نرجو الإنتباه إلى أنه لن تتمكن من إضافة مشاركات أو مواضيع جديدة على المنتدى، كما نلفت انتباهك إلى إمكانية المشاركة بالآراء والتواصل مع بقية الأعضاء عبر المعالي الإجتماعية


صفحة 1 من 28 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 ... الأخيرةالأخيرة
عرض النتائج 1 إلى 15 من 406

الموضوع: [ ملفي الشخصي ]

  1. #1
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي [ ملفي الشخصي ]

    [align=center].

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






    لما طالت مدة عضوتي في هذا المنتدى ; ونظراً لارتفاع رقم مشاركاتي من ردود وموضوعات خاصة ..
    وللصعوبة التي أجدها في البحث عن تعليق مسبق لي حول نقطة معينة أود الاستدلال به ..
    ومنعاً لتكرار الكلام ..
    والتزاماً بتنفيذ أمر من أشار عليّ بتخصيص صفحة تجمع كل ما شاركت به هنا في المعالي ..
    ذلك ..
    فتحت هذه الصفحة لتكون ملفاً يجمع شذرات وسخافات أختكم متأملة !!
    فأرجو المعذرة من هذا الإزعاج الجديد لكم ..
    راجية من جميع الأعضاء .. وكل من يدخل هذه الصفحة من الزوار ويجد فيها فائدة ولو قليلة :
    عدم وضع أي رد ..
    وأن لا ينساني بالدعاء لي بالقبول وحسن الخاتمة .

    أختكم / متأملة

    .[/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة determine ; 24-09-2009 الساعة 04:47 PM سبب آخر: طلب,
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  2. #2
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي الإعتراف بالقصور الذاتي .. هو بداية الطريق في فتح الملف

    [align=center].

    أقرّ وأعترف أنا متأملة .. العضو في المعالي أني أشكو من ضعف مخجل في اللغة العربية ، وأني أُكثر من الأخطاء الإملائية والنحوية في كل مشاركة لي هنا ..
    ورغم هذا ; فإن الأعضاء تفضلاً منهم يتغاضون عما أفعله بحق لغة قومي الفصحى ;والتي ينبغي عليّ أن أحرص مستقبلاً على إجادتها ..
    والدليل على ما أقول هو ما جاء في وضع الهمزة على الألف في السطر التالي من ردي السابق أعلاه :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة متأملة
    .
    أنا لم أخطأ عندما سجلت دخول فقط كي أرد على هذا الموضوع الجيد .. جزاك الله خيراً .
    .
    والإقرار بالخطأ مفتاح للتعلم وللتصحيح ..

    .
    [/align]
    _____
    موضع المشاركة في موضوع " نحن شعوب لا نعرف الخطأ " :
    http://forum.ma3ali.net/showthread.php?p=1452426
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  3. #3
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي من هنا تعلمنا قيمة الوفاء وتفعيله عملياً .. و كيف يكون

    [align=center].

    كتاب [ لطيفة ] هنا :
    http://forum.ma3ali.net/showthread.php?t=126511

    . [/align]


    ____
    مصدر المشاركة من موضوع مسابقة كتيبات الأسماء :
    http://forum.ma3ali.net/showthread.php?t=75331
    وفاءً لجدتي رحمها الله يبقى الهدف في إصدار الكتيّب قائماً إن شاء الله تعالى .

    _
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  4. #4
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي آآآآ ه يا أمة الإسلام .. لقد مزقوكِ .. فتشرذمتِ !!

    [align=center].

    هل تعتقدين أخيتي نسائم أن العادات والتقاليد أمر ثابت في حياة الشعوب ؟
    أم أنها سلوكيات ومفاهيم متغيّرة نتيجة لتغيّر ظروف العصر ؟

    وهل نستطيع تجنب الخلافات الناشئة عن اختلاف العادات والتقاليد عن طريق وضع معيار ثابت لدى طرفي العلاقة الزوجية ؟
    ما رأيك لو وضعنا مقياس " الحكم الشرعي " ؟
    أما ترين أن هوّة الخلافات في هذه الحالة ستضيق بينهما ؟

    .[/align]


    _____
    مصدر نقل المشاركة من موضوع : معيار أسري مفقود تُتحفنا به متأملة :
    http://forum.ma3ali.net/showthread.php?t=126755

    _
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  5. #5
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي ويستمر الجرح مفتوحاً ..

    [align=center].

    نعم أخيتي .. أعرف هذا جيداً .. وأعرف كذلك أننا يجب أن نفعل شيئاً حيال هذا الأمر !
    كان سؤال أستاذنا الفاضل يوسف السعيد هو :
    كيف نعدل السلوك الفكري لدي رؤوس شتي في مجتمعاتنا؟
    أخيتي ..
    هل توافقيني أن تعديل السلوك الفكري هو بداية اختفاء هذه الظاهر السلبية من مجتمعنا ؟

    وما هي الأساليب المقترحة التي يمكن أن تساهم في عملية التعديل ؟

    لنحاول افتراض بعض الوسائل .. لعلنا نصل معاً لما يمكن تفعيله في أوساطنا كل في محيطه ..
    مثلاً :
    هل أنت أب ؟
    هل أنتِ داعية في مجتمعك الصغير ؟
    هل أنتَ معلّم ومربي ؟
    هل أنتَ خطيب وإمام لمسجد في حييكم ؟
    هل أنتَ أخ ، عم ، خال ؟
    هل أنتَ صاحب قلم يكتب في منتدى ، أو صحيفة يومية ، أو مجلة دعوية ، أو أسرية ، أو صحيفة حائط في مسجد .. إلخ ..
    هل أنتِ طالبة خيّرت بالقيام ببحث في التخصص الإجتماعي ؟
    هل أنتَ أو أنتِ عاقدان العزم على إحداث هذا التغيير في نطاق أسرتك مستقبلاً ؟

    أخي .. أختي :
    كيف سنقنع الآخرين بوجهة نظرنا حيال هذه القضية ؟

    .

    [/align]
    _____
    مصدر نقل المشاركة من موضوع : معيار أسري مفقود تُتحفنا به متأملة :
    http://forum.ma3ali.net/showthread.php?t=126755



    _
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  6. #6

    تاريخ التسجيل
    13-07-2005
    المشاركات
    100
    معدل تقييم المستوى
    12

    افتراضي

    اختي متأمله جزاكي الله خيرا على هذا الموضوع الرائع

    انا اقترح لإدارة المنتدى فتح قسم للدكتور طارق الحبيب

    وذلك للاستفادة من بعض الاعضاء

  7. #7
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي حياتنا أوراق تتساقط .. و صفحات تطوى

    [align=center].

    كتاب حروفه بدون نقاط ..
    هل نفهمه؟!!

    ~~~

    واحدة .. اثنتان .. ثلاث .. أربعة ... عشرون ورقة مملوءة .

    (1)
    الورقة الأولى امتلأت بحروفٍ غير مقروءة ..
    " ناغ " – " بو " – " ما – با "

    (4)
    والوريقات الأربع الثانية تخرج منها كركرات طفولية وصيحات نصر مخبوءة ..
    " أو أو أو "

    (5)
    والوريقات الخمس اللاحقة حفلت بافعلي ولا تفعلي .. لطفلةٍ لاهيةٍ في لعبةٍ تنظر للدنـيا من عل ِ

    (8)
    تعقبها ثمانٌ .. وياله من تعبٍ يطل من ورقات .. تشبعت بالعلوم والثقافات .
    ولكنها ورقات قيّمة جداً .. أثقل الموجود .. ويكمن فيها تعلم أصل الإيمان و سر الوجود
    كل ورقة منها ... لها عندي مكانتها الخاصة
    ورقة فاصلة ..تترك آثارها لخاصة الخاصة
    تزهو بتحقيق إنجاز كبير .. وطموح أكبر لإكمال المسير ..

    (2)
    هاقد وصلنا لأهم الوريقات .. الثنتين الأخيرتين ..
    تروي ..
    أفراح وأحزان ... تجارب وخبرات ..
    أسماء وذكريات .. معارف وحوارات ..


    يا لها من أوراقٍ في كتاب ٍ طويتها .. سطورها كتبتني .. وبقلمي كتبتها ..

    جمعت الوريقات فوجدتها زادت عن عشرين باب !!

    وما زلت أقرأ ...

    ترى .. كم بقي في الكتاب ؟!!

    متأملة

    .
    [/align]
    ____
    موضع المشاركة في عالم المرأة : http://forum.ma3ali.net/showthread.php?t=72738

    .
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  8. #8
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي ثولة .. جربت ترمي بسهم

    [align=center].

    سُأل أحدهم :
    كيف تختار امرأتك ؟

    فأجاب :
    لا أريدها جميلة فيطمع فيها غيري.. ولا قبيحة فتشمئز منها نفسي..
    ولا طويلة.. فأرفع لها هامتي.. ولا قصيرة فأطأطئ لها رأسي..
    ولا سمينة فتسد علي منافذ النسيم.. ولا هزيلة فأحسبها خيالي..
    ولا بيضاء مثل الشمع.. ولا سوداء مثل الشبح..
    ولا جاهلة فلا تفهمني.. ولا متعلمة فتجادلني..
    ولا غنية فتقول هذا مالي.. ولا فقيرة فيشقى من بعدها ولدي.



    إن هذا الرجل وببلاغة مذهلة قد أعطاهم مواصفات شريكة حياته ، ولم ينسَ أن يذكر مبررات شروطه ، لأنه وصف نفسه وما يناسبه وما يوافقه في النصف الثاني :

    اشترط أن تكون مقبولة الشكل ..
    لا تعافها نفسه ، لقبح الملامح ، بل التوسط في الجمال : مصداقاً للقول ( إذا نظر إليها أسرّته ) .
    رجل يرغب في امرأة تغض له بصره عن غيرها ..
    رجل وصف نفسه بأنه غيور ، لا يرغب في جمال يطمع الرجال في النظر إلى امرأته فيشقى ..
    وخشية أن يكون جمالها المفرط سبباً لانشغالها به عن ملاطفته ومداراته ..
    فالغالب ( وهناك استثناءات ) من النساء الجميلات من تتعالى على زوجها بجمالها ، فيصعب عليه قيادتها ، فتتمنع عليه لثقتها بتعلقه بها ..
    والرجل هنا قد خبر هذا الأمر وأدركه ، فرغب في تجنب المفرطات في الملاحة والجمال ..
    فعرفنا أنه رجل حازم لا يرضى أن تقوده رغبته في النساء لأن يرضخ لهن ، ويعلم مدى تأثير الجمال لديهن عليه .

    وهذا الرجل مربوع القامة ، متوسط الطول ، لونه حنطي ، يريد زوجة تناسب هذه المواصفات ..
    الطول صفة جميلة في المرأة ، ولكن مع رجل أقصر منها أمر غير محبب .
    السمنة في المرأة تعني أنها امرأة أكولة ، شرهة ، همها ملئ بطنها فقط ..
    فربما الرجل ضعيف الحال يخشى الفقر من شراهتها ..
    ومثلها يدل على أنها قليلة النوافل ، بطيئة الحركة في البيت ، لا تقوم بخدمة نفسها بل تعتمد على غيرها ، مما راكم الشحوم علي جسدها ..
    كم هو رجل فطن مهذب عندما عرّف أن الشحوم معيار قلة الفطنة لديها ، فالبطنة تذهب الفطنة ..
    وهو يريد امرأة فطنة تفهمها وهي طايرة ، متوقدة الذهن ، سريعة الإستجابة ، لهلوبة في عمل البيت ، يعني امرأة تقوم بخدمته وخدمة عياله .
    ولكن أن تكون هزيلة .. فهذا أمر لا يريده ، فربما هي معلولة ، تشتكي من عارض صحي سبب لها الهزال ، وهو يريد امرأة قوية البنية تتحمل مسؤولية الزواج وتكاليفه ومتطلباته ..
    أو ربما هزالها بسبب أمور تؤرقها لتفكير بمشاكل الحياة ، أو نكدية تعاف نفسها الطعام بسبب حساسيتها تجاه تصرفات الآخرين .. وهو رجل سمح سهل المعشر يأخذ الأمور بسعة صدر .. ولا يحمل هماً ، فيقبل على تناول طعامه ولا تعافه نفسه من هم أو كرب ..

    أما المتعالية بعلمها ، والمتنطعة بحديثها ، والمفاخرة بما اكتسبته من تعليم ( أنا أحسن منك وأفهم منك ) ..
    فهذه الطامة التي يتجنبها كل رجل ..
    من سيقدر على قيادتها ؟
    من سيرضى بإمرأة لا تترك له مجال قوامة البيت ؟
    ولكن .. لا يريد الجاهلة التي لا تمتلك أدنى خبرة وتعليم في الحياة ..
    لأن جهلها سيتعبه في تدبير أمور البيت ، وستوقعه في مشاكل لا حصر لها ..
    العلم يساعد على تحقيق التفاهم بين الزوجين ، بشرط أن تتوقف المرأة عند حاجز قوامة الرجل .
    فتكتفي بتوظيف ما تعلمته ، في مساندة زوجها ، والسعي معه لرفعة شأنه ومكانته في الوسط الذي يعيش فيها ..
    والجاهلة ... سيدور معها في حلقة مفرغة لا تنتهي من حوارات عقيمة تسبب له صداع ووجع قلب ..

    والرجل قد اختصر على محدثيه شرح مفصل .. ووصف نفسه بأنه :
    يريد ربة بيت .. فطنة .. متعلمة تنفع عياله ، قادرة على إدارة بيته ورعاية أسرته على الوجه المرضي .

    أما الشرط الأخير فهو :
    أن تكون من أسرة متوسطة لا غنية جداً ، فهو رجل متوسط الدخل وربما ضعيف الحال خشية أن يقع في مصيدة :
    ( هذا مالي وأنا حرة فيه ) ..
    فتأخذ قوامة البيت بحجة تفوقها المالي واستعدادها في الانفاق ..
    وما أطغى النساء على رجالهم إلاّ كونها هي المنفقة ، والرجل يأخذ مصروفه منها ..
    ( أستثني العاقلة منهن )

    ولكن الرجل كذلك لا يرغب في الزواج من أسرة فقيرة .. فتدخل ابنتهم بيته فتعوّض حرمانها بمزيد من الصرف فوق المعقول ، فتتخلل ميزانيته ، ويعاني عياله بعده من الفاقة ..
    الرجل يريد امرأة بين هذا وذاك ..

    يعني باختصار الرجل طلب مواصفات معقولة :
    ( متوسطة الجمال - مربوعة القامة - رشيقة متوسطة البنية - من أسرة متوسطة - تلقت تعليماً جيداً متوسطاً وعلى درجة من الوعي والفهم )
    فهل مثلها لا توجد إلاّ في الجنة ؟

    يعني بالفصيح :
    أبي أعرس يا يمه ..
    واحدة ما أبيها مزيونة مررررة تعوّر قلبي .. بس مهيب شينة .. ولا هقلة .. ولا قزمة .. ولا دربيّة دبّة .. ولا معصقلة ..
    ولا تعايرني .. ولا واحدتن تردح عطني وعطني .. ولا تميلح عليّ تقهرني .. بس موب ثولة تبط تسبدي ..
    سمعتي يمه ؟

    أرجو أن أكون وفقت في شرح بلاغة هذا الرجل ..

    هذا جهدي .. وحد فهمي ..
    ثولة .. جربت ترمي بسهم .. وأصابت رميتها
    وكلن بعقله راضي إلا أنا ..

    متأملة

    .
    [/align]
    ______
    مصدر نقل المشاركة من منتدى الإستشارات : http://forum.ma3ali.net/showthread.php?t=96413

    _
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  9. #9
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي للتعبير عن الحب بين الزوجين صور متعددة

    [align=center].

    كيف تقولين لزوجك .. أنا أحبك

    أهدت زوجة الأديب العقاد له " بلوفراً من الصوف " أو ما نسميه " جاكيت " من صنع يديها ..
    فكتب أبياتاً يقول فيها :

    ألم أنل منكِ فكرة ××× في كل شكة أبرة
    وكل عـقدة خيـط ××× وكل جفرة بكرة ؟

    نسجـتهِ بـيديـكِ ××× على هدى ناظريكِ
    إذا ما احتواني فإني ××× ما زلت في أصبعيكِ

    فكأنه يقول لزوجته : أنه يشعر بدفء حبها له ، كلما ارتدى هذا البلوفر الصوفي الدافئ ..
    وأنه يقدر لها أنها فكرت به في كل مرة كانت تحيك غرزة في هذا البلوفر ..

    الحب سلوك ، وليس فقط كلمات تلفظ ..
    الحب يعني وجود ارتباط روحي عميق بين الطرفين ، ارتباط ينعكس على سلوكهما ، وعلى تفكيرهما ، وعلى اهتماماتهما ..
    شعور يتغلغل في كل خلايا الجسد ، ويلتف حول الروح ، وينفذ في كل وجوده .
    فإن ما تفعله الزوجة لزوجها من خدمتها لعياله ، أوتطهو له صنف من الطعام يحبه ، أو تنمق له باقة من الزهور تضعها له على مائدة إفطاره ، أو تدعو له دعوة صادقة ترفعها من أعماقها له وهي على سجادتها في سجدة لها في جوف الليل .. إنما هي صور لهذه العلاقة السامية ..

    ولعل أجمل صورة للحب بين الزوجين ما ظهر لي في قول خديجة – رضى الله عنها وأرضاها لحبيبها – صلى الله عليه وسلم - عندما جاءها وهو في أشد حالات الحاجة للصدر الحاني واللمسة الدافئة والمؤازرة النفسية الوجدانية :
    " والله لن يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتقري الضيف، وتحمل الكل، وتكسب المعدوم، وتعين على نوائب الدهر.. "
    فهل اكتفت هذه الزوجة المحبة بهذه الكلمات فقط ؟
    لا والله ..
    بل ساعدته في سلوك الزوجة الصالحة معه .. فأنفقت معه وأعانته على نوائب الدهر .. فكانت نعم الزوجة المحبة ..

    إن صور التعبير عن معاني الحب بين الزوجين متعددة .. فلتختار منها الزوجة ما يناسب طبيعتها ..

    متأملة

    .[/align]

    _____
    المشاركة كتبتها في أحد ردودي على أحد الموضوعات في الأسري أو القسم الاستشاري ( لا أذكر بالتحديد )..
    لكن صعب عليّ العثور عليها بين مشاركاتي العديدة ..
    ووجدتها في موقع صيد الفوائد ..فلهم كل الشكر .
    http://saaid.net/mktarat/alzawaj/117.htm

    _
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  10. #10
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي مفهوم الهدية .. و كيف نفهمه

    [align=center]
    .

    وجه لنا الأخ الفاضل الصارخ في موضوع له في المنتدى الأسري هذا السؤال :

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    مشكلة يواجهها كثير من الرجال ..
    ماذا يهدي لزوجته؟؟


    فكان ردي هو :

    أود أن أقترح عليك هذه الهدية .. التي لو أهديت إلي ّ لأسعدتني أكثر من كل الهدايا التي ذكرتها ..
    قدّم لزوجتك حفظها الله مغلفاً وردي اللون ، مع وردة من النوع الذي تفضله هي ..
    وداخل المغلف .. وصل من لجنة خيرية يحمل اسم زوجتك يثبت تبرعها لصدقة جارية :
    إما كفالة يتيم ..
    أو ..
    حفر بئر ماء في إحدى الدول الشحيحة المطر ..

    ***

    وكتبت بعد ذلك رداً آخر أقول فيه :

    قول مأثور يفهمه الفهيم فقط .. يقول :

    ( حسبي على من سبقني وما نصحني ، وحسبي على من سبقته ونصحته وما سمعني )..

    ورغم انتفاء السبق هنا لي ..
    إلا أني أسمع عن أحوال الرجال مع زوجاتهم الشيئ الكثير .

    أنت أيها الأخ الفاضل سألتنا ..
    ولقد أجبتك .. وأنا أعلم بحال النساء منك ..
    ومن خبرهن ويعلم حالهن وطبعهن .. فلا تعرض عن نصيحته .

    لا تعوّدها منذ بداية زواجكما على الهدايا الثمينة ..
    فإن كنت تشتري لها اليوم عقداً أو ساعة ماركة ..
    فلن يطيب لها غداً ما ذكرته لك أعلاه من هدية !

    هكذا أنتم أيها الرجال .. تندفعون في البداية .. ثم تشتكون من التعب في منتصف الطريق ..
    ولا تلومن إلا نفسك أيها الزوج إن عتبت عليك زوجتك بعد خمس أعوام من الزواج من شحك وبخلك ونقص مودتك لها !
    لأنك ببساطة ما عدت تستطيع شراء ما أعطيتها مثله في بداية أيامها معك !

    ***

    ثم كتبت في رد ثالث أقول فيه :

    تسألني لماذا لا يهدي الرجل زوجته في بداية حياتهما شيئاً ثميناً ؟!
    أقول لك :

    الزواج ليس بمصيبة .. كلما قدمت خفَ وقعها ، وهان ألمها ، وضعف تأثيرها .
    الزواج بجب أن يكون نبعاً ، كلما أخذت منه ، كلما تجدد ماؤه وصفى وراق .

    إن المرأة في عصرنا قد ملؤوا عقلها بأن ليس للرجل تعبيراُ لحبه لك سوى الهدايا الثمينة !
    ولذلك ; ظهرت في مجتمعنا بدعة الطقم الذهبي والألماس ; أو ما أسموه ( الشبكة )
    وغنوا لها أغاني ماجنة ، جعلوا الفتاة تحلم بليلة زفافها ليلبسها عريسها الطقم الألماسي !
    بل تظهر في إعلانات التلفاز ، ما يعزز هذه الفكرة ويقويها لدى كل من تنظر إليها .

    وصدّق الرجال للأسف الشديد أن الفتيات ما يرضيهن ويجذبهن إليهم إلا المزيد من الهدايا الثمينة !
    فأخذوا يبحثون عنها ، ويسألون عن أفضلها ..

    ونشأت الفتاة وهي تسمع التفاخر بين النسوة المتزوجات أن ما يمتلكن من مجوهرات ، وساعات ثمينة ، وعطور غالية ، وملابس باهظة الثمن من ماركات مشهورة ..
    هو دليل لحب أزواجهن لهن !

    وتتزوج الفتاة ..
    ويتزوج الرجل ..
    وتمضي رحلة الحياة بينهما ، وتحمل معها أعباءها ، وما يصاحبها من أعباء وتبعات مادية ومصروفات مرهقة .
    تزيد مع قدوم أول طفل لهما .

    ويبدأ الرجل ، بمراجعة حساباته اليومية ، ويضع ميزانيته ،،
    وكيف يستطيع المحافظة على توازنه المالي قبل انقضاء الشهر ، دون أن يمد يده لأصدقائه ومعارفه يقترض منهم ما يساعده على إكمال الشهر بكرامة !

    ولكن ..
    عندما يحدث خلاف بين الزوجين ; ويود الرجل مصالحة زوجته ; وإدخال السرور عليها بتقديم هدية رمزية يبثها حبه من خلالها ..
    ولا يجد يومها في جيبه إلا ما يكفي لشراء وردة !
    فهل تتوقع حينها ، أن تفهم المرأة التي اعتادت على الهدية الثمينة التي كان يردد لها المجتمع أنها هي مقياس حب زوجك لك ؟! ..
    هل تتوقع بأن تقبل بها ؟
    وإن قبلت ..
    هل تتوقع أنها ستكون كافية لتقول لها الهدية البسيطة الرمزية :
    عزيزتي ، أنا أعتذر لك عما حدث بيننا من موقف خلافي ..
    وتفضلي هذه الهدية عربون محبتي لك !!

    سأدعك تفكر فيما قلته لك جيداً ..
    واسأل من له خبرة من أصدقائك المتزوجين فترة طويلة :
    هل تقتنع زوجاتكم بوردة .. كهدية بمناسبة قدوم مولود جديد .. مثلاً ؟
    أو بعد عودتك من سفرك ..
    أو بمناسبة عيد الفطر ..
    ونحو ذلك من المناسبات المعتادة التي يقدم فيها الرجل هدية لزوجته ؟

    .
    [/align]
    _____
    مصدر نقل المشاركة : ماذا أهدي زوجتي في القسم الأسري : http://forum.ma3ali.net/showthread.php?t=42949

    __
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  11. #11
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي

    .

    أود الإشارة إلى أن ما أنقله هنا في هذا الملف هو فقط ردودي على موضوعات الأعضاء ..
    أما موضوعاتي الخاصة فهي قليلة العدد .. سأضع روابطها لا حقاً إن شاء الله تعالى .

    .
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  12. #12
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي الاعتصام بالله


    [align=center].

    [/align]

    الاعتصام لغة :
    الاستمساك بالشيئ ، ومنه قول أبي طالب :
    " ثمال اليتامى عصمة للأرامل " .
    [ ثمال اليتامى : مطعمهم وعمادهم أو ظلهم ، وقيل مطعمهم في الشدة ]
    أي يمنعهم من الضياع والحاجة .

    والعصمة :المنع .
    واعتصم فلان بالله ، إذا امتنع به .

    والعصمة : الحفظ .
    وعصم إليه : اعتصم به .
    وأعصمه : هيّأ له شيئاً يعتصم به .
    وأعصم بالفرس : امتسك بعرفه .

    قال الزجّاج :
    " أصل العصمة الحبل ، وكل ما أمسك شيئاً فقد عصمه .
    وأعصم الرجل بصاحبه إعصاماً إذا لزمه " .
    [ لسان العرب لابن منظور ( 12 / 404 – 405 ) ]


    & عن ابن زيد في { واعتصموا بحبل الله } قال : " الإسلام "
    [ الدر المنثور للسيوطي الجزء 2 / 287 ]

    & عن ابن مسعود – رضي الله عنه – قال في قوله تعالى { واعتصموا بحبل الله } قال :حبل الله الجماعة
    [ انظر الدر المنثور للسيوطي الجزء 2 / 285 ]

    & وعن السمّاك بن الوليد الحنفي أنه لقى ابن عباس ; فقال :
    ماتقول في سلاطين علينا يظلموننا ، ويشتموننا ، ويعتدون علينا في صدقاتنا ، ألا نمنعهم ؟
    قال : لا ، أعطهم ، الجماعة الجماعة ، إنما أهلكت الأمم الخالية بتفرقها ، أما سمعت قول الله { واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا } .
    [ انظر الدر المنثور للسيوطي الجزء 2 / 285 – 286 ]

    من فوائد الاعتصام :
    • دليل صلاح المرء واستقامته.
    • يورث محبة الله ومحبة الناس .
    • يثمر السعادة في الدارين .
    • يُجنب الإنسان مسالك الشيطان ومضلاته .
    • دليل على صدق الإيمان ومحبة الرحمن .
    • يُقوي الأمة ويرفعها .
    • في الاعتصام تجمّع ، والجماعة رحمة ، والفرقة عذاب .
    • الاعتصام بالله يدفع عن العبد ، ويحمي من الشهوات والشبهات .

    [ لمزيد من الفوائد عن الاعتصام انظر الجزء الثاني من موسوعة " نضرة النعيم " ( 1) ]

    [align=center]&*&[/align]

    [align=center]وهذا هو الشريط الذي نصحنا الفاضل جوهر دوداييف بسماعه وهو بعنوان " الاعتصام بالله " للشيخ محمد الشنقيطي ..
    وقد ردت فيه قصص ومواقف واقعية تبيّن ثمار الاعتصام بالله .. منها هذا الموقف :

    ذكرتُ القصة السابقة لرجل كان مسؤولاً وبقبضته مجرم ، وسَّع للمجرم النطاق حتى يقبض بواسطته على مجرمين آخرين .. ففر المجرم عنه .
    يقول وهو من الصالحين : بحثنا عنه بشتى الوسائل فما وجدنا له أثراً ، وأُعطيت لنا مهلة أسبوع ، فتذكرت القصة في ليلة جمعة ، فنزلت إلى المسجد النبوي وصليت ما شاء الله وأخذت أدعو الله وأبتهل وقلت : لن أخرج إلا بعد طلوع الشمس .
    يقول : وأثناء ذلك كأن هاتفاً بجواري يقول : قم ، لقد جاء الرجل
    فجلست حتى طلعت الشمس وصليت ثم خرجت وعندي إحساس أن الرجل قد انتهى أمره
    فلما جئت الإدارة وإذا الرجل موجود قد سلَّم نفسه
    يقول الحارس : جاء وقت السحر فسلم نفسه حتى أنه – الحارس – بهت فقال له : أنت فلان ؟
    قال : نعم
    قال: ما تريد ؟
    قال : أسلم نفسي
    وكان باقي يوم واحد على انتهاء المهلة . (2)

    " الاعتصام بالله " الشيخ محمد الشنقيطي
    [rams]http://media.islamway.com/lessons/shinqiti//aleTSam.rpm[/rams]
    لحفظ الشريط .. اضغط هنا من فضلك

    [move=right]لاحول ولا قوة إلاّ بالله العلي العظيم[/move]

    .

    [/align]

    _____

    (1) التعريف بموسوعة " نضرة النعيم " .. من فضلك اضغط هذا الرابط :
    http://www.heartsactions.com/bofw0.htm
    ( 2) مصدر نقل الموقف : http://saaid.net/gesah/118.htm

    موضع المشاركة في منتدى الإعلام المقروء : http://forum.ma3ali.net/showthread.php?t=142931


    _
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  13. #13
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي أنا .. والكتاب

    .

    دخول المكتبة متعة بحد ذاتها .. والتجوّل بين ممراتها وتصفح ما يوجد على الرفوف يستغرق مني وقت طويل ( الله يعين من يرافقني )
    لكن بالتأكيد أتواجد فقط في الأقسام التي تهمني متابعة إصداراتها ..
    وأحرص على قرآءة مقدمة الكتاب كي أتعرّف على ماهية المحتوى .. ومستواه .. خاصة إذا كان المؤلف غير معروف لدي .
    لا أخفيكم أني وقبل خروجي أسأل عن ركن ( الإصدارات الجديدة ) .. وانظر ..

    أما عملية الشراء عبر الإنترنت .. فهذه تتم عن طريق تحديد الموضوع و اسم الكاتب ..

    وأعترف لكم أني لاحظت أن الإنفاق المالي لعملية اقتناء الكتاب .. غير مقنن لدي للأسف .. وهذه مشكلة ينبغي عليّ تداركها قبل أن تستفحل .
    لذلك بدأت مؤخراً في سؤال صديقاتي ومعارفي ومعارف والدي عن الكتاب الذي أسمع عنه قبل أن أشتريه ; فإن كانوا قد سبقوني في اقتنائه .. أستعيره منهم ..
    فإن وجدت أني أحتاج لقراءته مرات متعددة .. اشتريته .
    وأخبرهم بدوري عن آخر ما اشتريته; لعلهم يفعلون مثلي ويستعيرونه مني .
    ( ليس بخلاً مني في اقتناء ما أحب وأرغب به .... بل تدريب على الإعتدال في الإنفاق )

    .


    _____
    موضع نقل المشاركة من منتدى الإعلام المقروء :http://forum.ma3ali.net/showthread.php?p=1640162
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  14. #14
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي الكتابة .. حروف .. ونقاط ..

    .

    لمن تكـــــتب ؟؟ و كيف تكـــــتــب ؟
    أكتب لمن يقرأ .. لكل من يفتح صفحة من صفحات المعالي كي يقرأ ما أكتبه ..
    وغالباً أكون قد استحضرت هدفاً محدداً أود تحقيقه عبر ما أكتبه سواء مقال أو تعقيب ..
    وأحياناً أكتب لنفسي فقط .. لأنها خواطر خاصة لا تخص الآخرين ..
    ولكني أحياناً أتهوّر و أرفع ما كتبته من جهازي وأضعه في المنتدى !
    لماذا أفعل هذا ؟!! .. لا أدري .. ربما هي طبيعة البشر في الاستئناس بآراء الآخرين .

    وكيف تكــــــــتب ؟
    أترك لقلمي الحرية كي يقودني كيفما أراد !!
    لا أضع أهمية لما يخرج من قلمي من صور ومعاني .. بل أشعر به كحديث ينساب على لساني لأشباح لا أراهم ..
    المصيبة عندما أسجل خروج مباشرة .. ثم أعود بعد فترة كي أقرأ ما كتبته فأجدني قد شطحت كثيراً فيما كتبته ..
    ولكن ماعاد لي مجالاً لتصحيحه !
    هنا أشعر بالخجل مما كتبته من سخافة لا تستحق النشر !


    عفوا إذا سألت ما لون القلم الذي تفضل الكتابة به ؟؟
    لو افترضنا أننا نكتب هنا بأقلام ملونة ..
    فأعتقد أني سأفضل الكتابة باللون الأزرق ( لوني المفضل )..
    لكني في واقع الأمر لا أجيد الكتابة بالأقلام مطلقاً !!
    خطي في غاية السوء .. وأنقره نقر الدجاج .. حروفي صغيرة جداً ..
    لذلك .. أشفق على من يصحح لي ورقة الامتحان .. خاصة إذا كان ضعيف النظر .
    من عادتي النقر على الكي بورد حتى في حياتي اليومية ..
    أكتب كل شيئ .. ثم أسحب الورقة عبر البرنتر .. وهذا هو الأسلوب الأسرع لدي .. والكفيل بإضفاء الخط الحسن الكبير الواضح لمن يقرأ لي .

    أنا متأكدة أني سأندم لاحقاً - كعادتي- على كشفي لأحد عيوبي .. بعد أن أسجل خروج !

    أخيــــــراً
    اكتب لنا أحب موضوع وأقرب موضوع لنفسك .. كتبته في هذا المنتدى ..


    رغم قلة الجيّد من كتاباتي .. إلاّ أني أحياناً أشعر أن هذه الفقرة هي أنفعها .. وذلك لما علمته من الأثر الإيجابي الذي تركته لدى الآخرين .. اللهم أعوذ بك من العجب والرياء :

    [align=center][ أود أن أقترح عليك هذه الهدية .. التي لو أهديت إلي ّ لأسعدتني أكثر من كل الهدايا التي ذكرتها ..
    قدّم لزوجتك حفظها الله مغلفاً وردي اللون ، مع وردة من النوع الذي تفضله هي ..
    وداخل المغلف .. وصل من لجنة خيرية يحمل اسم زوجتك يثبت تبرعها لصدقة جارية :
    إما كفالة يتيم ..
    أو ..
    حفر بئر ماء في إحدى الدول الشحيحة المطر .. ][/align]
    http://forum.ma3ali.net/showthread.php?t=42949

    وكذلك ..
    موضوع حوار × صورة .. بجميع أجزائه .. في العاصمة .
    لأن فيه تبدو شخصية وأفكار " متأملة " ونظرتها حول الحياة كما هي في أرض الواقع بدون زيف ولا أقنعة ..

    وموضوع : مواقف اجتماعية .. في المنتدى الاستشاري .. أيضاً من أحب ما شاركت به في المعالي ..
    لأني وأنا أكتب الموقف تكون أهدافه واضحة جداً في ذهني .. وأجد متعة بالغة في صياغة الموقف ..
    ربما لكون أستاذنا الفاضل ابن دهيم لديه القدرة العجيبة على استفزازي بطرحه الرائع للمواقف بصورتها السلبية .

    أما المقال الذي أعتز بأني كتبته - رغم ضعف لغته - ..
    وقد شعرت بالاعتزاز به لمّا بكيت حين قرأت أحد التعليقات عليه في المكان الذي نشر فيه .. فهو :
    لا تقل أبداً أنا فاشل :
    http://www.islamway.com/?iw_s=Articl...category_id=46
    وكنت قد كتبته هنا في المعالي .. وسيبقى منهجي أمامي دائماً .

    .



    ___

    موضع نقل المشاركة من منتدى الهمسات الأدبية : http://forum.ma3ali.net/showthread.php?t=150737


    _
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

  15. #15
    الصورة الرمزية متأملة
    تاريخ التسجيل
    06-03-2003
    المشاركات
    7,620
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي نسخر .. نضحك .. لكننا في الواقع نتوجّع !

    [align=center].
    (1)

    قفزت الزوجة طرباً عند سماعها نشرة الأخبار ..
    [ صدر القرار بإعطاء المرأة حق الترشيح والإنتخاب ] !
    وقالت : هيّا .. سأنتخب الوسيم ذا اللحية السوداء .. والمظهر الجذّاب ..
    كان زوجها يسمعها خلف الباب ..
    فدخل والحنق بادٍ من عينيه .. وقال : متى موعد الذهاب ؟!
    قالت والبِشْر ينطق قبل الحرف ..
    غداً .. منذ السابعة صباحاً يبدأ .. وعند العاشرة مساءً يُقفل باب التصويت ..
    قال : إن خرجت من البيت فأنتِ طالق .. وليس لكِ في بيتي مبيت ..
    ولا تنسي غداً تجهزي عشائي مطازيز والحلا يكون كيكة البسكويت ..

    ترى ...
    واقعياً .. من له حق التصويت ؟!

    ***

    (2)

    قال زوج حانق .. لكنه ضعيف الحجة أمام زوجته المصونة الملسونة :
    يا شيخ .. افتني في أمري .. فقد اختلفت ليلة البارحة أنا و زوجتي ..
    أعلم أن للذكر حق الأنثيين ..
    ترى ..
    ألن يكون صوتي كرجل يعادل صوت امرأتين ؟
    قال الشيخ وقد فرك أذنيه .. والحيّرة حمّرت وجنتيه .. وبصوتٍ هامسٍ مبحوحٍ مبحوح .. مبحوح :
    في حياتنا يا ولدي امرأة .. صوتها عني وعنك ..
    صهٍ .. صهٍ .. فالويل لي ولك ...
    انصرف عني .. فزوجتي خلف الباب تنصت إليك ..

    .[/align]


    ____

    موضع نقل المشاركة من منتدى الهمسات الأدبية موضوع أكثر من رائع بعنوان ( رشقات ساخرة ) وأنصح بفتح الرابط :
    http://forum.ma3ali.net/showthread.php?t=100595&

    __
    .
    إذا كانت النقطة هي أول ما يبدأ به القلم على الورقة البيضاء
    والنقطة هي نهاية ما يتركه
    فلمَ لا أكون .. مجرد نقاط ؟!
    { .... }
    .

إحصائيات الموضوع

Users Browsing this Thread

يوجد حالياً 1 يشاهدون هذا الموضوع. (0 أعضاء و 1 ضيوف)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
مساحة خاصة