    إن جاهرتِ بالمعصية فأنتِ في الحقيقة تدعين إليها بالقدوة العملية شئتِ أم أبيتِ !

    وكيف ذلك ؟

    لأن ليس هناك أبلغ في الدعوة إلى الضلالة من القدوة العملية المشاهدة ..
    حفظكم الله من حمل آثام الناس بأعدادهم الهائلة ، كما جاء في الحديث :
    .......... " ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً "

    تخيلوا كم امرأة ستقلدكم في كل مكان تذهبون إليه ..؟
    اشفقوا على أنفسكم فلستم بحاجة لحمل أوزار الناس يوم القيامة ،
    أقول لكم ليست العبرة بكثرة الهالكين إنما العبرة بقلة الناجين ..




    إذن فـ شاركيني التفكير ،

    كيف يولد الحياء ؟

    كيف النجاة من فتنة التعري ؟

    كيف يمكن القضاء على فتنة التعري باستخدام التقنية الحديثة ؟

    هل حدوث التغيير في اللباس يحدث مباشرة أم يحتاج إلى تدرج ؟ وما الذي يجعل الناس يغيرون من لباسهم ؟

    ما سبب تمادي الناس في منكرات اللباس ؟

    ما هي الحجج التي يوردها من تنكر عليه لباسه ؟ وكيف ترد عليه و تواجه حججه ؟





    مخرج :

    [JUSTIFY]
    ما المكاسب التي تحققت عند لبس ما لا يرضاه الله ..؟
    هل هذه الموضة تجعلك من السبعين ألف الذين يدخلون الجنة بلا حساب ولا عذاب ؟
    هل تبعدك عن النار وتقربك من الجنة ..؟ هل تضاعف حسناتك ؟
    هل تجعل نبيك محمد صلى الله عليه وسلم يستبشر بك وبقدومك على حوضه لأنك حافظت على سنته وما غيرت ولا بدلت بعده ..؟
    أم أن هذه الملابس وبكل مرارة وألم أدخلتك ضمن أصناف أهل النار ؟
    [/JUSTIFY]


    أبعدنا الله عن جحيمه وأدخلنا برحمته نعميه ، آمين
    في شوقٍ لإثرائاتكنّ ،


    دمتنّ بخيرٍ ..



    لَعْمرُك ما الإنسانُ إلا بـ دينهِ
    .......... فلا تترُكِ التقوى اتكالاً على النسبْ
    فقد رفع الإسلامُ سلمانَ فارسٍ
    .......... وقد وضع الشركُ الشريفَ أبـا لهبْ



  2. #2
    الصورة الرمزية الرايه
    تاريخ التسجيل
    26-01-2009
    المشاركات
    1,387
    معدل تقييم المستوى
    69

    افتراضي

    موضوع رآئـع يستحق النقاش خصوصا في وقتنا الحالي ،،
    جزاك الله خير مسلمهـ ،،

    لعل لي عوده ،،

  3. #3
    الصورة الرمزية سحيّر
    تاريخ التسجيل
    17-08-2009
    العمر
    11
    المشاركات
    10,903
    معدل تقييم المستوى
    181

    افتراضي

    لي عودة ان شاء الله ..
    وتم التقيم ()()()+

  4. #4
    الصورة الرمزية مسلمة ..~
    تاريخ التسجيل
    05-08-2009
    المشاركات
    1,352
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الرايه مشاهدة المشاركة
    موضوع رآئـع يستحق النقاش خصوصا في وقتنا الحالي ،،
    جزاك الله خير مسلمهـ ،،

    لعل لي عوده ،،

    ⓞⓞ

    أنتظركِ غاليتي ()


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة [سحر الشوق] مشاهدة المشاركة
    لي عودة ان شاء الله ..
    وتم التقيم ()()()+
    أرتقبُ عودتكِ ،
    شكراً على الـ+


    [mark="000000"]|| على قسم اللغة الإنجليزية ||[/mark]


    لَعْمرُك ما الإنسانُ إلا بـ دينهِ
    .......... فلا تترُكِ التقوى اتكالاً على النسبْ
    فقد رفع الإسلامُ سلمانَ فارسٍ
    .......... وقد وضع الشركُ الشريفَ أبـا لهبْ



  5. #5
    الصورة الرمزية أسّـوم
    تاريخ التسجيل
    02-12-2008
    المشاركات
    6,391
    معدل تقييم المستوى
    120

    افتراضي








    جزاك الله خير
    وفقتي في الطرح وسددتي
    اثابك الله وجعل ماقدمتيه في ميزان أعمالكْ
    بورك بك غاليتي ..~


  6. #6

    تاريخ التسجيل
    14-12-2006
    المشاركات
    11,603
    معدل تقييم المستوى
    226

    افتراضي

    موضوع هادف وقيم


    وآسآل الله آن يثيبك عليه ويجعله في موازين حسناتك


    بالنسبه لعورة المرأة آمام المرآه

    فلقد قرآت من موقع الإسلام سؤال وجواب

    المقرر عند الفقهاء أن عورة المرأة مع المرأة هي ما بين السرة والركبة ، سواء كانت المرأة أما أو أختا أو أجنبية عنها ، فلا يحل لامرأة أن تنظر من أختها إلى ما بين السرة والركبة إلا عند الضرورة أو الحاجة الشديدة كالمداواة ونحوها .

    وهذا لا يعني أن المرأة تجلس بين النساء كاشفة عن جميع بدنها إلا ما بين السرة والركبة ، فإن هذا لا تفعله إلا المتهتكات المستهترات ، أو الفاسقات الماجنات ، فلا ينبغي أن يساء فهم

    قول الفقهاء : " العورة ما بين السرة والركبة " فإن كلامهم ليس فيه أن هذا هو لباس المرأة ، الذي تداوم عليه ، وتظهر به بين أخواتها وقريناتها ، فإن هذا لا يقره عقل ، ولا تدعو إليه فطرة .

    بل لباسها مع أخواتها وبنات جنسها ينبغي أن يكون ساترا سابغا ، يدل على حيائها ووقارها ، فلا يبدو منه إلا ما يظهر عند الشغل والخدمة ، كالرأس والعنق والذراعين والقدمين ، على نحو ما ذكرنا في مسألة المحارم .




    كيف يولد الحياء ؟
    آتوقع الحياء مولود مع بداية حياة كل إنسانه لكنها إن تطاولت عليه وجرحته فإنه سيذبل ولن يعود



    كيف النجاة من فتنة التعري ؟
    آولا / سؤال الله الثبات

    ثانيا / صحبة الصالحات المحتشمات

    ثالثا / البعد من الآماكن المكتظه بهذه البلية



    هل حدوث التغيير في اللباس يحدث مباشرة أم يحتاج إلى تدرج ؟ وما الذي يجعل الناس يغيرون من لباسهم ؟

    حدوث التغيير في اللباس يحدث بتدرج لكن بعد الخطوه الآولى يتمزق رداء الحياء
    وغالبآ يغير الناس لباسهم بسبب من حولهم


    ما سبب تمادي الناس في منكرات اللباس ؟
    هو بسبب تجرآهم بعد الخطوة الآولى حيث بعدها تتابع النكتات في القلب ومع التكرار تصبح عاده ويصبح الباطل حقا

    نسآل الله الثبات حتى الممات




    هنا آدلة توضح عورة المرآة من اكتاب والسنه

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    11-02-2009
    المشاركات
    2,245
    معدل تقييم المستوى
    28

    افتراضي

    ماشاء الله جميل
    تم (+)
    -


    ربآآه أرِح قلباً باتَ يُناجيك ! :"" ()

  8. #8
    الصورة الرمزية مسلمة ..~
    تاريخ التسجيل
    05-08-2009
    المشاركات
    1,352
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زَخّات الرَحيل مشاهدة المشاركة







    جزاك الله خير
    وفقتي في الطرح وسددتي
    اثابك الله وجعل ماقدمتيه في ميزان أعمالكْ
    بورك بك غاليتي ..~



    ⓞⓞ

    آمين وإياكِ ،
    سعدتُ لتواجِدِكْ ،


    [mark="000000"]|| على قسم اللغة الإنجليزية ||[/mark]


    لَعْمرُك ما الإنسانُ إلا بـ دينهِ
    .......... فلا تترُكِ التقوى اتكالاً على النسبْ
    فقد رفع الإسلامُ سلمانَ فارسٍ
    .......... وقد وضع الشركُ الشريفَ أبـا لهبْ



  9. #9
    الصورة الرمزية مسلمة ..~
    تاريخ التسجيل
    05-08-2009
    المشاركات
    1,352
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي


    ⓞⓞ

    موضوع هادف وقيم


    وآسآل الله آن يثيبك عليه ويجعله في موازين حسناتك
    آمين وإياكِ ..

    بالنسبه لعورة المرأة آمام المرآه

    فلقد قرآت من موقع الإسلام سؤال وجواب


    المقرر عند الفقهاء أن عورة المرأة مع المرأة هي ما بين السرة والركبة ، سواء كانت المرأة أما أو أختا أو أجنبية عنها ، فلا يحل لامرأة أن تنظر من أختها إلى ما بين السرة والركبة إلا عند الضرورة أو الحاجة الشديدة كالمداواة ونحوها .

    وهذا لا يعني أن المرأة تجلس بين النساء كاشفة عن جميع بدنها إلا ما بين السرة والركبة ، فإن هذا لا تفعله إلا المتهتكات المستهترات ، أو الفاسقات الماجنات ، فلا ينبغي أن يساء فهم

    قول الفقهاء : " العورة ما بين السرة والركبة " فإن كلامهم ليس فيه أن هذا هو لباس المرأة ، الذي تداوم عليه ، وتظهر به بين أخواتها وقريناتها ، فإن هذا لا يقره عقل ، ولا تدعو إليه فطرة .

    بل لباسها مع أخواتها وبنات جنسها ينبغي أن يكون ساترا سابغا ، يدل على حيائها ووقارها ، فلا يبدو منه إلا ما يظهر عند الشغل والخدمة ، كالرأس والعنق والذراعين والقدمين ، على نحو ما ذكرنا في مسألة المحارم .
    جزاكِ الله خيراً ،
    فيه إستزادة وشرح للنقطة الموجودة بالموضوع ،

    كيف يولد الحياء ؟

    آتوقع الحياء مولود مع بداية حياة كل إنسانه لكنها إن تطاولت عليه وجرحته فإنه سيذبل ولن يعود
    قد أُخالِفُكِ الرأي قليلاً ،
    فلا أظنّهُ يولد وإنما يُكتسب ؛ فالإنسان يتأثر بمن حوله ، وتُبنى شخصيته على أساس ذلك ،
    فمتى وُجدت البيئةُ الطيبة المناسبة وُجد الحياءُ وترعرع وكَبُر حتى يُصبح غْرسًةً لا تقتلع إلا أن يشاءَ الله ،
    وكما أن لكل قاعدة شواذ ، فهناك أناسٌ يولدون في بيئة طيبة ، وبمجرد اختلاطهم ببيئة سيئة لمدة قصيرة جداً يسقطُ رداء الحياء ، وكأنه لم يكن !
    وهناك من عاشوا عمرهم في الضلالة ، وما أن شاء الله أن يُزال الغمام عن قلوبهم ، أُسدل سِتار الحياء وأصبح شديداً قوياً ..
    قد يولد الإنسان والحياءُ مصاحبٌ له ، نعم ، ولكنّ الأصل بنظري أنه مكتسب ..

    كيف النجاة من فتنة التعري ؟

    آولا / سؤال الله الثبات

    ثانيا / صحبة الصالحات المحتشمات

    ثالثا / البعد من الآماكن المكتظه بهذه البلية
    فعلاً ، الصحبة من أهم أحد الأسباب التي ذكرتِها ،

    هل حدوث التغيير في اللباس يحدث مباشرة أم يحتاج إلى تدرج ؟ وما الذي يجعل الناس يغيرون من لباسهم ؟


    حدوث التغيير في اللباس يحدث بتدرج لكن بعد الخطوه الآولى يتمزق رداء الحياء
    وغالبآ يغير الناس لباسهم بسبب من حولهم
    صحيح ، ولكن ماذا إن كان التغيُّر للأفضل ؟

    ما سبب تمادي الناس في منكرات اللباس ؟

    هو بسبب تجرآهم بعد الخطوة الآولى حيث بعدها تتابع النكتات في القلب ومع التكرار تصبح عاده ويصبح الباطل حقا
    صدقتِ ..

    نسآل الله الثبات حتى الممات
    آمين ، إضافةٌ مثرية ،
    جُزيتي الخير ، وتم الـ+


    [mark="000000"]|| على قسم اللغة الإنجليزية ||[/mark]


    لَعْمرُك ما الإنسانُ إلا بـ دينهِ
    .......... فلا تترُكِ التقوى اتكالاً على النسبْ
    فقد رفع الإسلامُ سلمانَ فارسٍ
    .......... وقد وضع الشركُ الشريفَ أبـا لهبْ



  10. #10
    الصورة الرمزية مسلمة ..~
    تاريخ التسجيل
    05-08-2009
    المشاركات
    1,352
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samt.almash3er مشاهدة المشاركة
    ماشاء الله جميل
    تم (+)

    ⓞⓞ

    ننتظر عودتكِ للنقاش ،
    شكراً على الـتقييم ،


    [mark="000000"]|| على قسم اللغة الإنجليزية ||[/mark]


    لَعْمرُك ما الإنسانُ إلا بـ دينهِ
    .......... فلا تترُكِ التقوى اتكالاً على النسبْ
    فقد رفع الإسلامُ سلمانَ فارسٍ
    .......... وقد وضع الشركُ الشريفَ أبـا لهبْ



  11. #11
    الصورة الرمزية لنْدنيّـه $
    تاريخ التسجيل
    03-07-2007
    المشاركات
    11,761
    معدل تقييم المستوى
    65

    افتراضي

    يُؤ يعني يُوم جيت انزّل الموضُوع عن هالكتاب نزل موضُوع


    لعلّها خيره = ) ،


    لي عُوده إذا ما نسيت - بإذن الله - $

    شُكراً مُسلمه
    كُل دقيقة من أعمارنا انفاس لا تعُود "(

    23 - 10
    -----------------------------------

    تويتر و الأنستقرام : s7r_8 ( أفضل تعرفيني بنفسك بالأنستقرام لأنه مقفل : )

  12. #12
    الصورة الرمزية مسلمة ..~
    تاريخ التسجيل
    05-08-2009
    المشاركات
    1,352
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لنْدنيّـه $ مشاهدة المشاركة
    يُؤ يعني يُوم جيت انزّل الموضُوع عن هالكتاب نزل موضُوع


    لعلّها خيره = ) ،


    لي عُوده إذا ما نسيت - بإذن الله - $

    شُكراً مُسلمه
    افا عليكِ
    ينحذف الموضوع عشانك
    كم عندنا من لندنية

    أنتظر عودتك ~


    لَعْمرُك ما الإنسانُ إلا بـ دينهِ
    .......... فلا تترُكِ التقوى اتكالاً على النسبْ
    فقد رفع الإسلامُ سلمانَ فارسٍ
    .......... وقد وضع الشركُ الشريفَ أبـا لهبْ



  13. #13
    الصورة الرمزية مسلمة ..~
    تاريخ التسجيل
    05-08-2009
    المشاركات
    1,352
    معدل تقييم المستوى
    24

    افتراضي


    شاركونا يا معاليات ،
    احكولنا عن واقعكم وتجاربكم وآرائكم ،
    الموضوع فُتِح منكم وإليكم ،
    ننتظر الإثراءات المفيدة ق1


    لَعْمرُك ما الإنسانُ إلا بـ دينهِ
    .......... فلا تترُكِ التقوى اتكالاً على النسبْ
    فقد رفع الإسلامُ سلمانَ فارسٍ
    .......... وقد وضع الشركُ الشريفَ أبـا لهبْ



  14. #14
    الصورة الرمزية ملآكـ الروووح ^^
    تاريخ التسجيل
    15-12-2008
    المشاركات
    2,127
    معدل تقييم المستوى
    21

    افتراضي

    رووعه الكتااب شكله ..

    شكـرا .. جزاك الله خير ..
    ..

    بَـآقَـة اشتيآ آ ق !

    وحَفنَـة زنبق ..

  15. #15
    الصورة الرمزية أميرة الورد~
    تاريخ التسجيل
    11-11-2008
    المشاركات
    16,449
    معدل تقييم المستوى
    345

    افتراضي

    جزاك الله خير

    الله يحرم وجهك عن النار

    موضوع جدا قيم

    تم +

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة