نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


صفحة 1 من 56 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 51 ... الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 15 من 836

الموضوع: "وحدِّث.."

  1. #1

    تاريخ التسجيل
    28-03-2003
    المشاركات
    971
    معدل تقييم المستوى
    15

    افتراضي "وحدِّث.."


    .

    .
    عندما كُنَّا صغارًا، كانت الدُّمى مُستودعَ أسرارنا الصَّغيرة..
    كثيرًا ما كُنَّا نصُفُّها على الأرض، ونسردُ لها أحلامَنا / أفراحَنا / أحزانَنا / أمنياتِنا ..
    حتَّى يغلبَنا النُّعاس..

    والآن كبُرنـا..
    وما عادت الدُّمى تفهمُ لُغتَنـا، ولم يعُد بوسعها حملُ خيباتِنـا..
    فانطرحنا إلى البياضِ نُحمِّلهُ من سوادنـا الكثير..
    وتكرَّرت الحكاية؛ فبتنا نحيكُ أسرارَنا ونُلبِسُها الورق، في جريمةٍ مثاليَّةٍ اسمُها : "البـوح".

    المكانُ هُنـا هو ذاتُ المكـان..
    إلا أنَّنـا لملمنا أحزانَكُم، ونفضنا البُكاءَ عن المناديلِ المُتناثرة، وخبَّأنا ضحكاتِكُم لساعةِ عُسرة..

    وها مساحةٌ بيضـاء للبوح / النَّوح ..


    وحدِّث بحُزنِكَ..
    لا البؤسُ يُعدي،
    وليسَ يضرُّ العليلَ البُكَاءْ
    وفيمَ ابتهاجُكَ ؟
    لا سَعْدَ يبقى،
    ولن يُذهبَ السُّقمَ بعضُ الهَنَاءْ !


    .

    .


  2. #2
    الصورة الرمزية بوح خافق
    تاريخ التسجيل
    07-01-2006
    المشاركات
    2,120
    معدل تقييم المستوى
    19

    افتراضي







    آل الأدب، مُزجِي الأحاديث ..
    هذه مساحةٌ بيضـاء، مُحرّمةٌ على الّلوث والدّنس، فانتقوا لها أجودَ ما لديكم وانبذوا أردأه .




    * ولأنّهـا أرضُ البيَان، فإنّها تنتظِرُ حديثًا فصيحًا، وتنبذ ما لحن بألسنة العوامّ .
    * هذه المساحة لأحاديثكم أنتم، دعونا نقرأكم فإنّا قد سئمنا الآخرين .
    * يُراعى في النّص المُدرج أن يكُون أدبيًّا ، في حُدود العُرف والدّين، وما خالف المعروف حُذف .
    * الردود الخالية إلاّ من الأوجه التعبيرّية أو ما شابهها سينال رأسها سيف الرّقيب .
    * احرصوا على إحسان صنعتكم، وما بانَ عوره من كثرة الأخطـاء الُّلغويّة فسنُضطرُّ آسفيـن لتحريره .
    * يُمنـع وضع الرّوابط والإعلانات لأيّ قسم / موضوع آخر في هذه المساحة .
    * أيُّ نصّ يرى أرباب الأرضِ أنّهُ غير حريّ بهـا فلهُم الحقُّ في إقالته دونَ الرُّجوع إلى صاحبه .


    أحاديثَ سائغة !








    " كُلُّ شَيءٍ هالِـكٌ إلاّ وجهَه " .



  3. #3
    الصورة الرمزية جَـنَانْ ؛
    تاريخ التسجيل
    18-08-2005
    المشاركات
    1,177
    معدل تقييم المستوى
    23

    افتراضي





    قلتُ مرّةً أن مقولةَ : " الكتابة متنفس " باتت عندي غيرَ واقعيةٍ في أحيانٍ كثيرة ..
    يستلمُني الشجى فأتسلّق ذروةَ قلمي وَ أشرعُ في تلطيخ البياض ليس لأجل البوحِ أو التدوين إنما غدا ذلكَ عندي - أحياناً - أيدلوجيّةً حياتيّة ..
    كثيراً ما تُخرجُ للوجودِ زفراتٌ حُبست طويلأً .. فتندثرُ ؛ لأنها أدمنتِ الاختباء حتى إذا رأتِ النّورَ قدّرت فضلَ الهدوء الساكن في مَحَالّ الصدرِ الموجوع ..

    يحدثُ كثيراً أن أتّخذ البوحَ وجعاً ..
    وَ يحدثُ أكثرَ ان أمارسَهُ اشتهاءً كي لا أندمَ ولاتَ ساعةَ ندَم ..
    صحيحٌ أنه في البداية نصنع عاداتنا ولكن بعد ذلك هي التي تصنعنا .. *


    أيا خنساءَ ..
    شكراً للبياضِ الّسخيّ هُنا ..
    وَ معذرةً للثرثرةِ التي قدْ أرتكبُها لاحــقاً ..

    ما ألذّ النضج حين يصلُك في وقته المناسب .. ،
    يجعلُك على بينة من أمرك ، فلا أنتِ بالحالِم يُعاب عليك حماسُك ، و لا المتشائم الذي يقرأ من كل شيء أسوأه !
    يدعُك كائنًا منسجمًا مع الحياة .. منسجمًا مع المتاعب بابتسامةِ رضا ،
    أجمل شيء أن تعتدل حتى في ( نضجك ) .. كي لا تحترِق من حيث لا تحتسب !


  4. #4
    الصورة الرمزية كاســـر
    تاريخ التسجيل
    09-09-2005
    المشاركات
    4,678
    معدل تقييم المستوى
    84

    افتراضي


    " وحدِّث.. "

    حَدِّثوا الناسَ بما يَعرفونْ !
    وزفُّوا الحُروفَ برَكْبِ المَنونْ !
    وغنُّوا نشيدَ الحياةِ بهيّا ..
    وخُطُّوا حَديثاً نقيّاً .. طريّا !
    فما العيشُ إنْ لَمْ تقولُوا كَلاماً ؟!
    كلامْ ؟! اممممممممممم ..
    أليسَ الكَلامُ كِلامْ ؟!
    أليسَ القَصِيْدَةُ أَضْحَتْ حَرامْ ؟!
    ومن أصمتَ اليومَ داعيْ السَّلامْ ؟!
    سَلامٌ .. سَلامٌ .. سَلامٌ .. سَلامْ !
    ودَمْعُ اليَتِيْم تَوالَى سِجَامْ !
    فـ " حّدِّثْ .. " !

    * * *

    حُرْوفُ السَّخيْفِ تَصُمُّ الأُذُنْ !
    وتُوردُ قَلْبَ التَّقِيِّ الكَفَنْ !
    فما بَالُ صَوتِ التُّقاةِ سَكَتْ ؟!
    وما بَالُ ثَغْرِ الدُّعَاةِ صَمَتْ ؟!
    فـ " حّدِّثْ .. " !

    * * *

    أُخيَّ .. تعالْ !
    وغنِّ على نَسَمَاتِ الخَيَالْ !
    ورَفْرِفْ جَنَاحَكَ ..
    وارْشُفْ نَمِيْرَ الهَنَا والوِصَالْ !
    و " حَدِّثْ .. " !



    وشكراً للهمسات !
    w w w . 4 k a s r . c o m



    سبحانك الله وبحمدك ، أشهد ألا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك !

  5. #5
    الصورة الرمزية هنـــــاء
    تاريخ التسجيل
    22-08-2006
    العمر
    33
    المشاركات
    3,537
    معدل تقييم المستوى
    93

    افتراضي


    يبدو أننا سنواجه إبداعًا من نوعٍ مختلف ..
    هُناكَ حديثٌ يستجلب منَّا أحاديث ..
    و هناكَ حديثٌ يستجلب الصمت !!
    حاولت أن أصف فرحتي بمثل تلك الصفحة
    و لن قول عجزت حروفي .. فحروف اللغة لا أخالها تعجز عن التعبير ..
    بل عجزت أنا عن تنسيقها لكم ..
    دام عزكم آل همسات ..
    مازال في القلب الامتنان لأجل كل حرفٍ أسعدتمونا به
    شكرًا و لا تفي ،،
    "اللهم املأ قلبي بنورك الذي لا يخبو"

  6. #6
    الصورة الرمزية :: تســاهيل ::
    تاريخ التسجيل
    22-11-2007
    المشاركات
    130
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي




    وحدّث !!

    حديث الهوى و الجنون ..
    حيثاً يزيل ظلام العيون ..
    و ينشر في الكون نوع فتون !!
    حديثاً رقيقاً ..
    وسطره بوحاً ..
    لكي تسكب الشوق شوق دفين !!
    يسامر روحك بين الحيارى
    و يوردك الأمن في الخائفين ..

    وحدّث عن الظلم كيف يكون ..!
    و كيف يداريه مكرُ لعين ..!
    و سطر
    و سطّر
    لعل السطور تنبئ بما يوقظ الغافلين !!

    و حدّث حديثاً يميط اللثام عن الحرف حرف الجوى و الأنين ,
    وحدّث
    و حدّث
    و حدّث كثيراً ..
    فما خاب من يرسم الحرف نبضاً
    تدّب الحياة به في الوتين !!

    أُمْ .. كلمة لا يشعر بما تحتويه بين حرفيها إلا أمٌ أو موفق ! ..!!

  7. #7
    الصورة الرمزية د / ماسنجر
    تاريخ التسجيل
    06-04-2008
    المشاركات
    78
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي




    وحدِّثي يا ورقتي .. وقولي :
    شكراً لكِ أيتها الخنساء .. لقد سلبتِ منّي ذلك الدكتور .. و جعلتيه يَركُن هنا لبضع دقائق .. وهو قبل تلك الدقائق يُشغلني فلم أنم طول ليلي .. أقلق وأقضّ مضجعي بصوت قلمهِ الساذج .. يُزخرفني من رأسي إلى أطراف قدمي .. هل تعلمين أنه لو بدأ بالحديثِ قال :


    حَدِّث الناس ..
    يا فكرُ : إنّي حَزين ..
    إنّني لا أرى ..
    لا أرى ، لا أرى ..
    غير ذاك الورق ..
    في يديَّ سَجين ..

    كي أبوح بما ..
    داخليْ وأنُوحُ ، ودمعي على وجنتيَّ يبين ..
    ثمّ بعد النياح ، وخطّ الجراحِ ..
    وبعد البكاءِ ، وبعد الأنين ..

    ابتسم ..
    مثلما صورتي تبتسم ..
    عندما كنت في ، حضن أمِّي جنين ..
    احتواني ..
    بعطفٍ .. ولطفٍ .. وشوقٍ
    تغيبُ وتأتي ..
    بثـوب الحَنين ..


    ورأيتُ ورقتك ومساحتك المجانية هنا ..
    فلم يَسع عيني إلا أنها جعلت كل شيء أسود ، سوى ذلك المكان ..
    فالفكر . ما إن يرى مساحةً بيضاء .. إلا ويعبث بها حتى يملأها ..

    شكراً لك .. واعذريني إن كررت الزيارة هنا ..
    فبعض الأمكنة .. لا يكفينا زيارتها مرة .. !

    * في نظري ، أن سحر الكلام .. سآراه في مشاركاتكم هنا ، فزيدونا زيدونا .


    د / ماسنجر

  8. #8
    الصورة الرمزية إحســــاس
    تاريخ التسجيل
    23-02-2006
    المشاركات
    3,459
    معدل تقييم المستوى
    25

    افتراضي



    كفَّانِ :
    كفُّ الحُلمِ تمسكُ بالأماني الموهناتْ
    تخشى شتاتَ أناملِ اللحظاتِ في خدَِّ الحياةْ
    وشريطةُ الذكرى تلفُّ بلونها الورديِّ زَندَ العابرينَ بلا التفاتْ
    .. وتضوعُ رائحةُ الجنونْ
    وتعودُ في الكفِّ الأخيرةِ عينُ تَهيامِ دفينْ
    تتأملُ الأشواقَ في مرآةِ نائحةِ الحنينْ
    وتزاورُ الأحلامَ منْ شُرفاتِ أهدابِ الصبابةِ والشجونْ
    .. وهكذا تحلو مناجاةُ العيونْ
    والدمعُ يوهبُ في جبينِ الراحلينَ إلى مواتْ !

    نبض الأندلس
    وحبستُ أنفاسَ الهوى

  9. #9
    مراقب إداري الصورة الرمزية # المتنبي #
    تاريخ التسجيل
    05-09-2008
    العمر
    26
    المشاركات
    4,556
    معدل تقييم المستوى
    171

    افتراضي

    زناد غاضب يشعل النار في فتيل الهوى ..
    وماء بارد يُصب على القلوب لترتوي منه بعد اللظى ..
    لكن ..
    من لفؤادٍ جريحٍ أن يسقيه تلك القطرات .. أو..
    يشعل فتيله بذاك الزناد ..

    قلبي يحدثني بالأسى .. ودموعي تنطق بالعنا .. وهواي ينوح بالونى ..
    فماذا أنا فاعل ؟؟..

    بالأمس كنا في لقاء .. واليوم نحن بلا وفاق ..
    يا ليت شعري ، كيف أضحت قلوب العاشقين بلا قرار؟؟ ..

    متى نرى النور يعود؟؟ .. لا أرى إلا الظلام ..في أرجاء روحي ألمح نورا خفيا ..
    إلى متى الظلام سيسود ؟؟.. أم متى نور الرجاء يعود؟؟ ..

    دمعي سكيب ولا مجرى سوى خدي .. تقرّح من بكاء القلب، بالأحزان يمضي ..
    فنفِّس - لا عدمتك - يا اخي حراًّ بقلبي ..

    مآسينا بلا حدٍّ .. وآخرنا بلا خدّ ..
    هوى من كثرة الصفع الأليم على بياض الخدِّ ..

    متى تنفك أزمتنا .. ونُرجع عزّ أمتنا ..
    متى تنفك غربتنا .. ويأتي النور فياضاً ..

    فعذرا .. لا سلاح لدي يغني عن حسام ..
    أو سمهري غاضب في وجه مآساتي يُقام ..
    بل أحرفي كالسيف تهوي لا تنام ..



    بكل أسى ..

    # المتنبي #

    . . .

    يجولُ بقلبي كلّ حينٍ حديثكم * فأرجعُ مشتاقًا ودمعًا ترقرقَ
    ألا أيها الساري تمهلْ فأرضنا * تنادي بأن تبقى وتكتبَ رونقًا
    هنا الخير في أرضِ المعالي تنسمتْ * به الشمسُ والصبحُ المبشّر أشرقَ




  10. #10
    الصورة الرمزية لأنك تعلم !
    تاريخ التسجيل
    16-05-2007
    المشاركات
    3,488
    معدل تقييم المستوى
    30

    افتراضي





    أنـا ؟ لا أتقِنُ شيئًا سوَى أن أظلّ منتظِرًا بكلّ ما أوتيتُ من قلب !
    هيَّـا تجرّئِي وارتَقِي أولَى عتباتِ الوَصلِ, لتجدينِي أقبلُ من السماءِ أقبّل وصالِك, ونرحلُ بعيـدًا !




    - شكرًا لـهذَا الوَطِنِ,


  11. #11
    الصورة الرمزية إبداع سينفجر!
    تاريخ التسجيل
    17-05-2008
    المشاركات
    175
    معدل تقييم المستوى
    11

    افتراضي



    وأقول للباغين إن داسوا القيم
    وتجرؤوا بالزيغ صبحا في علن

    كفوا عن القيح المميت مسربلا
    في أجمل الأثواب سربالا لفن


    ما ذاك يا داعي الهوان سوى هوى
    ما سيـم في التحقيــــق إلا بالعفن !

    لكن ميــــــــــزان الحقــيــــقة كـفــه
    طفَّت فغاب العدل في هذا الزمن !


  12. #12
    الصورة الرمزية غَيْمة راحِلة
    تاريخ التسجيل
    15-05-2008
    العمر
    8
    المشاركات
    3,958
    معدل تقييم المستوى
    54

    افتراضي


    وحدّث:

    عن قلب تعاهده الأسى...
    عن أيام تعاهدها الليل...
    عن رجال يخافون في الله لومة اللائمين...
    عن نساء تافهات عقولهنّ؛ ليس لهنّ من نصيب دنياهنّ سوى الغثاء...
    عن عباد عمن خلقهم أعرضوا، منجرفين إلي ما لاتساوى جناح بعوضة...
    عن أمّة أدرات لسنة الحبيب صلّى الله عليه وسلّم، ظهرها...
    عن مسجد يبكى وينادى ليل نهار، ولا ليس له نصيب سوى رجع الصدى...
    عن صرخات تملأ السجون...والعراء...و....وكأنّ الآذان منها قد صُمّت...
    عن...
    عن.......


    اللهمّ ارزقني شهادة في سبيلك، ينتهي بها شوقي واغترابي



    .

  13. #13
    الصورة الرمزية درر مكنوونة
    تاريخ التسجيل
    20-12-2006
    المشاركات
    2,444
    معدل تقييم المستوى
    14

    افتراضي

    كم هو جميل أن يحتويك الآخرين . . .
    يكنون لك المحبة والإحترام . . .
    تكون محط إهتمامهم وكذلك ثقتهم . . .
    يتفننون في إرضاءك وإسعادك . . .




    /

    /

    /


    هذا ما لمسته اليوم في رياضي . . .
    تلك المدرسة التي أفتخر بأن إحدى (............)
    إلا يكفيني أنها تخرج أجيال من حفظت كتابه . . .




    /

    /

    /



    بكل المودة وصادق الإحساس . . .
    أقف عاجزة عن تسطير مشاعري نحوكن . . .
    فوالله لأنتم نعم الأخوة الصادقة . . .
    لكن من المحبة أعذبهاو من الدعاء أصدقه . . .



    /

    /

    /



    الحمدلله فإن في نعمة كبيرة قد حرم منها الغير . . .
    ربي لك الحمد حتى ترضى وإذا رضيت وما بعد الرضى . . .
    شكر إلهي وخالقي . . .

    ........................................ ........................................ ........................................ ........................................ ........................................ ........................................ .............................





    يا ظالماً هـلاّ ذكـرتَ رحيلكـم .. ووقوفكم يـومَ الحسـابِ لِتُبْلـى
    خَفْ دعوةَ المظلومِ يقضي عمرهُ .. يدعـو بليـلٍ مـا أتـى وَأهَـلاّ

    رائــــــعــة أنــــــــــــــا

  14. #14
    الصورة الرمزية نسيم العطاء
    تاريخ التسجيل
    02-08-2007
    المشاركات
    436
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي

    قعقاعات،،، و أسنة،، و لهيب،،،

    ما فتأت تفت قلب يبحث عن خير الطريق،،

    و صاحب البصيرة لن يظل الطريق،،،،

    مهما اشتد الأذى،،،
    السعادة...

    في ذاك الشعور المريح الذي يغمرك عندما تدخل البهجة في قلوب الآخرين
    !!

  15. #15
    الصورة الرمزية منال الحميدي
    تاريخ التسجيل
    25-03-2008
    المشاركات
    828
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي


    "" مر عام
    وأنا أطرز اللوز والأرجوان على الستائر المجدبة وأجدل سنابل القمح المبللة
    وأنتظر مواسم الحصاد ولا تأتي! ""


    لو أنها تأتي..
    بعضُ الغيابِ كافٍ لارتكابِ الترقُّب على هيئةِ رسائلَ يخرمُها الدمعُ والشوقْ، وماضٍ يُعَتِّقُ أعطافَها وأطرافها بِذكرياتٍ تآكلتْ أفراحها.

    .
    .


    "" إحداهن.

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة